عرض مشاركة واحدة
قديم 07-21-2013, 12:33 PM   #13313
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-21-2013 الساعة : 12:33 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

صحيفة الجمهورية
ملف البطالة وتشغيل الشباب هو أخطر الملفات المفتوحة أمام حكومة حازم الببلاوي نظراً لخطورته علي السلام الاجتماعي.. تعثرت جميع الحكومات السابقة منذ قيام الثورة في مواجهة هذه المشكة لدرجة أن نسبة البطالة في المتوسط بلغت 13% وفي محافظات الصعيد التي لم تحظ بالاهتمام وتعاني من الاستثمارات بلغت فيها 19% نسبة البطالة.
يؤكد الخبراء أنه يجب البدء وفوراً في فرض الأمن وإعلان حزمة تيسيرات للمستثمرين بجذب الاستثمار المحلي والخارجي فماذا يقول الخبراء:
يقول المهندس حسن كامل رئيس بشركة القابضة للصناعات الغذائية إن مواجهة ملف البطالة يحقق من خلال بناء مصانع جديدة لتشغيل الشباب.
قال إنه لكي يعود الاستثمار المحلي والخارجي يجب أولا عودة الأمن والانضباط للشارع المصري مع تقديم ميزات جديدة لجذب الاستثمارات.
أوضح أن هذه التسهيلات من الممكن ان تكون ضريبة أو توفير الأراضي لتسهيل الحصول علي الترخيص.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060622580
قال إنه لا يجب أن يقوم المستثمر بالمرور بالملفات علي الجهات الحكومية للحصول علي الموافقات اللازمة لاستصدار الترخيص.
دعا إلي العمل وبسرعة علي عودة المصانع المغلقة للعمل من جديد وإزالة أي معوقات أمام هذه المصانع لإعادة إدراجها في خريطة البناء والتنمية للاقتصاد القومي.
يقول المهندس زكي بسيوني رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية ان ملف البطالة لا ينظر له باستقلالية عن ملف الاقتصاد ككل.
قال إن عودة الاستثمار وبقوة هو المفتاح الوحيد لعلاج مشكلة البطالة لتشغيل ملايين الشباب في مشروعات إنتاجية وحكومية وطالب بتشجيع الاستثمار ومنح الحوافز للمستثمرين مع التركيز علي عودة الهدوء والأمن.
أضاف أن القطاع الخاص هو الأمل في تشغيل مصانع جديدة أو أقامة توسعات في خطوط الإنتاج الحالية.. خاصة وانه يحتل نسبة 75% من حجم الاستثمارات المحلية والاجنبية.
أوضح أنه بدون جذب الاستثمارات فإن مصر سوف تظل تعاني وبشدة ولا يجب ان يتوقع الناس أن الله سوف ينزل المن والسلوي بدون عمل أو اجتهاد.
أوضح أن الاقتصاد المصري طوال عامين ونصف العام بعد الثورة ظل يدفع ثمناً باهظاً في تردي جميع المؤشرات الاقتصادية بما فيها مؤشر البطالة.. وضاع حق غالبية الاحتياطي من النقد الاجنبي وتراجعت الصادرات والسياحة.. والانتاجية.
دعا إلي المحافظة علي جميع أدوات الانتاج سواء كانت مملوكة للقطاع العام أو الخاص.. خاصة وأن القطاع العام يقف بشدة أثناء الازمات التي تمر بها البلاد بجوار المواطن البسيط ولا استغناء عن ضبط الاسعار بالسوق.
تشغيل المصانع
يؤكد المهندس يحيي مشالي رئيس الشركة القابضة الكيماوية أنه يجب الاسراع في تشغيل المصانع التي توقفت فوراً.
دعا إلي إحياء قطاع الاسكان والمقاولات لتتم دفع عجلة الاقتصاد للدوران بشدة وتشغيل ملايين الشباب في المشروعات المرتبطة بهذا القطاع.
أوضح انه يجب الترويج لجذب مزيد من الفرص السياحية في السوق المصرية واستغلال فائض طاقات الفنادق.
أشار إلي ان المشروعات الجديدة موجودة لكن يجب ان تتوقف المظاهرات والاضرابات ويعود الناس إلي العمل في مواقع الانتاج.
أوضح ان الاقتصاد المصري ظل عامين ونصف العام معطلا بعد الثورة بسبب عدم وجود مناخ جاذب للاستثمار وتوافر الأمن والأمان.
قال إنه يجب أن تبدأ فوراً بشرط أن تكون المصانع مهيأة لضخ أموال جديدة وتكنولوجيا جديدة ليتم تشغيلها بأقصي طاقة وكفي ما ضاع من انتاجية وانتاج ووقت.
طالب بإصدار التشريعات بقوانين التي تعمل في بيئة صالحة لجذب الاستثمار وأن يتم التصالح مع المستثمرين دون التنازل عن حق الدولة طالما لا توجه جرائم مرتبطة بالدم.
يقول المهندس نبيل عبدالعزيز رئيس الشركة الشرقية للدخان انه يجب البدء فوراً في مواجهة ملف البطالة دون إبطاء.
قال إن نسبة البطالة زادت خلال الفترة الماضية إلي معدلات خطيرة وأوضح أن المستثمرين هربوا ومصانع كثيرة أغلقت.. وعمال كثيرة أصبحوا في الشارع بلا عمل ويري أن الحل يكمن في تشجيع الاستثمار لجذب رءوس أموال محلية وخارجية ودعا إلي تشجيع اقامة المشروعات الصغيرة.. والمتناهية الصغر المقترنة بصناعات كبيرة كما يحدث في اليابان وكوريا.
وطالب بتكوين صندوق تودع فيه مساهمات من الدول العربية والأوروبية لمنح قروض حسنة بلا فوائد للشباب لإقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر.
قال إن غالبية الدول سوف تساهم في تمويل هذا الصندوق لانه سيقضي علي الهجرة غير الشرعية لأوروبا أو الدول العربية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060622580
حدد صناعات مثل المغذية للسيارات أو لصناعة الاثاث وغيرها لاستيعاب عشرات الآلاف من المشروعات الصغيرة ودعا إلي تشريع القوانين المنظمة لتشجيع اقامة مثل هذه المشروعات وإلزام المصانع الكبيرة لتسويق منتجات هذه المصانع.
قال إن مثل هذه الصناديق يمكن ان تتبناها وزارة التضامن أو الاستثمار مؤكداً أن إهدار طاقات الشباب فيما لا يفيد جريمة ضد البلد.
أوضح أن دولا مجاورة أصبحت جاذبة للاستثمار مثل الأردن ودبي رغم ان مصر شديدة الاحتياج لهذه الأموال رغم توفر الموقع والايدي الرخيصة من العمال.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس