عرض مشاركة واحدة
قديم 07-08-2012, 06:01 PM   #7427
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-08-2012 الساعة : 06:01 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

- هل إنتعشت البورصة عقب فوز الرئيس محمد مرسي بأموال‏‏ الإخوان‏‏ أم أنها إرتفعت لأسباب أخري؟ هل سينتهي العمل بالإجراءات الإحترازية التي تم فرضها بعد الثورة أم أنها ستستمر؟
ما موقف نشاط التأمين والتأجير التمويلي والتمويل العقاري بعد الثورة؟ أسئلة توجهنا بها لأشرف الشرقاوي رئيس هيئة الرقابة المالية في حوار مهم, أكد فيه أن البورصة تنتظر إشارة من الإقتصاد الحقيقي.. وإلي نص الحوار.
بداية أستاذ أشرف الشرقاوي.. إرتفاع البورصة عقب فوز الرئيس محمد مرسي طبيعي أم يرجع ـ كما يدعي البعض ـ لأموال الإخوان المسلمون التي دفعت السوق للصعود كنوع من الإحتفاء بالرئيس الجديد؟
.. قبل إنتخابات الرئاسة بخمس شهور كانت إنتخابات مجلس الشعب, وإنتعشت البورصة بعد إنتهاء الإنتخابات نتيجة لإنتهاء العملية الإنتخابية في مناخ سلمي, ولم يكن هناك توقع من المستثمرين بإمكانية إنتهاء هذه المرحلة دون خسائر فحدث أول إرتفاع بعد الثورة حتي أن البورصة المصرية في الربع الأول من عام2011 حققت نسبة تعاملات بلغت40% كانت الأولي علي مستوي منطقة الشرق الأوسط من حيث الإنتعاش والحركة والربحية. بدأ السوق بعد ذلك يهتز مع بدء حالة عدم الإستقرار حيث أن البورصة مرآة الإقتصاد, فشهية الإستثمار مثل شهية الإنسان, فإذا كان في حالة نفسية سيئة لن يمكنه الأكل. وبالتالي مع إنتهاء المرحلة الإنتقالية أو قرب إنتهائها بإنتخاب رئيس للبلاد, والشعور العام بالإستقرار, تحسنت شهية المستثمرين, وزادت السيولة في السوق. هم ذات المستثمرين الذين ضاعفوا إستثماراتهم وليست أموال الإخوان, حيث زادوا من ضخ السيولة, وقدرتهم علي تحمل المخاطر إرتفعت. ولكن لو إستمرت المرحلة الإنتقالية لفترة طويلة, ولو شاب الموقف أي جديد سواء في إقرار الدستور الجديد, أو إنتخابات مجلس الشعب الجديدة حالة من عدم الإستقرار ستنعكس علي البورصة, وعلي أحجام التداول. والدليل علي أن ما تم ضخه لم يكن من مسثمرين جدد أن حجم التداول قبل الثورة كان2 مليار جنيه يوميا وربما أكثر, وحجم التداول بعد إعلان الرئيس الجديد لم يزد عن750 مليون جنيه فأين الأموال الجديدة؟ ربما لو إرتفع حجم التداول إلي3 مليارات جنيه في اليوم لكنا لاحظنا دخول أموال غريبة, ولكن حجم التداول لا زال أقل بكثير من فترات سابقة. المشكلة أننا جميعا نتوقع إستقرارا, لن ينعكس علي البورصة فقط ولكن علي الإقتصاد الحقيقي في الأساس, وهذا بدوره سينعكس علي أحجام التداول, وأعداد المستثمرين التي تدخل السوق.
والحقيقة أن ما يهمني هو سوق الإصدار وليس سوق التداول, فلو تحرك سوق الإصدار سترتفع مؤشراته في الربع القادم, وهذا يعني ضخ أموال جديدة لتأسيس شركات أو لزيادة رؤوس أموال شركات قائمة, وهذا ما يحقق زيادة في فرص العمل والتوظيف, وزيادة في حجم الإنتاج المحلي. سوق المال قاطرة النمو, وبدون تمويل من سوق الإصدار الأولي لن تكون هناك فرص لإستثمار محلي, أو مشروعات جديدة.
لأي شئ تحتاج السوق في المرحلة المقبلة؟
نحتاج إلي صناديق إستثمار وشركات رأس المال المخاطر, ونحتاج لرؤوس أموال جديدة.
بعد إنتخاب رئيس للبلاد, هل سيستمر العمل بالإجراءات الإحترازية؟
لم يبق الكثير من الإجراءات الإحترازية فما يتعلق بالجلسة الإستكشافية سيدخل مجلس الإدارة القادم, والحدود السعرية التي وضعناها لازلت لا أري جديد يجعلني أرفع الحد السعري, فدرجة التذبذب لازالت كما هي.
ما أهم القرارات التي تم إتخاذها في الفترة الماضية بعد الثورة؟
لا يوجد قرار أقوي من إعادة فتح البورصة, والقرارات التنظيمية التي تصدر تباعا هدفها مزيد من الإفصاح. سواء من حيث قواعد القيد أو التداول الهدف مزيد من الحوكمة. ولأول مرة في مصر أول يوليو الجاري يتم إدخال حقوق الأولية في زيادات رؤوس الأموال, ويعني ذلك إحتفاظ قدامي المساهمين بحق الأولوية عند زيادة رأس المال سواء في الإكتتاب في الزيادة, أو بيع هذا الحق للغير, وهذا سيساهم في زيادة السيولة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060454750
هل فتح التداول في ذات الجلسة يزيد السيولة؟
يحقق زيادة في حجم التعاملات ولكن بنفس حجم السيولة القائمة التي تلف وتدور مرات عديدة, فهي ذات الأموال ولكن تدور حول نفسها, هذا يختلف عن الإجراء الجديد الذي تم إتخاذه.
بالرغم من الحالة السياسية والإقتصادية الراهنة, وضعنا خطط لمعايير إفصاح ووصلنا لنسبة85%, وأرغب في زيادتها إلي100% علي مستوي المعايير العالمية, هذا يعني أن المنتجات المالية مرتبطة بمعلومات وافية ولكن ليس زيادة عن الحد حتي لا تربك المستثمر.
جدل كبير في السوق إثر الإعلان عن نية إحدي الشركات علي الإستحواذ علي أسهم المجموعة المالية, هذا أدي لإرتفاع السهم بما أضر صغار المستثمرين, ولم نجد سوي بيان مجهل من الهيئة, لماذا هذا الصمت.
لا أستطيع كرقيب أن أعلق علي ما تتداوله الصحف, أو أشير لأسماء شركات إلا إذا إرتكبت مخالفات, وأنا كرقيب شايف شغلي, ولا أنجر إلي العبث الذي يرغبون إدخال الرقيب به. الرقيب لا يعلق ولكن يتخذ إجراءات, والبيان الذي أصدرناه كان واضحا وصريحا. فعروض الشراء تقدم للهيئة, ولم يصلنا أي عرض شراء الأسبوع الماضي. ثانيا القانون عند ورود عروض الشراء للهيئة, وإعتماده, يتم وقف التداول, وأخذ القرار وعلي صاحب العرض الإعلان عنه خلال24 ساعة طبقا للقانون.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060454750
والعروض طبقا للقانون غير مشروطة, فيما عدا شرط النسبة التي يرغب شراؤها أو الإستحواذ عليها.
التمويل العقاري شبه متوقف بعد الثورة, ماهي الإجراءات التي تدخلتم بها لتنشيطه؟
أجرينا تعديل في القانون ولم يتم إقراره, بزيادة القسط لمحدودي الدخل من25% إلي40%, والتمويل العقاري لن يتحرك إلا مع إستقرار الإقتصاد وعودة الإنتعاش.
هل هناك إجراءات أخري مهمة تم إتخاذها فيما يتعلق بسوق رأس المال؟
أهم ما حدث توقيع الإتفاقية مع الأيوسكو في بكين, هذه الإتفاقية تقييم خمس سنوات من العمل, فقد تم إتخاذ إجراءات في مجال الإفصاح تتوافق مع المعايير العالمية, وإنطبقت علينا جميع معايير الايوسكو, وتوقيع الإتفاقية معهم يعني خ

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس