عرض مشاركة واحدة
قديم 08-27-2012, 07:57 PM   #8197
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-27-2012 الساعة : 07:57 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

أكد ريتشارد بانكس، مدير عام مؤتمرات يورومني بمنطقة الشرق الأوسط والأسواق الناشئة، أن الستة أشهر المقبلة تعد الأهم والأخطر في مسيرة مصر الاقتصادية منذ وقوع الثورة المصرية في يناير 2011 وحتى الآن.

وقال ريتشارد بانكس، في بيان له ، إن الاقتصاد المصري مازال آخذًا في النمو، ولكنه مثل نظيره الأوروبي، من الصعب جدًا تحديد أسباب ومواطن القوة الاقتصادية المؤدية لهذا النمو.

وأوضح أنه بالرغم من ذلك، فعندما نقارن معدلات النمو الاقتصادي في مصر مع معدلات النمو السكاني مثلا، فإنه من الصعب للغاية القول بأن الاقتصاد المصري ينمو، والمؤكد أنه لم ينهار، فالجنيه المصري مازال مستقرًا، والبنوك والمؤسسات الحكومية مازالت تتمتع بملاءة مالية، ومازالت معظم مؤسسات الأعمال والشركات تعمل، لكن السؤال الذي يطرح نفسه، إلى متى يمكن أن تسير الأمور على هذا المنوال؟

وبين أنه في مصر يوجد الآن رئيس للجمهورية ورئيس للوزراء ومجلس للوزراء، ولم تعد هناك مصطلحات من قبيل "الحكومة المؤقتة" أو "حكومة تسيير الأعمال" أو "القائم بالأعمال".

فهكذا هو الوضع الآن في مصر، فقد حان الوقت للعمل، فالشعب المصري على موعد مع التوقيع على اتفاقية جديدة لقرض كبير من صندوق النقد الدولي، بما يسمح بإعادة تدفق الاستثمارات الأجنبية في شرايين الاقتصاد المصري مرة أخرى. لقد حان الوقت للقيام بإصلاحات حقيقية للاقتصاد المصري، مع تطبيق سياسات برجماتية واقعية للتحرر الاقتصادي.

وأشار إلي أن تركيز الشعب المصري والحكومة يجب أن ينصب بالدرجة الأولى على الاقتصاد، وإلا فإن البديل- على أفضل التقديرات- هو المزيد من الركود الاقتصادي، والأسوأ هو وقوع مصر في أزمة اقتصادية كبرى لا يُعرف مداها .

وأكد أن مصر شعبًا وحكومة، يدركون جيدا أنهم غير قادرين بمفردهم على تخطي تلك الظروف التي تمر بها البلاد حاليا، فمصر ليس لها اختيار العزلة الاقتصادية كبديل للنمو والاستمرار، وتلك حقيقة إيجابية يجب أن نستغلها للمضي قدما، ففي النهاية ستقوم مصر بتبني سياسات اقتصادية منفتحة تشجع الاستثمار وتحقيق نمو حقيقي لسوق الأعمال (الأعمال بمعناها الحقيقي وليست المضاربات السوقية).

وأشار إلي أن الحل الوحيد الذي يضمن لمصر الخروج من أزمتها الراهنة على المستويين السياسي والاجتماعي، هو بناء اقتصاد قوي يقوده القطاع الخاص.

وقال هناك أكثر من سبب وقناعة تجعل من مصر أقدر الدول العربية على بناء اقتصاد حديث وتنافسي ومتنوع وعادل.

وبالطبع لن تتمكن مصر من القيام بذلك بسهولة وسرعة، ولكن إذا كانت هناك رؤية حقيقية وقيادة رشيدة والتزام لدى الجميع، فإن بداية تحقيق هذا الحلم ستتحقق بشكل فوري.

وعلى العكس من ذلك، إذا كان هناك تخاذل وتأجيل وتسويف، فإن الموقف الاقتصادي في مصر سيزداد سوءا، بما يهدد حدوث انهيار اقتصادي، الأمر الذي سيعجل بظهور سياسات اقتصادية رشيدة في النهاية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس