عرض مشاركة واحدة
قديم 05-24-2012, 01:04 PM   #26935
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-24-2012 الساعة : 01:04 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

هنا "البورصة": السماسرة أهملوا عملهم.. والمقاهى بلا مستثمرين





هنا خلية نحل يومية، كلام لا ينتهى حتى فترة ما بعد الظهيرة، هنا مقاهٍ روادها لا يأتون لتمضية أوقات الفراغ وإنما للعمل، مقاهى منطقة البورصة بشارع الشريفين وسط القاهرة خلت على غير العادة من روادها قبل بداية جلسة التداول وهى الفترة الزمنية التى تشهد إقبالا يوميا لبدء المشاورات وتبادل الآراء حول التوجهات الاستثمارية لكل مستثمر قبل بداية جلسة التداول، فقط بعض المسنين والعاملين بالهيئات الحكومية والخاصة المجاورة، الجميع فى معزل عن الحياة الاستثمارية اليومية ورواد المقاهى يتبادلون الآراء بتعصب حول أفضل المرشحين لرئاسة مصر.
الحال لا يختلف كثيرا عن مقصورة التداول داخل مقر البورصة والتى لم تشهد هذه الحالة من قبل، رجال الأمن الذين يعترضون دخول أى شخص غريب دون تصريح وموافقة من إدارة البورصة، الباب مفتوح على مصراعيه لكل من يرغب فى الدخول، أما لحظة بداية جلسة التداول فقد مرت مرور الكرام وكأنها لم تبدأ، فلا يوجد ضجيج من أجراس التليفونات لتلقى أوامر البيع والشراء من المستثمرين، فقط دخل السماسرة فى جدل حول اسم الفائز فى ماراثون الرئاسة، بينما انهمك البعض الآخر فى قراءة الجرائد اليومية، وجلس مجموعة من منفذى أوامر البيع والشراء منكبين على أجهزة الكمبيوتر، تظنهم مشغولين فى عمل ما، إلا أن نظرة واحدة توضح أنهم يحاولون التركيز على الانتهاء من لعبة إلكترونية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060432345
مرت نحو ساعة كاملة على بدء التداول ولم تتخط قيم التداول سوى الـعشرة ملايين جنيه فقط بخلاف السيناريو اليومى، ولم تأت هذه النتيجة من فراغ لا سيما أن ساحة السماسرة، الكوربيه، بدت شبه خاوية تبحث عن سماسرة الشركات، وبعد مرور أكثر من الساعة أعلن أحد السماسرة عن اسم أحد الأسهم على غرار ما يحدث يوميا بهدف لفت نظر باقى زملائه السماسرة إليه، إلا أن أحدا لم يلتفت إليه على غير العادة.
وبمرور الوقت بدأت شاشات التداول تتلون باللون الأخضر وهو ما يعكس صعودا نسبيا لبعض الأسهم، بعد سيطرة اللون الأحمر على جميع الأسهم المتداولة، لترتفع قيمة التداول إلى 15 مليون جنيه، رغم أن هذه النسبة تبقى بعيدة عن الأرقام التى يحققها التداول فى الأيام العادية، وبدأ انشغال السماسرة يخف قليلا، وارتفعت معدلات رنين التليفون، الأمر الذى يشير إلى تزايد أعداد المستثمرين داخل شركات السمسرة لمتابعة استثماراتهم وإعطاء أوامر البيع والشراء. فترة العمل كانت بمثابة الاستراحة، فبعد أن وصل التداول إلى رقم 15 مليونا، عاد النقاش السياسى مرة أخرى عن أحوال البلد وماذا سيفعل كل مرشح فى حالة فوزه بكعكة الرئاسة، تعلو أصوات رنين الهواتف بطلبات البيع والشراء إلا أن أصوات النقاشات السياسية الحامية تغطى عليها، حاملة أسماء مرشحين مثل شفيق، ومرسى، وموسى، وحمدين، وكل سمسار تستطيع تمييز مرشحه من ملابسه، الملتحون متعصبون لمرسى ويحاولون إقناع من حولهم بقدراته على تحقيق الإنجازات وضمان نجاح البورصة، بينما الابتسامة الهادئة والأناقة المبالغ فيها تأتى من ناخبى شفيق أو موسى، بينما السمسار غير المنتمى لأحد المرشحين يعكف على استخدام الكمبيوتر فى الألعاب.
نقلة سريعة من البورصة إلى شركات السمسرة قبل ساعة زمنية من انتهاء جلسة التداول، إلا أن حال السماسرة داخل شركات السمسرة هو نفس حال قرنائهم داخل صالة التداول، شركة سمسرة قريبة من إدارة البورصة بشارع الشريفين الهدوء يسيطر على العاملين فيها، التعصب والتشدد لمرشحين ضد آخرين فقط، عدا بعض المستثمرين القدامى الذين تظهر على وجوههم تعبيرات الاستياء نتيجة المبالغة فى الحديث عن الانتخابات الرئاسية، محاولين جذب السماسرة إلى تنفيذ أوامر البيع والشراء، لكن السمسار المنفذ يرد بامتعاض: «ما هى الجلسة مفيهاش جديد، اصبر يمكن السوق بكره يبقى أحسن»، وبعد ارتفاع صوت العميل يتصل المنفذ بالسمسار داخل البورصة لتنفيذ عملية البيع، إلا أن الهاتف يرن دون رد من الطرف الآخر.
الحاج عصام، أشهر وأقدم المستثمرين فى سوق المال يقول عن هذا المشهد الغريب: «هى الانتخابات ده يعنى وقف حال، ما نخلص الجلسة الأول وبعدين انتخبوا اللى انتوا عاوزينه، عاوزين نشوف أكل عيشنا»، نظر إليه أحد المستثمرين الآخرين قائلا: «الجلسة زى ماهى من الصبح، ولا جديد»، ليفاجئه الحاج عصام برد عنيف: «ما هو من اللى انتوا عاملينه النهاردة»، مضيفا: «جلسة تداول رتيبة سيطرت عليها السياسة.
المصدر: بوابة المصري اليوم

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس