عرض مشاركة واحدة
قديم 05-23-2012, 12:39 PM   #6772
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-23-2012 الساعة : 12:39 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

- تدرس شركة مصر الجديدة للاسكان والتعمير 4 عروض شراكة فى مشروعاتها من شركات محلية وعربية .
ارجع على مصطفى العضو المنتدب للشئون الفنية والتنفيذية نائب رئيس مجلس الادارة السبب فى دراسة هذه العروض الى ان شركته تعانى ضعف التمويل اللازم لاستكمال مشروعاتها فى ظل تراجع الطلب على العقارات بالسوق المحلية فضلا عن صعوبة الحصول على تمويل طويل الاجل من البنوك .
اكد العضو المنتدب للشئون الفنية بمصر الجديدة للاسكان والتعمير ان الشراكة مع تلك الشركات قد تتم على اى من المشروعات التى تعمل عليها الشركة والتى تحتاج الى تمويل واشار فى الوقت نفسه الى ان الشراكة لن تسمح للشركات الاخرى بالحصول على اكثر من نسبة 20% من المشروعات .
قال ان الشركة لديها جدول زمنى يتضمن البدء بمجموعة من مشروعاتها قبل مطلع العام المالى المقبل الا ان ضعف التمويل قد يعطل تنفيذ هذه الخطة .
كما كشف مصطفى عن اعتزام شركته طرح عدة مناقصات قبل مطلع يوليو المقبل خاصة بمحطة مياه العاشر من رمضان التى ستصل تكلفتها الاستثمارية الى 75 مليون جم فضلا عن مناقصة تنفيذ سنترال مدينة هليوبوليس وايضا مد مرافق الحى التاسع .
قال ان شركته تنتظر قرارا وزاريا لاعتماد المخطط التفصيلى لمشروع القاهرة الجديدة محددا التكلفة الاستثمارية للمرحلة الاولى من المشروع ب 800 مليون جم كما اكد انه سيتم تقسيم ارض المشروع لبيع جزء من الاراضى لشركات الاستثمار العقارى لتمويل اعمال الانشاءات التى ستتولاها الشركة فى المشروع .
شركات التامين تواجه موسم اعادة صعبا
صحيفة المال - تواجه شركات التامين موسما صعبا فى تجديدات اتفاقات اعادة التامين للعام المالى الجديد 2012-2013 التى ستبرمها بعض الشركات خلال يوليو المقبل .
نتيجة تكبد عدد من شركات الاعادة خاصة فى السوق الانجليزية والالمانية خسائر ضخمة تجاوز ال 700 مليون جم كتعويضات لمخاطر الشغب والاضطرابات الناتجة عن الثورة .
من جهته كشف الاتحاد المصرى لشركات التامين عن مخاوفه من صعوبة تجديدات اتفاقيات اعادة التامين للعام المالى الجديد والتى ستبدا مرحلتها الاولى فى يوليو المقبل لدى بعض الشركات وفى يناير من 2013 لدى شركات اخرى .
اعلن الاتحاد عبر اللجنة العامة لاعادة التامين فى اجتماعها الاخير قبل ايام ان هناك مؤشرات لتشدد شركات الاعادة فى قبول عمليات جديدة من السوق المصرية من بينها زيادة اسعار بعض التغطيات كالشغب والاضطرابات الاهلية اضافة الى رفع نسبة تحملات العميل من الاخطار وزيادة حدود احتفاظ شركات التامين المحلية من المخاطر المكتتبة فى اغلب الفروع خاصة التى شهدت خسائر ضخمة مثل الحريق والسطو المسلح .
وصف مصدر تامينى بارز بلجنة اعادة التامين التشدد المرتقب من معيدى التامين بانه نتائج مجموعة من الكوارث التى كبدت معيدى التامين خسائر ضخمة بدات من الازمة المالية العالمية فى 2008 مرورا بالكوارث الطبيعية فى اغلب البلدان خاصة الاسيوية اضافة الى اشتعال حرب المضاربات السعرية بين وحدات التامين فى الاسواق الناشئة فى مقدمتها مصر انتهاء بتعويضات ثورات الربيع العربى التى خفضت من الارباح التى كانت تحققها شركات الاعادة ووصلت الى مستويات متدنية حسب وصفه .
اشار المصدر فى تصريحات خاصة للمال الى ان لجنة الاعادة انتهت فى اجتماعها الاخير الى مجموعة من التوصيات التى سترفعها لمجلس تنفيذى الممتلكات لمناقشتها واتخاذ القرارات المناسبة لمواجهة الازمة من بينها ضرورة تنازل وحدات التامين عن حصصها السوقية التى يتم جلبها عبر طريق المضاربات السعرية والتركيز على فوائض الاكتتاب خاصة مع تراجع العوائد المحققة من قنوات الاستثمار المختلفة نتيجة الهبوط الحاد لمؤشرات البورصة فضلا عن ثبات الفائدة على الودائع واذون الخزانة وحذر من تقلص عدد شركات الاعادة المصنفة التى ستتعامل مع السوق المصرية فى حال استمرار حرب المضاربات السعرية وعدم الاكتتاب الفنى العادل .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060431918
من جهته كشف رئيس احدى شركات التامين العاملة براسمال مصرى احد اعضاء مجلس تنفيذى الممتلكات عن استغلال بعض الشركات الجديدة التى لم تتكبد اى تعويضات نتيجة مخاطر الشغب والاضطرابات الاخيرة ازمة تجديد اتفاقات الاعادة مع السوق المصرية من خلال مغازلة وسطاء التامين ورفع نسب عمولاتهم رغم ثبات عمولات الاعادة التى يحصلون عليها من معيدى التامين .
اشار الى ان الشركات التى تكبدت خسائر ضخمة نتيجة احداث الثورة باتت مهددة بخفض عمولات الاعادة التى تحصل عليها من معيدى التامين العالميين والتى قد تصل الى مستويات متدنية فى التجديدات المقبلة تتراوح بين 1 و2% على اقصى تقدير مما يجعلها غير قادرة على زيادة عمولات السماسرة وهو ما سيصب فى النهاية لمصلحة الشركات الجديدة اضافة الى انه سيرفع من مؤشرات المضاربات السعرية والتى تهدد بكارثة تاكل الاحتياطيات المكونة لمواجهة المخاطر .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس