عرض مشاركة واحدة
قديم 10-09-2012, 06:59 PM   #8840
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-09-2012 الساعة : 06:59 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

تشهد البورصة المصرية منذ عام 2008 تناقصا في حجم السيولة تأثر كثيرا بحالة الركود التي أصابت الاقتصاد المحلي و تناقص الاستثمارات الجديدة بل و انسحاب بعض الاستثمارات الاجنبية قصيرة الاجل كما شهدت تراجعاً كبيراً في الإصدارات الأولية بالمقارنة مع ما شهده السوق من نمو ملحوظ في السنوات السابقة، كذلك انعكست مخاوف المستثمرين في انخفاض ملموس في مؤشرات سيولة السوق .
و قد سعت الجهات التنظيمية و الرقابية بسوق المال المصري خلال تلك الفترة الي تحقيق الاستقرار المالي و الذي يعني مدى قدرة القطاع المالي على امتصاص أثر الصدمات الاقتصادية الخارجية والحد من تداعياتها على مكونات القطاع المالي الرئيسية و ذلك من خلال التوصل إلى الحالة التي يستطيع فيها القطاع استيعاب وتخفيف حدة الضغوط على مؤسساته من جراء الأزمات الاقتصادية كما حدث بعد الثورة من خلال الاجراءات الاحترازية .
وعلى الرغم من أن الحديث عن الاستقرار المالي ومقوماته ينشط خلال الأزمات المالية، إلا أن مفهوم الاستقرار المالي لايركز فقط على كيفية التعامل مع الأزمات المالية، ولكنه يعمل في الأساس على إعداد القطاع المالي لاستيعاب تلك الأزمات والحيلولة دون وقوعها ومنع انتقال تداعيات الأزمات الخارجية إلى القطاع المالي وهو ما يتطلب قدراً كبيراً من الشفافية وحوكمة المؤسسات والأسواق المالية، بالإضافة إلى ضرورة الربط بينها وبين المؤشرات الاقتصادية الكلية والمؤشرات الخاصة بالسلامة المالية .
و خلال هذه الفترة واصلت البورصة المصريةالاتجاه التصاعدي لمؤشرات تقلباتها (Volatility) و المستقاة من الانحراف المعياري للتغير اليومي لمؤشرات ألاسعار إلا أن الأزمات الاخيرة قد زادت نسبياً من حدة هذه التقلبات ومع ذلك، فإن مؤشرات البورصة المصرية ما زالت نسبياً أقل تقلباً من مثيلاتها لدى الأسواق الناشئة والمتقدمة الأخرى.
لذا فان المقترحات التي قدمت لإعادة تصميم آلية التداول في البورصة المصرية بحيث تدعم سيولة السوق يجب ان يجري تقييمها علي اساس الاثار المتوقعة من تطبيقها سواء من خلال ميكانزم هذه الالية او عن طريق تقييم اثر التوقيت المقترح بالنسبة لها بحيث يكون لهذه المقترحات أثر إيجابي في الحد من التلاعب وبالتالي رفع كفاءة السوق، وكذلك الحد من التقلبات ، مع الاخذ في الاعتبار ان هذه الاليات قد تم البدء بالفعل فى العمل عليها من اكثر من جهة تمهيدا لتنفيذها لذا فان ما سنقوم بعرضه ينصب في الاساس علي بعضا من النواحي الفنية المتعلقة بها بالاضافة الي عنصر التوقيت في عملية التطبيق .



الية البيع و الشراء في ذات الجلسة ( المقابلة لعملية الـ T+0 )
يتم تطبيق هذه الالية وفقا لقاعدة "العميل عندما يكون لديه رصيد متاح يستطيع ان يقوم بالبيع من هذا الرصيد وفقا لالية بيع وشراء الاسهم فى الجلسة نفسها وفي حالة رغبته في الشراء بنفس الكمية يتم تسوية عملية البيع مع الشراء في نفس اليوم علي ان يسدد له ارباح اذ كان له حق في ذلك او يخصم اذ كانت خسائر" و هو ما يختلف تماما مع البيع علي المكشوف " شورت سيلنج " و يتنافي معه في كون الاسهم مملوكة للعميل و ليست مقترضة فالالية المقترحة تقوم علي الاسهم المملوكة للعميل بالفعل و السابق تسويتها لحسابه.
نري ان تطبيق هذه الالية سيعد احد التسهيلات التي تقدمها البورصة المصرية لمستثمريها لزيادة سيولة و كفاءة السوق حيث يقوم المستثمرون وفقا لهذه الالية ببيع الاوراق المالية و شرائها خلال نفس الجلسة بهدف الاستفادة من الفروق السعرية للورقة المالية خلال نفس الجلسة و هو ما يسهم في زيادة كمية و قيمة التداول علي الورقة المالية و بالتالي زيادة سيولتها .
نقترح ان يكون دراسة تفعيل الية تسمح للعميل ببيع وشراء الاسهم فى الجلسة نفسها مع تسوية العملية في ذات الجلسة ( الالية المقابلة لعملية ال T+0 تتمثل فى البيع والشراء فى ذات الجلسة ) ضمن مقترحات تنشيط السيولة بالبورصة ككل بحيث تتماشي مع توقيت تفعيل الاليات الاخري بحيث يتاح للعميل البيع والشراء في الجلسة نفسها مع التسوية الورقية والنقدية في ذات اليوم .
و نري ان تفعيل هذه الالية سيؤدي الي ما يلي :
1- السماح بخلق توازن مع عمليات الشراء و البيع في ذات الجلسة و وضع بدائل جديدة للسيولة امام العملاء مع تحقيق هدف تنشيط السيولة السوقية في هذه الفترة .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060498613
2- في حالة عدم قيام العميل بالشراء في ذات الجلسة سواء لعدم توافر صفقات للشراء او ايقاف التداول علي السهم او لرغبة العميل ذاته فان عملية التسوية ستتم وفقا للنظام العاديT+2 .
3- لن يستدعي تطبيق هذا النظام تدخل صندوق ضمان التسويات بالية اكبر من المستخدمة حاليا مما سيخفف الضعوط علي عمليات التسوية النقدية وفقا لهذه الالية .


4- نؤكد علي ان يكون تطبيق هذا النظام علي الاسهم المسموح بتطبيق الانشطة المتخصصة عليها و ان يصدر قرارا بعدم تخطى قيمة التعاملات اليومية للعميل الواحد عن 1-20000 من عدد الاسهم المقيدة للشركة وفقا للالية .
5- نقترح الفصل علي المدي القصير ما بين موعد عودة تطبيق الية T+0 و ما بين تطبيق هذه الالية الجديدة علي السوق المصري .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060498613
6- ضرورة القيام بحملة توعية بخصوص تطبيقات هذه الالية و ضوابطها و نظامها و مخاطرها المحتمله للمساهمين قبل البدء في عملية تطبيقها .
7- ان هذه الالية ستتم عبر تسوية عملية الشراء اولا ثم امر البيع ( رغم ان امر البيع سبق امر الشراء ) و ذلك من اجل تسوية حساب العميل دفتريا دون الحاجة الي اجراء عملية تسوية فعلية مما لا يترتب عليه سوي تحديد حجم الفارق بين امر البيع ثم الشراء سواء بالزيادة او النقصان و كذلك في حالة التساوي .
















مثال رقمي بخصوص الية التسوية فى اليوم التالى للشراء T+1
( وفقا لمقترح شركة مصر للمقاصة )
بفرض ان هناك عميل a قام بشراء 1000 سهم من اسهم شركة y بسعر شراء 10 جم للسهم بنظام تسوية T+0 ذات الجلسة ثم قام ببيع 100

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس