عرض مشاركة واحدة
قديم 12-02-2012, 05:19 PM   #3246
 

كاتب الموضوع : ياسر خطاب المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-02-2012 الساعة : 05:19 PM
افتراضي رد: اقوي اسهم المضاربات الاصلي

أجمع خبراء الاقتصاد ان الخاسر الاكبر من وراء الاحداث الجارية والتصعيد المستمر سواء من جانب الثوار او الجماعات الاسلامية فى مصر هو الاقتصاد خاصة وان تلك الاحداث تستنزف موارد الدولة وتهدد مستقبل الاستثمار بصفه عامة ومن جانبهم أكد المراقبون على استمرار النزيف الاقتصادى المصرى الذى يؤثر على مناخ الاستثمار داخل مصر خاصة مع تسرب مخاوف لدى المستثمرين من عدم وجود مناخ سياسى واقتصادى أمن قادر على حمايتهم وحماية استثمارتهم داخل مصر مما يعطل حركة التنمية والتطوير،مشيرين إلى انه منذ الاعلان الدستورى والذى اثر بشكل سلبى على جميع أوجه الحياه الاقتصادية داخل مصر خاصة قطاع السياحة الذى يساهم فى الاقتصاد بنسبة 3ر11% من الناتج القومى و12% من المتحصلات من النقد الأجنبى ،الامر الذى اصاب مصر بخسارة تصل حتى الان لأكثر من 33% .

ورغم نجاح مصر خلال الشهريين الاخيرين فى إعادة السياحة إلى مسارها الصحيح الا انه سرعان ماانخفضت معدلاتها بنسبة 20% بعد أن كانت 60%،وذلك إلى جانب البورصة التى خسرت قرابة 34 مليار جنيه حتى الان مما سيطر على المستثمرين، خاصة المصريين، حالة من الخوف والتشاؤم، تجاه الأحداث الحالية، وهو ما يدفعهم للبيع بسرعة، بينما يستغل المستثمرون العرب و الاجانب الفرص الاستثمارية المتاحة، ويتجهون للشراء،بالاضافة إلى سوق الصرافة والبنوك التى تأثرت بدرجة بسيطة.. وذلك حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060528674


وأضاف المراقبون أنه فى حالة الاستمرار بهذا الشكل ستزداد الخسائر بشكل كبير خاصة بعد إعلان المحاكم الاقتصادية بتعليق جلساتها اعتراضًا على الاعلان الدستوري .


وأكدالمستشار بلال محمد شعبان رئيس المكتب الفنى والمتابعة بمحكمة المنصورة على الاهمية الاقتصادية والاستثمارية للمحاكم الاقتصادية -والتي تشكلت بقانون عام 2008 - للفصل بقضاياالخاصة بالمعاملات التجارية ونزاعات الخاصة بالمشاريع الاستثمارية وسوق المال والتمويل العقاري وغيرها من الأمور الاقتصادية آخرى التي تحتاج إلى سرعة في حسمها.


وأشار إلى تأثر مناخ الاستثمار داخل مصر بهذاالقرار مما يدفع الكثير من المستثمرين إلى العزوف عن الاستثمار فى ظل عدم الاستقرار السياسى الذى رمى بظلاله على الحياة الاقتصادية ووسط حالة من الخوف والفزع سادت بين عدد من مستثمري الاجانب والعرب بعد صدور قرارتعليق العمل داخل المحاكم .


ومن جانبه أضاف المحلل الاقتصادى أحمد حمدى سبح أن الاعلان الدستورى تسبب فى خسائر فادحة فى محافظ المستثمرين بلغت قيمتها قرابة 34 مليار جنيه ،وذلك بعد أن كانت البورصة المصرية على وشك التماسك والتعافى من الخسائر التى لحقت بها إلا ان صدور هذا الاعلان الدستورى كان مفاجئا خاصة وأن البورصة المصرية هى أكثر القطاعات تأثرا بالأوضاع السياسية والاقتصادية .


وأشارإلى أنه من المتوقع أن يستمر أداء البورصة فى حالة ضبابية مابين الصعود والهبوط مرتبطا بالتطورات التى تلحق بالشوارع والميادين التى يحتشد بها العديد من القوى السياسية سواءا كانت معارضةأو مؤيدة ، لافتا إلى انه فى حالة استمرار عدم الاستقرار السياسى سيدفع صندوق النقد الدولى إلى إعادة النظر فى الاتفاق التمهيدى الذى وقعته مصر مع وفد الصندوق فى شهر نوفمبر الماضى والذى ينص على منح مصر قرض بقيمة 8ر4 مليار دولار وهوما بدأت اشارته أن تلوح فى الافق بإعلان الصندوق ضرورة احداث حالة من الاستقرار حتى يتمكن من صرف القرض لمصر .


ومن الطبيعى أن ايقاف الصندوق لصرف القرض أو حتى تأجيله سيعطى انطباعا سلبيا لدى المستثمرين عن هشاشة الاوضاع داخل مصر وذلك له مردود بالغ الضرر على البورصة المصرية وهو مايدفع المحافظ الاجنبية الى الانسحاب والتخارج من البورصة المصرية مما يمثل مزيدا من الضغوط على المستويات السعرية للاسهم المصريةوسيرفع من كلفة القروض وخدمة الدين العام مستقبلا .


وبدوره لافت عصام عبد الهادى رئيس مجلس إدارة شركة إيجوث للسياحةإلى أن نسبة الأشغال فى الفنادق قدتأثرت سلبيا بالاعلان الدستورى حيث انخفضت بنسبة20 %،وذلك بالمقارنة بالثلاثة الشهوراللاحقة للاعلان الدستورى التى وصلت إلى 60%.


وأضاف أن مثل هذه القرارات المفاجئة تؤثر سلبا على قطاع السياحة،خاصة بعد إلغاء العديد من الرحلات السياحيةالتى ألغى أغلبها نتيجة الاضطرابات والمسيرات التى اجتاحت العديد من الشوارع والميادين .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060528674


ومن جانبه أكد اللواء حاتم منيرأمين عام غرفةالمنشأت الفندقية بمحافظةالبحرالأحمرعلى تأثرقطاع الفنادق بأحداث التحرير ورغم ذلك فهناك انتظام فى العمل ،لافتا إلى نسبة الأشغال قد انخفضت مابين 20% و40 % ،وذلك بالمقارنة بشهر السابق الذى بلغت فيه نسبة الأشغال 65%-70 %.


وفى ظل هذه الظروف بلغ عدد الوافدين إلى البحر الأحمرمنذ يناير حتى الان 3 ملايين و225 ألف سائحا، ورغم انخفاض أعداد الوافدين هذاالأسبوع بسبب الأحداث المتلاحقة بالقاهرة من دعوات بالتحرير إلا أن الوصول اليومى إلى مطار الغردقة يتراوح بين 6 إلى 8 ألالف سائحا يوميا .


وفى سياق متصل قال إبراهيم االاعتصام لمزلاوى رئيس شركة صرافة المزلاوى أن حركة التداول فى سوق الصرافة لم تتأثر بشكل كبير بالاعلان الدستورى ، لكن المشكلة تكمن فى موقع معظم شركات الصرافة بشوارع الجانبية لميدان التحرير مما يدفع معظم اصحاب الشركات إلى غلاقها خوفا من بطش المتظاهرين .


نوه بزيادة الطلب على العملات الأجنبية وخاصةالدولار واليورو من جانب الافراد لتعويض الخسائر وخوفا من عدم استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية،مشيرا إلى العرض متناسب مع زيادة الطلب ولايعانى السوق من عجز،كماأن أسعار العملات لم

يتأثر كثيرا بل تعتبر فى معدلها الطبيعى حيث بلغ سعرالدولار 13ر6 فيما بلغ سعر اليورو 99ر7 مقابل الجنيه المصرى ،مناديا بضرورة تعجيل موعد الاستفتاء لانقاذ الاقتصاد المصرى خاصة وان البديل مجهول يمكن أن يعصف بالاقتصاد المصرى .
المصدر: مباشر

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

خالد السعدني غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس