عرض مشاركة واحدة
قديم 07-07-2013, 09:50 AM   #13114
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-07-2013 الساعة : 09:50 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

صحيفة اخبار اليوم
جاء نجاح ثورة 30 يونيو والذي أطاح بحكم جماعة الإخوان المسلمين ليدفع بموجة من التفاؤل، والرغبة في الانجاز والعمل في نفوس المصريين، الذي ملأوا الشوارع، لإنقاذ ثورة يناير التي قاموا بها، بعد أن حاول فصيل واحد القفز عليها والفوز بجميع مكتسباتها.
كيف يمكن استغلال هذا التفاؤل في النهوض بالاقتصاد المصري؟
هذا السؤال يجيب عليه خبراء الاقتصاد والمال والأعمال، والذين يحاولون خلال السطور التالية كتابة روشتة للحكومة القادمة تساعدها علي انقاذ الاقتصاد المصري وتكون »قوارب نجاة« لعبور الأزمة الشديدة التي يمر بها في الوقت الحالي.

في البداية يؤكد رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبد العزيز حجازي أنه يجب مراجعة خطة الإصلاح الاقتصادي والمالي التي نتجت عن الحوار الوطني بين الحكومة السابقة ومختلف أطياف المجتمع، بهدف إعداد خطة انتقالية يتم تنفيذها حتي نهاية العام الحالي للنهوض بالاقتصاد، بالإضافة إلي ضرورة مراجعة الأولويات في المشروعات التي بدأت الحكومة السابقة تنفيذها، سواء المشروعات الكبري أو غيرها.
وطالب د. حجازي حكومة الثورة بتنفيذ مشروعات وبرامج اقتصادية تعود بالنفع علي المواطنين، وتلبية احتياجاتهم، والمطالب التي خرجوا في مظاهرات حاشدة للمطالبة بها، مؤكدا أن تحقيق العدالة الاجتماعية يجب أن يتصدر أولويات الحكومة الجديدة.
وأكد رئيس الوزراء الأسبق أنه يتفق مع ما تردد عن التفكير في تشكيل حكومة مصغرة، مضيفا أن مصر لا تحتاج 35 وزيرا كما كان في الوزارة السابقة، كما يجب هيكلة الجهاز الإداري بالدولة، والاعتماد علي الكفاءات والخبرات به، حتي يمكن النهوض بمصر، كما يجب مراجعة كل التعيينات التي تمت بالمناصب القيادية بالحكومة والجهاز الإداري خلال العام الأخير، وتعيين قيادات تستطيع تلبية مطالبة الشعب، ويكون لديها القدرة علي النهوض بالاقتصاد.
يري الدكتور إبراهيم فوزي وزير الصناعة ورئيس الهيئة العامة للاستثمار الأسبق أن الاهتمام بالاستثمار العقاري والصناعات التصديرية يجب أن يكون في مقدمة اهتمامات الحكومة الجديدة، خاصة أن مصر كادت تفقد أسواقها التصديرية بسبب عدم ثقة الوكلاء والمستوردين في الخارج من وصول البضائع المصرية لهم في المواعيد المحددة خلال الشهور الأخيرة، بسبب الاضرابات الفئوية في الموانئ المصرية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060619459
وأكد د. فوزي علي ضرورة انشاء غرفة عمليات دائمة لحل المشكلات التي تواجه المستثمرين، مع ضرورة عقد اجتماعات باستمرار مع رجال الأعمال لمناقشة مشاكلهم والعمل علي حلها في أسرع وقت، مطالبا بأن تضم الحكومة القادمة كفاءات وطنية قادرة ولديها القدرة علي اتخاذ القرار، لأن مصر لا تحتاج حاليا للأيدي المرتعشة، لأن هذه الأيدي عطلت الكثير من المشروعات والاستثمارات خلال الشهور الماضية.
ويطالب د. فوزي الحكومة الجديدة بترك الناس يعملون، والاسراع في بت أي طلبات تتعلق بإنشاء مشاريع جديدة، سواء بالقبول أو الرفض، وعدم تعطيل هذه الطلبات، لأن ذلك معناه تعطيل الانتاج.
ويؤكد الخبير الاقتصادي الكبير ورئيس منتدي البحوث الاقتصادية الدكتور أحمد جلال أنه يشعر بتفاؤل، وأن الاقتصاد المصري قادر علي النهوض بعد ثورة 30 يونيو، لأن الثورات تعطي مصر فرصة تاريخية لإحداث تحول جذري وايجابي في نظام الحكم، ويمهد هذا التحول السياسي لتغيير استراتيجي، من شأنه أن يسمح بين النمو الاقتصادي السريع، والتوزيع العادل لعوائد التنمية، علي أساس مساهمة المواطنين واحتياجاتهم، وليس علي علاقاتهم بالنظام الحاكم.
أسباب المشكلة
وأضاف د. جلال أن توصيف المشكلة عامل مهم في تحديد حلول لها، مشيرا أن غالبية الشعب المصري لم يكونوا ممثلين في السلطة في نظام الحكم سواء قبل ثورة يناير، أو النظام الذي تلاه، والذي سقط بعد ثورة 30 يونيو، ولذلك لم يشرك النسبة الأكبر من المصريين في عوائد النمو، ولم يتح النمو الاقتصادي فرص عمل كافية لاستيعاب المستجدين في سوق العمل، مع ارتفاع نسبة البطالة، كما لم يشهد القطاع غير الرسمي الذي يمثل 30% من الناتج المحلي الاجمالي ويوظف نحو 40% من القوة العاملة أي من التحسن في بيئة العمل، بحكم أنه يعمل خارج اطار القانون، ونتيجة لذلك لم يكن من الممكن لأصحاب المشاريع الصغيرة التوسع في أعمالهم، كما لم يكن هناك جهد منظم لإتاحة فرص اقتصادية متساوية للمصريين، ولم تبذل الحكومات المتعاقبة سوي محاولات هزيلة إن وجدت لتحسين نوعية التعليم والخدمات الصحية، وبالتالي كان نموذج التنمية معيبا، حيث كان منحازا للطبقة الحاكمة والأغنياء.
وأكد د. جلال أن مصر تحتاج لتطبيق ن

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس