عرض مشاركة واحدة
قديم 07-08-2012, 05:50 PM   #27669
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-08-2012 الساعة : 05:50 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الاستحواذات العدائية .. المخاطر والمحاذير





القاهرة - يتوقع خبراء سوق المال دخول مصر حزام الاستحواذات في المستقبل القريب، خاصة بعد استقرار الأوضاع السياسية وتنصيب الرئيس، وهذا التوقع نحسبه مرجوحاً لأمورٍ عدة، أهمها: كون السوق المصرية فعالة جاذبة للاستثمارات الأجنبية، ذلك لأسباب واعتبارات سياسية واقتصادية تزداد أهمية في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة والشرق الأوسط من ثورات وتغييرات جذرية، من شأنها إعادة تشكيل الأنظمة الحاكمة فيها.
ولا يخفى على أحد أن هناك قوة فاعلة تريد أن تكون موجودة داخل الحدث الاقتصادي المصري وداخل سوق المال ذاتها بأي ثمن وبأي صورة من الصور، سواء أكان الوجود متعلقاً بمكاسب مالية أم اقتصادية أم أخرى سياسية أم كان هدف الوجود هو خليط من هذا وذاك. المهم أن تكون هذه القوى موجودة وأن تكون جزءاً من الحدث أو شريكة فيه أو حتى ضحية له، المهم أن تكون هذه القوى ظاهرة أو موجودة بالفعل، وهؤلاء كثيرون وإن اختلفت مقاصدهم وغاياتهم ونواياهم.إلا أن أبرأهم نيةً وأنقاهم وأرجحهم عقلاً هم أولئك الذين يهدفون من وراء هذه الاستحواذات إلي مكاسب مالية ضخمة.
والاستحواذات التي ستقذف بها السوق الآن ستحقق مكاسب كبرى في المستقبل القريب، بل القريب جداً. إذ لا يخفى على أحد أن القيمة السوقية المنخفضة والمتدنية للأسهم في سوق المال المصرية لا تمثل القيمة الحقيقية لهذه الأسهم، وأن ما تمثله في الحقيقة هي نسبة 50% فقط من القيمة الحقيقية والعادلة لها.
ولا تثريب على المستحوذ في ذلك إن اشتراها اليوم ليربح فيها في الغد القريب 150% من قيمتها، فذلك هو قانون السوق، ذلك لا يمثل لي مخاطر أو محاذير إنما المخاطر والمحاذير التي أتحدث عنها هي ما أضرب لها مثلاً الآن من استحواذات تمت بصورة ممنهجة وموجهة ترتب عليها العديد من المشاكل والنتائج الاقتصادية شديدة الخطورة، ففي عام 1999 إلي عام 2001 تمت عملية استحواذ ممنهج وموجه من الشركات الأجنبية لشركات الإسمنت المصرية، فاستحوذت الأولى على 90% من الشركات المنتجة للإسمنت في مصر، مما ترتب على ذلك ارتفاع سعر طن الإسمنت من 158 جنيهاً إلي 530 جنيهاً في عام 2008 أي قرابة الثلاثة أضعاف بالرغم من ثبات سعر تكلفة الإنتاج؛ لثبات سعر المواد الخام والأيدي العاملة وأعيد هيكلة الشركات مالياً وإدارياً وعمالياً وما صاحبها من مشكلاتٍ عدة معروفة بوضوح.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060454737
وإزاء هذه التجربة المؤلمة والقاسية على قطاع مؤثر ومهم في سوق المال المصرية، وتأثيرها المباشر على المواطن وأثرها في ارتفاع أسعار المساكن والعقارات، يجب علينا أن نقف وقفة صادقة لمواجهة موجة الاستحواذات العدائية التي ستتعرض لها مصر في المستقبل القريب جداً ومكافحتها بكافة الوسائل القانونية والمشروعة؛ للحد من الآثار السلبية للاستحواذات العدائية. إذ دائماً ما يعقب عملية الاستحواذ الكثير من التغييرات الأساسية والهيكلية للشركة وإعادة هيكلتها إدارياً ومالياً وعمالياً، وقد يخلف عليها العديد من المشاكل الواجب تجنبها في هذه الفترة تحديداً لعدم خلق أزمات سواء للدولة أو للمواطنين.
هذه كانت لمحة بسيطة عن المخاطر والمحاذير التي تترتب على الاستحواذات العدائية في خصوصية المشهد المصري - الآن - وفي المقال التالي سنتناول وسائل الحد من هذه المخاطر والمحاذير - بإذن الله - خاصةً في القطاعات والمجالات الاستراتيجية للدولة.
المصدر : جريدة الناشط الاقتصادي

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس