عرض مشاركة واحدة
قديم 05-07-2012, 09:54 AM   #26206
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-07-2012 الساعة : 09:54 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

"هيرمس" تتوقع تحقيق الاستثمار فى المحافظ الدولارية عائدات تصل إلى ١٠ %





توقعت المجموعة المالية هيرميس القابضة أن يحقق الاستثمار بالدولار عائدات بمعدل يتراوح بين ٥ و١٠ % فى منطقة الشرق الأوسط خلال العام الحالى، مشيرة إلى أن معظم تلك العوائد ستأتى من الاستثمار فى الأسهم.
ورجحت إدارة البحوث فى هيرمس فى تقريرها السنوى - حصلت "المصرى اليوم" على نسخة منه - تفوق أداء الأسهم بمنطقة الشرق الأوسط على الأداء فى الأسواق الناشئة.
وأشار التقرير، الذى جاء بعنوان "دليل إلى أفضل فرص للاستثمار فى دول الربيع العربى"، إلى إمكانية أن تقوم المملكة العربية السعودية، بفتح سوق الأوراق المالية بها أمام المستثمرين الأجانب وإزالة ما بقى من عقبات فى هذا الطريق.
ولفت إلى أنه تم الاستمرار فى تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر على أنهما "أسواق الحدود" من قبل مؤسسة مورجان ستانلى كابيتال إنترناشيونال، وهى درجة فى التصنيف أقل من درجة الأسواق الناشئة.
وذكر أن أسعار النفط ستكون أكثر تقلبا، وسيكون على جميع الأطراف بذل الجهد لتحقيق التوازن الاستثمارى فى ظل المخاوف من النمو العالمى والمخاطر السياسية فى المنطقة. ورأى أن مصر ستقبل فى النهاية قرض صندوق النقد الدولى وسيتم خفض قيمة الجنيه دون أن يحدد المستوى الذى يمكن أن يصل إليه التخفيض.
وفى هذا الشأن، قال وائل زيادة، مدير البحوث فى هيرمس، فى تصريح لـ"المصرى اليوم"، إن التقرير امتنع عن تحديد سعر معين للجنيه فى الفترة المقبلة تفاديا للتأثير على السوق.
وأشار إلى أن خبرة الفترة التى اندلعت فيها المضاربات على العملة من ٢٠٠٢ مرورا بمارس ٢٠٠٣ (تاريخ تحرير سعر الصرف) وحتى نهاية ٢٠٠٤ حين أرسى المركزى نظام "الإنتربنك" الدولارى تدل على أن سعر الصرف يبقى مستقرا إلى أن تعجز البنوك عن تدبير كل احتياجات قطاع الأعمال من النقد الأجنبى لأنه يلجأ حينئذ إلى شركات الصرافة والسوق السوداء مما يشعل المضاربة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060424558
وأوضح أن قطاع الأعمال لم يشك فى الوقت الراهن من شىء وإن كنا نحتاج إلى دراسة احتياجاته وطرق تلبيتها.
وقال إن حرص البنك المركزى على مواجهة ارتفاع الأسعار يجعله يحافظ على سياسته فى دعم استقرار أسعار الصرف، كلما أمكن، مع مراعاة أوضاع الطلب على العملة فى الأسواق، وهو ناجح فى ذلك حتى الآن.
ولفت التقرير إلى أن هوامش ربح منتجى المواد الغذائية ستتحسن وسينخفض مستوى ارتفاع أسعار المواد الغذائية.
وأكد أن دبى لن تتخلف عن سداد الديون، وأنها قد تمضى فى إبرام عمليات إعادة تمويل أخرى لجانب من الديون.
المصدر: المصري اليوم

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس