عرض مشاركة واحدة
قديم 09-03-2013, 10:28 AM   #14129
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 09-03-2013 الساعة : 10:28 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

كشف مسئول حكومى بارز عن ان البنك المركزى اكد عدم امكانية دخوله كشريك فى دين الهيئة العامة للبترول او تحمل تلك المبالغ وتسديدها نيابة عن شركات البترول الاجنبية العاملة بمجال البحث والتنقيب عن الخام والغاز الطبيعى نيابة عن الهيئة .
وقال هذا المسئول فى تصريح لـ"المال" ان المشاركة فى الدين ليست وظيفة البنك المركزى حيث انه دوره الرئيسى يتمثل فى ادارة محفظة البلاد الائتمانية وليست فى دخوله كشريك لتسديد مستحقات جهات اقتصادية اخرى وليس جهة القرض .
واضاف ان البنك المركزى اعلن عن استعداده لتوفير عمله دولارية للهيئة لاعامة للبترول تمكنها من تسديد مستحقات الشركات الاجنبية المتأخرة الناتجة عن بيع حصتها فى الخام والغاز للحكومة المصرية على مدار السنوات الماضية .
واكد ان مفاوضات الهيئة مع المركزى لفتح سقف الافتراض لدى البنوك الاخرى مازالت مستمرة حتى الآن ومن المقرر ان يصل الامر الى نتائج ايجابية قريباً .
وقال ان الهيئة العامة للبترول جهة اقتصادية تحقق ايرادات وارباحاً نتيجة تصدير كميات ضخمة من البترول ومنتجاته الى الخارج ، ولمن تلك الايرادات والارباح لا تظهر بشكل واضح حيث انها تقوم باستخدامها فى استيراد المنتجات البترولية بالاسعار العالمية ثم بيعها فى السوق المحلية بأقل 20% عن قيمتها الامر الذى يظهرها جهة مدينة و بحاجة الى الاقتراض .
واضاف انه فى حال تم السماح لقطاع البترول ممثلاً فى الهيئة العامة باستيراد المنتجات وبيعها بنفس سعر تكلفتها وتم تحصيل الهيئة كامل مستحقاتها لدى الجهات الاقتصادية الاخرى فلن تحقق الهيئة اى عجز و ستتوافر لديها سيوله ضخمة تمكنها من تسديد مديونياتها السابقة التى نتجت عن التعامل بنفس السياسات الخاطئة المتراكمة .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060625792
وكانت المال قد انفردت مؤخراً بخبر يؤكد ان الهيئة العامة للبترول تدرس حالياً 4 بدائل وخيارات لسداد مستحقات الشركات البترولية والاجنبية الناتجة عن بيع حصتها من الخام والغاز للحكومة المصرية والتى تتجاوز 5 مليارات دولار .
وتتضمن هذه الخيارات الاقتراض من احد البنوك المحلية على ان تسدد الهيئة القرض بشكل دورى على اقساط من عائد تصدير وبيع "النافتا" للخارج او التعامل مع احد البنوك الدولية والاقتراض منه بضمان رهن "النافتا" والمنتجات والتسديد على المدى الطويل او قيام البنك المركزى بطرح سندات بقيمة مستحقات الشركاء الاجانب لتوفير سيولة دولارية لهيئة البترول تمكنها من التسديد او حصول الشركات على الانتاج الذى يزيد على نسب الاقتسام المقررة بالاتفاقية بالأسعار العالمية وخصمها من اجمالى مستحقاته .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس