عرض مشاركة واحدة
قديم 07-08-2013, 07:39 PM   #13161
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-08-2013 الساعة : 07:39 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
قال الدكتور عمرو حسنين رئيس مؤسسة الشرق الأوسط للتصنيف الائتماني اميريسب إن صندوق النقد الدولي

أصبح لدية حاليا العديد من الذرائع لرفضه منح مصر قرض المساندة والبالغة قيمتة4.8 مليار جنيه, خاصة في ظل تصاعد الأحداث في الشارع المصري حاليا.
وأضاف في تصريحات خاصة لـ الأهرام أن تخفيض مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني لمصر من مستوي بي إلي بي سالب لا يضيف جديدا لتصنيف مصر ائتمانيا خاصة وأن أكبر مؤسستين للتصنيف الائتماني علي المستوي العالم وهما موديز وستاندرد أند بورز خفضتا سابقا تصنيف مصر عند مستويات شديدة الخطورة وقريبة من التعثر. وأعرب عن مخاوفة حال تحرك هاتين المؤسستين لتخفيض تصنيف مصر في الوقت الراهن, في ظل الاقتتال الذي يشهده الشارع والذي يعكس حالة من عدم الاستقرار. وأوضح أن مصر باتت قريبة من الدخول في مرحلة الدول المتعثرة وفق التصنيفات الائتمانية العالمية, بينما يفصلنا درجتان فقط عن منطقة ز دي ز والتي تعني دخول البلاد في مرحلة الدول المتعثرة. وأشار إلي أن التصنيف الائتماني يضع في اعتباره البناء المؤسسي للدولة وقدرتها علي البناء وتلبية مطالب مواطنيها, لأنها في النهاية تتحول إلي أرقام واستثمارات, فمثلا عدم تحقيق المطلب الأمني, والبنية التحتية, وكذلك البنية التشريعية يؤدي في النهاية إلي نقص في الموارد, وبالتالي عدم القدرة علي سداد المديونيات, ثم تخفيض التصنيف الائتماني.
وعن تآكل الاحتياطي النقدي يؤكد أن هناك خللا في الأوضاع الاقتصادية لأنه يوحي بأن الاستهلاك أكبر من الإنتاج, وبالتالي لا يمكن تغطية الإحتياطي, لذلك لجأ النظام السابق للاقتراض من الخارج لضخها في الإحتياطي, وهذا لا يعد مشكلة مادامت الدولة قادرة علي توليد إيرادات تغطي تلك القروض. وبالنسبة للدين الداخلي فهو يقترب من نسب اليونان, وازداد الدين الداخلي بقوة السنوات السابقة, وهو مؤشر تأخذه مؤسسات التصنيف في الحسبان, ولكن المشكلة كلما زاد معدل الاقتراض الداخلي كلما قلت السيولة المحلية, مما يؤدي إلي انكماش الدورة الاقتصادية, وتوقف حركة التنمية. وهذا ما نواجهه حاليا, حيث ارتفع العجز في الموازنة العامة للدولة بقوة, والسيولة المتاحة لدي البنوك تكفي لتمويل نصف هذا العجز, وبالتالي لابد من الاقتراض من الخارج.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس