عرض مشاركة واحدة
قديم 08-27-2012, 07:53 PM   #8191
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-27-2012 الساعة : 07:53 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
يتوق رجال الأعمال القطريون لضخ استثماراتهم في السوق المصرية التي أخذت تمنح بعض الملامح التي تفيد بتخلصها من الانكماش الذي لحق بها عقب ثورة 25 يناير والتي أفضت لجمود الاستثمارات الأجنبية في أكبر البلدان العربية من حيث تعداد السكان.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060476054

ويتوقع هؤلاء أن يلتئم مجلس الأعمال المشترك بين البلدين قبل نهاية العام الحالي ليؤسس لانطلاقة جديدة تمكن المستثمر القطري من النفاذ للسوق المصرية عقب توقف إجباري تلازم مع الثورة وما تبعها من استحقاقات سياسية.

ويفيد رجال الأعمال القطريون والخبراء المصريون بأن الوديعة التي قدمت من الدوحة للقاهرة أخيرا والمقدرة بنحو ملياري دولار تنم عن الرغبة الحقيقية في توفير دعامة من شأنها تمكين ثالث أكبر اقتصاد عربي من النهوض من كبوته ليعود قادرا على خلق مزيد من فرص العمل والاستثمار التي تعود بالنفع على المواطن أولا والمستثمر ثانيا.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060476054

وتعد السعودية تليها الإمارات أول وثاني أكبر اقتصادين عربيين فيما تحل مصر بالمرتبة الثالثة.

ويقول سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس الأعمال المشترك لـ «العرب» إن الدوحة مهتمة للغاية بتحريك الاستثمارات القطرية في مصر، على أن يكون للقطاع الخاص قصب السبق في إدارة دفتها.

واستذكر الشيخ فيصل بدء المباحثات القطرية-المصرية الرسمية في هذا الشأن بالقاهرة منذ العام الماضي.

دعم

ويلفت الشيخ فيصل إلى أن الوديعة القطرية الأخيرة تعبر عن المساندة القطرية لمصر التي تمر حاليا بمرحلة دقيقة، وباتت بحاجة لإقامة مشروعات وشراكات من شأنها دعم الاقتصاد المحلي.

ويعد الشيخ فيصل أكثر رجال الأعمال استثمارا في مصر وقد تمكن مؤخرا من شراء فندق جديد بمدينة الإسكندرية ليضاف إلى مجموعة من الفنادق التي يمتلكها في عدد من المدن.

خطوة عملية

وتوقع الشيخ فيصل أن تكون الزيارة المقبلة لرجال الأعمال القطريين كأول خطوة عملية تترجم ما تم الاتفاق عليه خلال الزيارة الأخيرة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير البلاد المفدى، للقاهرة ولقائه الرئيس محمد مرسي، خاصة فيما يتعلق بتشكيل لجنة مشتركة للإعداد لحزمة من المشروعات الثنائية.

ويؤكد السيد صالح الشرقي –الذي مثّل الغرفة– خلال الاجتماع التنسيق العام الماضي أن مجلس الأعمال المشترك سيجتمع في وقت قريب نتيجة تنسيق مسبق بين الوزارات المعنية في البلدين الشقيقين، لافتا إلى أنه يجب تفعيل هذا المجلس من خلال إدراجه تحت منظومة اتحاد الغرف التجارية واستكمال العضوية به.

وأكد أن الحكومتين تدفعان إلى تبادل الزيارات وتكثيف اللقاءات لبحث الفرص الاستثمارية في القاهرة؛ إذ تملك الدوحة استثمارات ضخمة هناك وترغب في تفعيل التعاون مع المصريين بشأنها.

معارض

وعلى صعيد متصل، أكد الشرقي أن من أهم الجوانب المطلوب دعمها بين البلدين من خلال مجلس الأعمال الفترة المقبلة إقامة المعارض المشتركة لدى البلدين والعمل على تحقيق الشراكة المصرية القطرية في المعارض الدولية المهمة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة للتبادل التجاري بالمنطقة ومن ثم زيادة صادرات تنميتها.

وأضاف الشرقي أن العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية تتميز بعمقها الشديد؛ إذ تبلغ الاستثمارات القطرية الخاصة في مصر نحو 500 مليون دولار في قطاعات الصناعة والاتصالات والزراعة والسياحة والإسكان، بالإضافة إلى وجود 140 شركة استثمارية تعمل هناك.

ويتطلع الشرقي لتعميق التعاون الثنائي لتطوير قيم تلك الاستثمارات.

تجاوز العراقيل

من جانبه، قال السيد محمد العبيدلي عضو غرفة التجارة إنه بتوجيهات من سمو الأمير، هناك اهتمام بأن يكون للقطاع الخاص القطري دور كبير في التنمية بمصر مستقبلا، بيد أنه أشار إلى أن عددا من الشركات القطرية تعرضت لمشاكل متنوعة بعد الثورة في القاهرة لذلك فإن القطاع الخاص القطري يطالب بلجنة عليا بين البلدين تضمن حقوق استثمارات رجال الأعمال. وشدد العبيدلي على ضرورة أن تعمل السلطات المصرية على إعادة الثقة للمستثمرين الأجانب ومواجهة ما كانت تشهده السوق من وجود تكتلات قوية أسهمت بشكل كبير في فرار رؤوس الأموال.

وقال: «نأمل أن يتحسن الوضع في المستقبل، وكلي ثقة بأن السوق المصرية سوق واعدة ستجذب إليها الاستثمارات بشكل كبير جدا». ولم يستبعد في نهاية تصريحه أن تشهد الفترة المقبلة إقامة شراكات قوية لدخول السوق المصرية بغرض الاستثمار فيها كثمرة من ثمار اجتماع مجلس الأعمال المشترك قبل نهاية العام الحالي.

وكان رجل الأعمال الشيخ محمد بن حمد بن سحيم آل ثاني قد دشن منتصف العام الماضي أول مصنع للحديد في المنطقة الصناعية بالمنيا، باستثمارات تبلغ 1.2 مليار جنيه، كما كشف الشيخ محمد عزم شركة «آي.آي.سي» ضخ استثمارات بقيمة 3 مليارات جنيه في غضون السنوات الثلاث المقبلة، وذلك في القطاعات الاستثمارية المختلفة في مصر مع إيلاء أهمية لسوق الحديد.

توقعات الخبراء

ويتوقع خبراء اقتصاديون تدفق المزيد من الاستثمارات القطرية لمصر، في ظل تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين. واعتبروا أن التعهدات القطرية الأخيرة لمصر بتقديم مساعدات مالية ستشكل عاملا من عوامل إنقاذ الاقتصاد المصري بعد الأزمات التي ألمّت به خلال العام الماضي.

وقد قامت قطر مؤخرا بإيداع 500 مليون دولار من قيمة الوديعة على شكل سندات خزينة في البنك المركزي المصري، على أن تقوم بإيداع 1.5 مليار دولار قبل منتصف شهر سبتمبر القادم.

وأكد المهندس حسن عبدالعزيز، رئيس الاتحاد المصري لمقاولي البناء والتشييد، أن قطر ستدعم استثماراتها الحالية وتضخ استثمارات جديدة في بلاده خلال الفترة المقبلة.

وأضاف عبدالعزيز أن الدعم القطري سينعكس على الاستثمار والمشروعات، مشيراً إلى أن أغلب الدول الخليجية تخشى الاستثمار في مصر في الفترة الحالية، بينما قطر تقبل على الاستثمار بمصر.

فيما أكد المهندس فتح ال

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس