عرض مشاركة واحدة
قديم 12-05-2012, 09:13 AM   #10186
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-05-2012 الساعة : 09:13 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

تحقيق‏:‏ خليفة أدهم و مروة الحداد تباينت الاراء حول القرار الوزاري بفرض رسوم علي واردات حديد التسليح فعلي حين اعتبر المصنعون القرار بمثابة خطوة مهمة في الاتجاه السليم
لحماية الصناعات الاستراتيجية والثقيلة التي تعرضت خلال الفترة الاخيرة لمنافسة غير عادلة من قبل واردات حديد التسليح من جانب بعض الدول التي لديها فائض ضخم ترغب في تصديره للخارج خاصة الي الدول التي لاتفرض رسوم حماية علي هذه الصناعة الاستراتيجية, خاصة تركيا حيث كانت اكبر دولة مصدرة لحديد التسليح الي السوق المصرية نظرا لعدم وجود نسبة جمارك سوي نحو300 جنيه علي الطن فقط في المقابل تفرض لديها رسوم علي واردات الحديد لديها بنسبة18% كما ان لديها انتاجا يصل الي37 مليون طن سنويا مقابل حجم استهلاك12 مليون طن فقط وبالتالي لديها فائض ضخم يتجاوز25 مليون طن تسعي الي تصديره الي الخارج, في الوقت الذي تضاعفت فيه اسعار الخدمات من الكهرباء الي الغاز الطبيعي الي المياه الي العمالة خلال الاشهر الاخيرة منذ يناير مما كبد منتجي حديد التسليح مايزيد علي مليار جدنيه نصيب شركة الحديد والصلب وهي قطاع اعمال عام بلغ400 مليون جنيه, مما يجعلهم يعتبرون ان فرض رسوم بنسبة6.8% لاتزال ضئيلة وكان يجب ان تكون15% كما طالبت غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات.
من جانبه فسر وزير الصناعة الاكتفاء بفرض نسبة6.8% فقط جاء بعد دراسة متأنية لانه يمثل نحو300 جنيه علي كل طن, وانه في حالة فرض نسبة الـ15% كما كان يطالب المصنعون فانه كان يؤدي الي ارتفاع سعر الطن الي نحو800 جنيه علي المستهلك.
في هذا السياق يؤكد المهنس جمال الجارحي احد مصنعي الحديد والصلب ان النسبة لا تزال ضئيلة ولا تمثل حماية كافية حيث ان النسبة كان لا يجب ان تقل عن10% حتي يتم تدارك الخسائر التي تصل الي450 جنيه في الطن حيث تمثل هذه النسبة400 جنيه علي الطن, خاصة وان وزير الصناعة اطلع علي ميزانيات المصانع وموضح بها هذه الخسائر التي تتكبدها علي مدي الـ22 شهر الماضية بشكل مستمر, بما يهدد استمرارها وهو ما يمثل خسارة للدولة في صناعة استراتيجية تقوم كافة الدول بفرض رسوم لحمايتها بدءا من امريكا حيث تفرض100 دولار علي كل طن والبرازيل22% وتركيا18%.
وينفي الجارحي المخاوف من استغلال المنتجين لهذه الرسوم في زيادة الاسعار بالسوق المحلي, مستندا الي عدد من الشواهد اهمها انه لايزال هناك فائض في الانتاج عن الاستهلاك بنحو1.6 مليون طن حيث يصل الانتاج7.6 مليون طن في حين لا يتجاوز الاستهلاك المحلي حاليا6 ملايين طن بسبب التباطؤ الاقتصادي, كما أن سعر الطن4250 جنيها فقط من المصنع وهو لايزال اقل من تكلفة الانتاج, وأقل من السعر العالمي الذي يصل622 دولارا للطن.
وفي الاطار ذاته يقول المهندس احمد ابو هشيمة احد مصنعي الحديد ان القرارب الوزاري بفرض هذه النسبة يمثل خطوة مهمة في اتجاه حماية الصناعات الثقيلة الاستراتيجية, كما هو الحال حيث تفرض رسوم علي واردات حديد التسليح في ماليزيا22% وليبيا15% والاردن25% والمغرب12.5%, كما ان القرار رغم انه بنسبة اقل مما كانت تطالب به غرفة الصناعات المعدنية وجميع المصنعين بنحو15% الا انها جاءت لتعطي قبلة الحياة لهذه الصناعة, ويضيف انه رغم ان النسبة ضئيلة مقارنة بما طالبت به غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات الا انها خطوة مهمة لحماية هذه الصناعة وتعميق الصناعة المحلية بشكل عام خاصة انه تزامن مع ذلك فرض رسوم حماية علي السكر, كما سيسهم في جذب الاستثمارات في هذه الصناعات, التي تكبدت خسائر تجاوزت المليار جنيه في الاشهر الستة الاخيرة, لافتا إلي أن حجم الاستثمارات في هذه الصناعة80 مليار جنيه وحجم العمالة70 ألفا بشكل مباشر و200 ألف عمالة غير مباشرة, لافتا إلي زيادة اعباء وتكلفة الانتاج بسبب رفع الدولة لكافة أسعار الخدمات من المياه التي تضاعفت4 مرات الي الكهرباء التي قفزت من16 قرشا الي37 قرشا للكيلو وات إلي الغاز, حيث تضاعف سعره من دولار الي4 دولارات للمليون وحدة حرارية إلي جانب اجور العمالة التي تضاعفت بعد الثورة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060530257
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060530257
موضحا أن خسائر هذه الصناعة تضاعفت خلال الاشهر الاخيرة بسبب تراجع الاستهلاك المحلي بسبب تباطؤ الاقتصاد مما زاد من نسبة الفائض وزاد من حدتها وجود فائض ضخم في الانتاج العالمي بلغ نحو60 مليون طن في الصين بسبب تباطؤ النمو في مجال الانشاء والبناء, إلي جانب فائض ضخم لدي تركيا يصل الي نحو25 مليون طن مما دفع هذه الدول الي مساندة ودعم المصانع لديها لتخفيض اسعارها لتتمكن من تصدير الانتاج الفائض, ويؤكد اهمية حماية الدولة للصناعات الاستراتيجية واهمها الحديد والصلب مشيرا الي ان تركيا كانت قبل10 سنوات تنتج4 ملايين طن وبفضل الحماية التي فرضتها وصل انتاجها الي37 مليون طن سنويا اي مايزيد عن اجمالي الانتاج في العالم العربي, ويضيف ايضا الي ان البرازيل فرضت رسوما حمائية علي واردات اكثر من200 منتج لديها بنسب تتراوح مابين10 الي25%.



رئيس شعبة مواد البناء: القرار صادم ويضر التجار والمستهلكين

أدي قرار وزير الصناعة و التجارة الخارجية بفرض رسوم حماية علي واردات الحديد بنسبة8,6% بحد أدني299 جنيها للطن والذي صدر مع بداية الشهر الجاري الي ارتباك في سوق مواد البناء حيث شهدت أسعار حديد التسليح المحلي ارتفاعا تراوحت نسبته مابين130 و300 جنيه للطن عقب اصدار قرار الوزير مباشرا مما أدي الي غضب عدد من التجار والمستوردين العاملين في مجال التشييد والبناء محذرين مما سيترتب علي هذا القرار من ركود في السوق خاصة مع استمرار ارتفاع الأسعار المتوقع خلال الشهور القادمة ومؤكدين أن هذا القرار لايدعم بأي حال من الأحوال الصناعة الوطنية أو المستهلكين بل جاء ليعظيم مكاسب عدد من المنتجيين المحليين ويدعم الاحتكار مرة أخري.
في البداية يقول أحمد الزيني- رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية إن قرار الحكومة الأخير بفرض رسوم إغراق علي الحديد المستورد قرار لا يفيد الصناعة الوطنية بأي حال من الأحوال, مشيرا إلي أن مثل هذا الق

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس