عرض مشاركة واحدة
قديم 07-13-2012, 05:26 PM   #27768
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-13-2012 الساعة : 05:26 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

استثمارات إماراتية تتأهب بحذر لدخول السوق المصري





مهد تامر منصور سفير جمهورية مصر العربية في الإمارات الطريق أمام الشركات الإماراتية للاستثمار في «الجمهورية الثانية»، مستنداً إلى توقعاته بأن المرحلة المقبلة ستمتاز بالشفافية، حسب تعبيره، ولم يستبعد منصور إصدار قوانين تشجع المستثمرين وتؤمن لهم الحماية الكاملة في السوق المصري.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060457452
وأوضح لـ«الرؤية الاقتصادية» أن التعديلات التي تمت أخيراً على قانون الاستثمار المصري، والتي تنص على ضمان حقوق المستثمرين بحل الخلافات التي تنشأ في العقود المبرمة مع الجهات الحكومية من خلال لجنة مخصصة لتسوية المنازعات، إضافة إلى أنها تعطي المستثمر الفرصة للتصالح من دون تعرضه للسجن، تشكل في مجملها طمأنة حقيقية للمستثمرين للدخول إلى السوق المصري وتوظيف أموالهم في الاستثمارات المختلفة.
وحدد الأمور التي تشجع الاستثمار في مصر مثل الليونة في التعامل مع المستثمرين، مستشهداً بشركة الزهراء الإماراتية منحت قبل شهرين 10 آلاف فدان إضافية من الأرض لتصل إلى 30 ألف فدان من منطقة شرق العوينات، في حين أن القانون ينص على منح الشركات 20 ألفاً فقط.
وقال إن الاستثمارات المتعلقة بالمشاريع الزراعية على اختلاف أنواعها، من أهم الفرص الاستثمارية التي ستكون متاحة أمام الشركات الإماراتية كما توجد فرص استثمارية واعدة في مشاريع تنمية ستسهم في تشغيل أعداد كبيرة من الشباب المصري العاطل عن العمل أو الباحث عن فرص لتطوير عمله، معتبراً أن النفط والغاز من القطاعات الكبرى التي تمتلك فرصاً استثمارية واعدة للشركات الإماراتية، لا سيما أن هناك استثمارات كبيرة لشركة دانة غاز.
وأكد أن الفرصة كبيرة جداً أمام شركات الإمارات، والتي تعد ثاني أكبر مستثمر في مصر بعد المملكة العربية السعودية وباستثمارات تصل إلى 5 مليارات دولار، وقال «إن الفترة المقبلة سوف تمتاز بالشفافية ولن تكون هناك العقبات التي كان يعاني منها المستثمرون في السابق، والتي كانت تؤثر في تدفق الاستثمارات إلى مصر».
وأوضحت دراسة حديثة خصت بها غرفة تجارة وصناعة دبي «الرؤية الاقتصادية» أن فرص الاستثمار المتاحة للشركات الإماراتية في السوق المصري تتركز في مجال الاستثمار في القطاع الزراعي في مصر لسد احتياجات الأمن الغذائي في دول الخليج، كما أن هناك فرصاً استثمارية في مجال تصدير الألمنيوم والإسمنت والفولاذ والأسمدة. كما تبرز الدراسة فرصاً استثمارية في قطاعات الخدمات المصرفية والتشييد والبناء والاتصالات والسياحة.
وذكرت الدراسة أن الاستثمار في مصر مازال إلى الآن يلاقي صعوبات تواجهها جميع الاستثمارات في الأسواق الناشئة، حيث تحتل مصر المرتبة 154 عالمياً في تصاريح البناء حسب مؤشر البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال والمرتبة 147 في تنفيذ العقود والمرتبة 137 في مؤشر حالة الإعسار «الإفلاس»، إلا أن الدراسة توقعت أن تتحسن هذه الجوانب في مصر خلال السنوات المقبلة.
وبينت أن مصر احتلت خلال العام 2010 المرتبة 28 على لائحة الشركاء التجاريين لدبي في حين يبلغ عدد الشركات المصرية المسجلة في عضوية غرفة دبي والعاملة في الإمارة 1727 شركة تتوزع ما بين ملكية كاملة وشراكة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060457452
الاتجاهات الاقتصادية
من جهته، قال الدكتور أحمد سيف بالحصا رئيس مجلس إدارة جمعية المقاولين، إن شركات المقاولات المصرية على مستوى عال ولديها مشاريع كبيرة تقوم على تنفيذها. وأما فيما يتعلق بالاستثمار في مصر في الفترات المقبلة، فإن السوق المصري بحاجة إلى مدة لا تقل عن ستة أشهر حتى يتم التعرف على الاتجاهات الاقتصادية الجديدة في السوق، والشكل الجديد للنظام المالي والاقتصادي وعلاقاته وارتباطاته مع الاقتصاديات الأخرى الإقليمية والعالمية».
ولم يشكك بالحصا في أن السوق المصري يعد من الأسواق الواعدة، إلا أنه يتوجس من مشاكل بانخفاض العملة حالياً، المرتبطة بتراجع العوائد على الاستثمار بالضرورة.
وأشار إلى أن جمعية المقاولين في الإمارات تتواصل مع الشركات المصرية للتعرف إلى التطورات في السوق المصري بشكل دائم وتقديم الخبرات والمشورات التي يحتاجها السوق هناك، متوقعاً أن يركز الاقتصاد المصري في الفترة المقبلة على مشاريع التنمية المختلفة في مقدمتها مشاريع البنية التحتية والمساكن الشعبية وغيرها من المشاريع الأخرى التي تعزز من عملية الاستقرار المجتمعي.
واعتبر أحمد الشيخ رئيس مجلس إدارة شركة دبي للكابلات (دوكاب) والخبير الاقتصادي، أن مصر كانت ومازالت أرض الاستثمار في مختلف القطاعات، وقال «إن الاستثمار في المجال الزراعي وما يتعلق به يعد في الفترة المقبلة من أهم القطاعات التي من المتوقع لها أن تكون جاذبة للاستثمارات، وذلك نظراً للحاجة الكبيرة إلى مثل هذه المواد، لتتناسب مع التعداد السكاني الكبير.
ويعتقد أنه لا يحتاج إلى التقنيات العالية التي تحول دون توظيف الأيدي العاملة الكبيرة، كما يتطلب أن يكون هناك عوائد جيدة على الاستثمار، متوقعاً أن تشهد صناعة الكابلات وغيرها من الصناعات التي ترتبط بمشاريع التنمية مزيداً من الطلب مع اعتماد الحكومة مشاريع التنمية المختلفة.
محرك اقتصادى
وقال هيثم عرابي المحلل الاقتصادي والرئيس التنفيذي لشركة غلفمينا، إن مصر يمكن أن تكون «برازيل» الشرق الأوسط، أي قادرة على أن تكون المحرك للاقتصادات في المنطقة، لأن مصر تمتلك قدرات بشرية ومكانة اقتصادية وثروات طبيعية تؤهلها للعب هذا الدور، لكنه ربط ذلك بتوجهات الحكومة الجديدة والخطط التي ستعمل على إنجازها خلال السنوات اللاحقة.
المصدر: الرؤية الاقتصادية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس