عرض مشاركة واحدة
قديم 01-10-2013, 10:18 AM   #10898
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-10-2013 الساعة : 10:18 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

صحيفة الوطن الكويتية
نظم المركز الثقافي المصري اول من امس ندوة بعنوان «مستقبل مصر بين الفرص والتحديات» وتحت رعاية السفير المصري لدى الكويت عبدالكريم سليمان وبحضور جميع من الاقتصاديين وابناء الجالية المصرية المعنيين بالموضوع.
وقال المستشار بالمعهد العربي للتخطيط الدكتور حسين صالح ان مصر تعاني من واقع سياسي مضطرب بالخلافات بين القوى الموجودة على الساحة فضلا عن وضع اقتصادي حرج يدفع المصريين الى القلق وانعدام رؤية واضحة للمستقبل.
وتناول الدكتور صالح محاور ثلاثة اولها بيان الوضع الراهن للاقتصاد المصري والمشاكل التي تواجهه قائلا انه يعاني من اختلالات عديدة منها الداخلي الخاص بالموازنة العامة للدولة وعجز الموازنة، واختلال خارجي يتمثل في عجز الميزان التجاري بنسبة %7.7 من الناتج المحلي الاجمالي لعام 2011، فضلا عن اختلال في ميزان القوى العاملة وزيادة البطالة التي بلغت %13 من اجمالي القوى العاملة.
وقال ان ثمة اختلال في العلاقة بين الادخار والاستثمار، وانخفاضا في احتياطيات النقد الاجنبية من 36 مليار دولار قبل 25 يناير 2011 الى 15 مليار دولار حاليا، ناهيك عن انخفاض سعر صرف الجنيه المصري مقابل العملات الرئيسية بنسبة %10 في الاونة الاخيرة.
وفي المحور الثاني استعرض الدكتور صالح الفرص المتاحة امام مصر قائلا انها تمثل نقاط قوة منها توفر البنية الاساسية من طرق ومطارات وسكك حديد ووسائل نقل واتصالات وغيرها، فضلا عن الموقع الاستراتيجي لمصر.
وقال الدكتور صالح انه يمكن تنمية الايرادات المصرية من خلال مصادرها الاربعة الكبرى وهي الصادرات التي بلغت قيمتها 20.2 مليار دولار منها 11.5 مليار دولار صادرات نفطية، و8.7 مليارات دولار غير نفطية.
اما المصدر الثاني فهو السياحة التي تدر دخلا سنويا يتجاوز 8 مليارات دولار سنويا، في حين يتمثل المصدر الثالث في تحويلات المصريين في الخارج والتي ارتفعت من 9 مليارات دولار في 2008 الى 18 مليار دولار في 2012 مشيرا الى ان قناة السويس تدر دخلا يبلغ 5.3 مليارات دولار، وثمة فرص لزيادته.
من جانبه، قال الخبير الاقتصادي محمد جميل ان ظروف عدم اليقين الديموقراطي والسياسي في مصر، وزيادة العجز المالي وارتفاع الدين العام، والتأثير السلبي للبيئة المحيطة بمصر، دفعت كل هذه العوامل مجتمعة مؤسسات التقييم الدولية الى تخفيض التصنيف الائتماني لمصر.
وقال ان الاقتصاد المصري مازال يتمتع بمناطق قوة خصوصاً في قطاع البنوك المحلية بمعدلات طيبة أفضل من المعدلات العالمية حيث نمت الأصول بنسبة %9، ونماحجم الاقراض بنسبة %15 وكذلك نما حجم الودائع في الجهاز المصرفي المصري بنسبة %14، وشهدت البنوك المحلية حالة من نمو الأرباح.
وحول منتج الصكوك الاسلامية دعا الى عدم استخدامه ليس كبديل للسندات فقط بل يجب استخدام هذه الأداة الواعدة في تطوير مشروعات ربحية جديدة تسهم في زيادة معدلات الدخل والحد من معدلات البطالة، وأكد على ضرورة توافر عدد من الشروط لتطوير سوق الصكوك في مصر، وعدم الاقتصار على التعديل التشريعي حيث يتطلب هذا التشريع عدداً كبيراً من اللاعبين الجدد من البنوك، وفتح المجال أمام دخول بنوك استثمارية واسلامية جديدة والسماح بتحويل البنوك القائمة نحو النظام المتوافق مع أحكام الشريعة الاسلامية، في اطار تشريع جديد ومنضبط وكذلك تطوير أدوات رديفة بالاضافة الى الصكوك والسماح بتداولها في سوق رأس المال، بالاضافة الى استخدامها كوسيلة لتطوير السوق النقدي والتعامل بين البنوك والبنك المركزي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060552333
وقد تداعى الحاضرون بمقترحات مثل الدعوة الى انشاء بنك للمصريين المغتربين في الخارج، وتبني مشروعات قومية كبيرة وعملاقة بتمويل ذاتي من العاملين في الخارج، وتطوير المناخ الاستثماري، وتخفيض حدة البيروقراطية التي مازال يعاني منها الاقتصاد المصري، خصوصاً مجال الاستثمار وفتح مشروعات جديدة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس