عرض مشاركة واحدة
قديم 06-28-2012, 07:45 PM   #7331
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-28-2012 الساعة : 07:45 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
توقع محللون اقتصاديون دوليون تحسن تصنيف مصر الائتمانى بحلول بداية عام 2013
مشددين على ان ذلك التحسن رهن باستعادة الاستقرار السياسى والامنى .
وأكد المحللون - فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الاوسط - ان تنصيب الرئيس
المنتخب محمد مرسى وتعهداته بشان استعادة الامن بالشارع المصرى خلال المائة يوم
الاولى من ولايته سوف تعزز ثقة المستثمرين فى بيئة الاعمال .
وقالت أونج هيو كبيرة المحللين الاقتصاديين بمؤسسة نورمان للدرسات الاقتصادية
بواشنطن ان تصريحات صندوق النقد الدولى بشان حرصه على دعم الاقتصاد المصرى ساهم
فى ارسال رسالة تطمين للمستثمرين المصريين والاجانب منوهة الى ان الثقة الدولية
فى قدرة الاقتصاد المصرى على التعافى سوف تتزايد حال توصل الحكومة المصرية لاتفاق
مع الصندوق بشان تمويل بقيمة 2ر3 مليار دولار.
وأشارت الى ان معدلات التدفقات الاستثمارية الاجنبية المباشرة ستتزايد فى مصر
خلال الفترة القادمة نتيجة الاستقرار المتوقع للاوضاع الامنية والسياسية والازمات
المالية التى تعانى منها الاسواق العالمية ومن بينها أزمة الديون الاوروبية .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060449802
وأضافت أونج ان عمليات التصنيف الائتمانى لأى دولة أو مؤسسة تتوقف على أربع
ركائز تتمثل فى الربحية والايرادات وا لموجودات والموارد المالية والتدفقات
النقدية ( راس المال و القروض الحالية وغيرها )
واستغلال راس المال.
كانت وكالة "ستاندرد آند بورز قد وضعت يوم الاثنين الماضى التصنيف الائتماني
السيادي طويل الأجل لمصر قيد المراجعة, مع احتمال تعرضه للتخفيض خلال الأشهر
الثلاثة المقبلة . وأعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتمانى فى منتصف الشهر الجارى
انها وضعت التصنيف الائتماني لمصر قيد المراجعة نتيجة تصاعد التوتر السياسى .
ومن جانبها قالت كلير سبنسر مدير برنامج الشرق الاوسط بمركز كاتام الاقتصادى ان
تراجع التصنيف الائتمانى لمصر جاء نتيجة للاوضاع السياسية غير المواتية ومن بينها
قرار المحكمة الدستورية بحل مجلس الشعب وحالة عدم الاستقرار الامنى والخلافات بين
القوى الوطنية بشان تشكيل الجمعية التأسيسية المعنية باعداد الدستور واستمرار
المظاهرات المناوئة للاعلان الدستورى المكمل وهبوط احتياطى النقد الاجنبى من 36
مليار دولار فى يناير عام 2011 الى 3ر15 مليار دولار فى نهاية مايو الماضى .
وحذرت من ان تزايد حالة عدم اليقين على الساحة السياسية سيشكل على الأرجح
انتكاسة للاقتصاد, الذي بدأ بالكاد يستعيد ثقة المؤسسات المالية مشيرة الى انه
رغم فوز مرشح جماعة الاخوان المسلمون الدكتور محمد مرسي بالانتخابات الرئاسية,
إلا أنه توجد حالة من عدم اليقين فيما يتعلق بعملية التحول السياسى والنهج
الاقتصادى الذى سيتبناه.
وفى السياق ذاته قال بيتر لى خبير الاسواق الناشئة بمؤسسة ساتش الدولية ان
الانتقال السلمى والسلس للسلطة فى مصر سوف يدعم ذلك الاستقرار وبيئة الاستثمار
والعملة المحلية ويعزز التصنيف الائتمانى مشيدا بالدور الهام الذى لعبه الجهاز
المصرفى فى مواجهة الازمات الاقتصادية التى واجهت مصر عقب ثورة يناير .
واضاف ان خفض التصنيف الائتمانى - حال حدوثه - سوف يرفع تكلفة الاقتراض والفائدة
ويغذى الضغوط على قيمة الجنيه مقابل العملات الأجنبية, ويؤثر سلبا على موارد
البلاد من النقد الأجنبى.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس