عرض مشاركة واحدة
قديم 05-08-2012, 02:07 PM   #26263
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-08-2012 الساعة : 02:07 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

انتخابات فرنسا واليونان.. هل تطيح بخطط انقاذ اقتصاديات أوروبا واليورو؟





عزز فوز المرشح الاشتراكى فرانسوا أولاند فى انتخابات الرئاسة الفرنسية وهزيمة أكبر حزبين باليونان فى الانتخابات البرلمانية الضغوط على اقتصاديات منطقة اليورو حيث تصاعدت المخاوف من تعثر خطط التقشف التى اقرتها عدد كبير من دول منطقة اليورو لمواجهة أزمات الديون السيادية .
ويرى محللون اقتصاديون ان حكومات دول منطقة اليورو ينبغى عليها بذل المزيد من الجهود لدعم اقتصادياتها فى ضوء النتائج التى أسفرت عنها الانتخابات الفرنسية واليونانية مشددين على ان انتخابات اليونان  التى تعانى من الديون السيادية - فاقمت القلق على مستقبل العملة الاوروبية الموحدة / اليورو / وخطط انقاذ اقتصاديات الدول الاوروبية التى تعانى من أزمة الديون .
وفى السياق ذاته عكست نتائج الانتخابات الفرنسية واليونانية عدم رضاء الرأى العام بالبلدين لخطط التقشف التى أقرتها المفوضية الاوروبية .. حيث حصل أكبر حزبين باليونان على أقل من ثلث اجمالى عدد أصوات الناخبين بينما زادت شعبية أحزاب اليسار واليمين .
وتخشى الاحزاب الحاكمة فى دول منطقة اليورو حاليا من فقد شعبتها من جراء اصرارها على تنفيذ خطط التقشف لمواجهة ازمة الديون السيادية .. ونتيجة لذلك حذر محللون اقتصاديون أوروبيون من ان الاجراءات الحالية التى تتبناها عدد كبير من دول منطقة اليورو لاصلاح مالياتها العامة غير كافية لانها مازالت عاجزة عن زيادة معدلات النموالاقتصادى والتوظيف وتحقيق العدالة الاجتماعية .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060425325
وفى محاولة للبحث عن اجراءات جديدة لدعم الاستقرار المالى بمنطقة اليورو فى ضوء تنامى الاستياء الشعبى من اجراءات التقشف دعت برلين الرئيس الفرنسى الجديد الى اجراء مباحثات بشان سبل تجاوز المأزق الراهن وتعزيز العلاقات بين البلدين .
ومن ناحية اخرى أفرزت نتائج الانتخابات البرلمانية اليونانية تحديا بالغا لخطة التقشف التى اقرتها الحكومة اليونانية السابقة والتى تعهدت بموجبها المفوضية الاوروبية بتقديم حزمة من المساعدات المالية لدعم جهود تلك الدولة لمواجهة ازمة الديون السيادية .
وأوضح المحلل الاقصادى الالمانى كلاوس شميت ان اليونان سوف تواجه صعوبات بالغة فى الحصول على الحزمة الثانية من مساعدات الانقاذ الاوروبية البالغة حجمها 130 مليار دولار حال عدم التزام حكومتها القادمة بخطة التقشف محذرا من ان اليونان سوف تواجه احتمال التوقف عن سداد الديون والخروج من منطقة اليورو حال تجميد المفوضية الاوروبية لمساعداتها المالية .
وأوضح ان نتائج الانتخابات اليونانية خلقت حالة من الضبابية بشان مستقبل اليورو والاقتصاديات الاوروبية وقدرتها على التعافى ومواجهة ازمة الديون السيادية مبديا أمله فى التزام الحكومة اليونانية القادمة بالتعهدات التى قطعتها الحكومة السابقة بشان اجراءات التقشف .
ومن جانبها حثت ألمانيا الحكومة اليونانية القادمة على مواصلة تنفيذ الاجراءات التقشفية والاصلاحات الاقتصادية باعتبارهما الآلية المثالية لاحتواء ازمة الديون السيادية ودعم العملة الاوروبية الموحدة.
وفى السياق ذاته أوضحت مؤسسات مالية أوروبية ان اليونان ليس لديها مجال كبير للمناورة بشان تعهداتها المالية مشددة على ان الخيار الوحيد أمام الحكومة اليونانية القادمة يتمثل فى مواصلة الاجراءات التقشفية والاصلاحات .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060425325
ويرى منتقدو السياسات التقشفية أنها تعرقل تعافي الاقتصاد الأوروبي من حالة الركود، وبالتالي من الممكن أن تُعيق تحقيق أهدافها الرامية إلى تخفيض العجز فى الميزانية وزيادة النمو الاقتصادى .
وفى ذلك الصدد حذر كبير الاقتصاديين السابق بالبنك الدولى جوزيف ستيجليتز من خطورة السياسات الأوروبية نظراً لعدم نجاح أي من السياسات التقشفية السابقة في الدول الكبرى.
وفى السياق ذاته تعالت في الفترة الأخيرة أصوات عدد من المسئولين الأوروبيين الذين نبهوا إلى ضرورة إيلاء موضوع تعزيز النمو الاقتصادى الأهمية التي يستحقها.. حيث دعا رئيس البنك المركزي الاوروبى ماريو دراجى مؤخرا دول منطقة اليورو إلى وضع إستراتيجية للنمو تتكامل مع إجراءات الضبط المالي مشددا على ان الاوضاع الاقتصادية بمنطقة اليورو غير واضحة مع وجود مخاطر تدفع بالاقتصادات إلى التراجع .
وفى محاولة لتجاوز المازق الناجم عن تنامى الاستياء الشعبى لاجراءات التقشف فى منطقة اليورو أيد زعماء ايطاليا وبلجيكا اقتراح رئيس البنك المركزي الأوروبي بشان وضع ميثاق أوروبي للنمو يتكامل مع الميثاق المالي المصادق عليه قبل أسابيع المتعلق بآليات ضبط الموازنات لتفادي تكرار أزمة الديون السيادية مستقبلا.
ومن جانبه توقع صندوق النقد الدولي ألا تحقق منطقة الاتحاد الأوروبي ككل أي نمو اقتصادي خلال عام 2012، مع تحقيق ألمانيا نموا بمعدل 3.3 بالمائة في مقابل انكماش اقتصادي في بعض الدول مثل ايطاليا واسبانيا واليونان.
وأوضح الصندوق ان معدلات النمو الاقتصادى بمنطقة اليورو سوف تعد أدنى بكثير من المستويات التي بلغتها قبل الأزمة المالية العالمية خلال السنوات المقبلة متوقعا ان يبلغ العجز فى ميزانيات دول الاتحاد الأوروبي هذا العام نسبة 8.3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي حيث ستعاني جميع دول الاتحاد الأوروبي من العجز بمعدلات تتراوح من 8.0 بالمائة في ألمانيا إلى 5.8 بالمائة في ايرلندا.
ومن جهة اخرى تصاعدت الخلافات بين دول الاتحاد الاوروبى والمفوضية الاوروبية بشان بشأن حجم رؤوس الأموال المطلوبة من البنوك في ظل المخاوف من أن تؤدي زيادة رأس المال المطلوب بمقتضى اتفاقية "بازل 3" إلى أزمة سيولة، وهو ما يعرقل احتمالات النمو الاقتصادي.
كانت البنوك المركزية في العالم قد اتفقت منذ نحو عامين على مجموعة جديدة من القواعد المشددة بشأن رسملة البنوك باسم "بازل 3" من أجل منع المؤسسات المالية من التسبب في أزمة اقتصادية عالمية جديدة على غرار الأزمة التي ضربت العالم أواخر 2008 بسبب انهيار بنك ليمان براذارز الاستثماري الأمريكي.
ووفقا لقواعد "بازل 3" فإن البنوك ملزمة بزيادة معدل كفاية رأسمالها من 2 في المائة وفقا لمعايير "بازل 2" إلى 4ر5 في المائة من إجمالي حجم أعمالها وهو ما يتيح لها قدرا أكبر من المرونة في مواجهة أي أزمات سوقية طارئة.
وقدرت مصادر أوروبية مؤخرا حاجة بنوك أوروبا لرساميل إضافية حتى تتمكن من تطبيق اتفاقية "بازل 3" تقدر باكثر من 600 مليار دولار. وتواجه عدة بنوك أوروبية وعلى رأسها البنوك الإسبانية أزمة رساميل بسبب مشكلة وتعقيدات ديون اليورو.
وتؤكد المؤشرات ان نتائج الانتخابات الرئاسية بفرنسا والبرلمانية فى اليونان باتت تهدد خطط التقشف بمنطقة اليورو وسط مخاوف من جانب عدد من الحكومات بان تؤدى خطط التقشف الى الاطاحة بها خلال الانتخابات القادمة .
المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس