عرض مشاركة واحدة
قديم 05-30-2012, 06:51 AM   #27066
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-30-2012 الساعة : 06:51 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الشركات الأوروبية تخرج من الصين بسبب التكاليف.. و تركيا متحمسة للاستثمار فى مصر





أظهر مسح أجرته غرفة التجارة الأوروبية فى الصين أن المخاوف من ارتفاع تكاليف التشغيل والقيود المفروضة على الوصول إلى الأسواق دفعت ٢٥% من الشركات الأوروبية إلى التفكير فى نقل بعض أنشطتهاخارج الصين. وذكرت الغرفة، فى تقرير نقلته وكالات أنباء أوروبية، عقب نشر تقرير «ثقة المستثمرين» السنوى التاسع، أن «الصين أصبحت سوقا استراتيجية ذات أهمية متزايدة بالنسبة للشركات الأوروبية، لكن نسبة كبيرة منها يمكن أن تنقل استثماراتها بعيدا عن الصين ذات التكاليف المتزايدة إلى دول أخرى بسبب تزايد ضغوط الأسواق وفقدان فرص بسبب القيود المفروضة على الوصول إلى الأسواق». وقال ديفيد كوسينو، رئيس غرفة التجارة الأوروبية فى الصين، إن هناك مؤشرات على أنه مع استمرار جمود الإصلاحات وارتفاع التكاليف فإن التدفق الذى كان يعتمد عليه فى الماضى للاستثمارات الأجنبية المباشرة قد يتباطأ، وأن الاستثمارات المخططة قد تنقل إلى أسواق أخرى.
من جانبه، أكد الدكتور شريف سامى، خبير الاستثمارات، أن المستثمرين الأتراك هم الأقرب والأكثر تحمسا للعمل فى مصر، خاصة أنهم مروا بنفس الظروف التى تمر بها مصر حاليا، ومعتادون على ذلك، بالإضافة إلى الخلفية الإسلامية.
وأوضح أن القاهرة ليست منافسا للصين، بسبب البعد الجغرافى وهو ما لا يضع فرصا كبيرة للحكومة لجذب المزيد من هذه الشركات الأوروبية التى تبحث عن رخص التكلفة
وأشار «سامى»، فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، إلى أن تلك الشركات ستذهب إلى دول أقل تكلفة من الصين مثل فيتنام وتايلاند.وقال إن خروج هذه الشركات الأوروبية من الصين هو استكمال للدورة الاستثمارية والرأسمالية، حيث انتقلت رؤوس الأموال من اليابان إلى كوريا رغم أنها أقل تكنولوجياً.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060434899
المصدر: المصري اليوم

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس