عرض مشاركة واحدة
قديم 05-22-2012, 11:06 AM   #13920
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-22-2012 الساعة : 11:06 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية





أصرار هولاند على وجوب إصدار "يوروبوند" يتسبب بمواجهة

بين باريس وبرلين

قمة أوروبية استثنائية غداً في بروكسل لبحث أزمة اليونان


يعقد زعماء الاتحاد الأوروبي قمة خاصة غدا في العاصمة البلجيكية

ستكون أول ظهور لرئيس فرنسا المنتخب فرانسوا هولاند على

ساحة الاتحاد الاوروبي، وبعدما بات سيناريو خروج اليونان من منطقة اليورو

(والذي كان من المحرمات لفترة طويلة) مطروحا أكثر من اي وقت مضى

، وذلك على خلفية نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة وانتخابات

جديدة فى يونيو المقبل، غير مأمونة النتائج.

ومن المقرر أن يجرى زعماء التكتل الذي يضم 27 دولة نقاشا على

مأدبة عشاء غير رسمية حول سبل تعزيز النمو الاقتصادي في أوروبا

، استعدادا لقمة مقررة في 28 يونيو المقبل و29 منه المقبل

تتركز أيضا على قضية النمو في ظل تصاعد احتمالات خروج اليونان

من منطقة اليورو وانتشار العدوى الى دول أخرى تعانى اقتصادياتها

من الهشاشة كايطاليا واسبانيا والبرتغال.

وبالامس، وجه رئيس الاتحاد الأوروبي هرمان فان رومباي

، دعوة رسمية لزعماء الاتحاد لحضور قمة استثنائية غدا. وقال

فان رومباي "إن الوقت بات مناسبا لإجراء تبادل مفتوح وغير رسمي

في وجهات النظر حول سبل تعزيز النمو وحفز إرساء فرص العمل

في مختلف أنحاء الاتحاد الأوروبي"، و"أن الأمر لا يعني في هذه المرحلة

استخلاص استنتاجات أو اتخاذ قرارات ولكن التحضير من الناحية

السياسية لاتخاذ قرارات في قمة حزيران المقبل. أضاف رومباي

أنه يجب الإصرار على تنفيذ التدابير التي تم الاتفاق عليها في الماضي.

وقبل يومين على القمة، التقى وزير المالية الفرنسي الجديد بيار

موسكوفيسي ونظيره الالماني فولغانغ شويبله للمرة الاولى

في برلين لتنسيق مواقف بلديهما في مواجهة ازمة منطقة اليورو

في ظل مخاوف من خروج اليونان منها.
ويأتي لقاؤهما بعد اجتماع لمجموعة الثماني في الولايات

المتحدة بدت خلالها المستشارة الالمانية انجيلا ميركل معزولة

في موقفها المؤيد لانتهاج سياسة شديدة بشأن التقشف.

ومنذ صباح امس، اعتبرت الصحف الالمانية ان باريس اختارت

"طريق المواجهة" مع برلين لان هولاند كرر خلال اجتماع مجموعة

الثماني القول انه يريد اصدار سندات خزينة اوروبية "يوروبوند"،

وهو موضوع من المحرمات بالنسبة لالمانيا.

وفي هذا الاطار، قال وزير الخزانة الألماني ستيفن كمبيتر

"طالما لا توجد سياسة مالية موحدة في أوروبا، فإن ألمانيا

ترفض التمويل الجماعي لسندات اليورو". أضاف "لا يوجد سبب

لنتأرجح على الطلب الفرنسي لسندات اليورو"، واصفا هذا الصك من التمويل

المشترك في أوروبا بأنه "وصفة طبية خاطئة في وقت غير مناسب".

وقال غيورغ سترايتر، الناطق باسم انجيلا ميركل امس

"ان السندات الاوروبية المشتركة ليست هي الحل"،

معتبرا انها ستكون حتى "علاجا سيئا في وقت غير مناسب

مع تأثيرات جانبية سيئة" كما قال سكرتير الدولة الالماني

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060431434
للشؤون المالية ستيفن كامبيتر.
لكن الالتباس ما زال مستمرا حول تعريف سندات الخزينة الاوروبية

هذه، هل ذلك يعني فعلا توزيع اعباء ديون الدول الاوروبية،

وهو امر غير وارد بالنسبة لالمانيا؟

او انه خيار اقل تشددا يتمثل في قروض مشتركة لتمويل

بعض المشاريع الكبرى؟

وقبيل الاجتماع، تحدثت مصادر عن اجواء مشحونة قد تخيم على اجتماع

الوزيرين بسبب معلومة نشرتها مجلة "در شبيغل" اشارت الى ان

هولاند عبر عن تحفظات شديدة بخصوص تعيين شويبله على رأس مجموعة

وزراء مالية منطقة اليورو (يوروغروب).

وشدد الوزير الفرنسي المنتدب للشؤون الاوروبية برنار كازنوف امس
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060431434

على ان هذه المسألة يجب ان تعالج "بصورة شاملة" في الوقت نفسه مع

التعيينات الاخرى في قمة الهرم في اوروبا.
وقال وزير الخارجية الفرنسي الجديد لوران فابيوس امس

ان "المخاوف تتعلق ببقاء اليونان ام لا في منطقة اليورو".


لكن باريس وبرلين غير متفقتين تماما بالنسبة لوضع اسبانيا التي

اقرت امس بان الانكماش في البلاد تواصل في الربيع، او لوضع مصارفها.


وبالامس، اعلن وزير الاقتصاد الاسباني لويس دي غويندوس ان

اسبانيا "ليست بحاجة لاي مساعدة خارجية" لاصلاح قطاعها المصرفي

الذي تضرر بالقروض العقارية غير المضمونة.
لكن الرئيس الفرنسي الذي

سيستقبل غدا رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي سبق ان دعا الى تفعيل

"آليات تضامن اوروبية"

موجهة لمصارف اسبانية.

وحتى الان تعارض برلين تدخل صناديق الانقاذ الاوروبية

مباشرة لمساعدة مصارف.

الاسهم والبرنت

وفي هذا الوقت، تعافت الأسهم الأوروبية أمس،

حيث بدأ المستثمرون يلحظون قيمة في السوق بعد انخفاضها إلى أدنى

مستوياتها في خمسة أشهر ووسط تفاؤل بتعهد قادة سياسيين عالميين في

مطلع الأسبوع بمكافحة الاضطرابات المالية والحيلولة دون تفكك منطقة اليورو

. لكن المزاج العام في السوق ظل متحفظا مع تفضيل المستثمرين للشركات

ذات التوجه العالمي على الشركات المرتبطة بأوروبا.
فيما ارتفعت أسعار الخام امس فاقترب سعر مزيج برنت

صوب 108 دولارات للبرميل مدعوما بمخاوف بشأن احتمال

خروج اليونان من منطقة اليورو.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس