عرض مشاركة واحدة
قديم 09-22-2013, 10:49 AM   #14468
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 09-22-2013 الساعة : 10:49 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

مصر تطرح نفسها مجددا كأهم سوق ناشئة في المنطقة العربية مدعومة بإرادة شعبية بلورتها ثورة‏30‏ يونيو في التحول الديمقراطي الحقيقي وإعادة تعريف نفسها كدولة ليبرالية باقتصاد حر يفتح أبوابه للإستثمار العالمي في شفافية كاملة‏.‏

هذه هي الرسالة التي وضحت خلال مشاركة14 شركة مصرية كبري ضمن53 مؤسسة عربية وافريقية رأسمالها السوقي لا يقل عن185 مليار دولار تمثل18% من القيمة السوقية للمؤسسات بالمنطقة العربية ككل شاركت في الملتقي الإستثماري الثالث الذي نظمه بالتعاون مع بورصة لندن بنك إستثمار المجموعة المالية هيرمس وافتتح أعماله الدكتور مصطفي حجازي مستشار الرئيس المؤقت عدلي منصور للشئون السياسية والإستراتيجية.
وبالرغم من غياب رموز المجموعة الإقتصادية بالحكومة المصرية للإجابة عن إستفسارات المستثمرين في الشآن الإقتصادي إلا أن الحضور القوي للدكتور حجازي, وشرحه بالتفصيل للوضع الساسيي الراهن في مصر والذي يشغل مساحة لا يستهان بها من تخوفات المستثمر العالمي.
الملتقي الذي إعتمد فكرة الجلسة الإفتتاحية ثم اللقاءات الثنائية بين ممثلي المستثمرين العالميين ومسئولي المؤسسات المشاركة نجح في تنفيذ ما يقرب من1910 مقابلة علي مدي يومين, واعتبر خبراء المجموعة أن مؤتمر هذا العام حقق نجاحات كبيرة تفوق ما تحقق في الأعوام السابقة بما يدلل علي إهتمام المستثمر العالمي مجددا بمنطقة الشرق الأوسط كقوة إقتصادية مؤثرة تضمن ربحية عالية في المستقبل.
الدكتور مصطفي حجازي المستشار السياسي للرئيس نجح في تحديد ملامح الصورة السياسية في مصر, وترك الباب مواربا في رده علي الأسئلة الخاصة بالتوقعات من ترشيح الفريق السيسي للرئاسة من عدمه. وصف في بداية حديثه نظرة المصريين للمستقبل, بحركة الأفيال التي تتشمم الهواء لتعرف مواقع الأشجار التي تمثل لها الغذاء, وأيضا لتبين طريقها من الأعداء المحتملين كالأفاعي وغيرها, هكذا تفعل السياسة المصرية في محاولة للتبصر ومعرفة موقع القدم قبل إنتقالها.
أكد الدكتور مصطفي حجازي في إفتتاح المؤتمر وفي اللقاء الصحفي الذي تم تنظيمه علي هامش الملتقي علي عدة حقائق أولها أن المصريين رفضوا فكرة الإسلام السياسي التي ثبت فشلها, وأن الدولة المصرية تسير بكل قوة في تنفيذ خريطة الطريق حيث تم خلال ثلاثة شهور من المرحلة الإنتقالية تعديل الدستور وتكوين لجنة الخمسين التي يرأسها عمرو موسي كما يشارك في عضويتها الأزهر والكنيسة والمرأة وخبراء مثل مجدي يعقوب, ولم تتدخل الرئاسة في أي ترشيح للجنة ولكنها وضعت محددات ثلاث للترشيح تم الإلتزام بها. وأن دور الجيش هو حماية البلاد وتنفيذ إرادة الشعب مستشهدا بمقولة لمارتن لوثر كينج بأن كل إنسان يموت ولكن ليس كل إنسان يعيش, وهو المثل الذي أعطاه ملايين المصريين الذين خرجوا في يونيو يعلنون رغبتهم في الحياة. وعن موقف الفريق السيسي من الترشح للرئاسة أكد أن الفريق السيسي أعلن عدم نيته الترشح للرئاسة, وهو في نظر المصريين القائد الذي وفي بعهده للشعب, وقال حجازي مؤكدا: أستطيع أن أجزم أن الفريق السيسي ليست لديه رغبة في الترشح, ولكن إن لم يجد المصريين القائد الذي يرغبونه بين المرشحين, والذي لديه برنامج واضح للمستقبل, وإن لم تكن الاختيارات المتاحة علي قدر تحديات المرحلة, فقد يصبح الفريق السيسي الاختيار المطروح من قبل الشعب. أكد أيضا أن رأي الغرب حول ثورة30 يونيو وما إذا كانت إنقلابا أو ثورة أو إذا ما قرر الفريق السيسي الترشح بناءا علي رغبة شعبية تاليا لإرادة المصريين, وأنه إذا أدت الأمور إلي إختيار المصريين للفريق السيسي أو أي رمز من المؤسسة العسكرية, فإن الرأي الغربي تاليا وتابعا لإرادة المصريين.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060626464
وحول ما يضمن عدم خروج المصريين بثورة جديدة حدد ثلاث مبادئ, أن يكون القائد والرئيس الجديد رئيسا لجميع المصريين دون تمييز, وأن يكون لديه الحد الأدني من الكفاءة للإدارة, وألا يكون لديه سوي مشروع واحد هو جمع المصريين في وطن واحد. وحول الجانب الإقتصادي أكد أن المستثمر الاجنبي لديه قلق مبرر نتيجة للأوضاع السياسية المتحركة, وأن الحكومة الحالية تضم مسئولين تكنوقراط علي أعلي مستوي قادرون علي التعامل مع الملف الإقتصادي فقط مطلوب إمهالهم أسبوعين أو ثلاثة.
وفال أن أمامنا3 مراحل في التنمية المرحلة قصيرة الأجل ضخ تمويل مطلوب, والمرحلة متوسطة الأجل الإهتمام بمشروعات البنية الأساسية التي تضمن التشغيل, والمرحلة الاطول أحلا عودة النشاط لقطاع السياحة.
وحول العلاقة المستقبلية مع دول بعينها مثل الولايات المتحدة الامريكية وتركيا وقطر أكد الدكتور حجازي للأهرام بأن هناك مراجعة للعلاقات الإستراتيجية مع دول العالم المختلفة,, ان أي تغير جديد في المعادلة سنتعامل معه بندية وشراكة كاملين, فمصر دولة قادرة وليست تابعة, وسنسعي بكل حسم للحفاظ علي مصالحنا الحيوية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060626464
وفي تصريحات للأهرام أكد كريم عوض الرئيس التنفيذي المشارك للمجموعة المالية هيرمس أن الملتقي حقق أهدافه, وأن عدد الشركات والمؤسسات والمستثمرين المشاركين أعلي من أي عام سبق, فهناك91 مؤسسة إستثمارية كبري, و166 ممثلين للشركات الإستثمارية الكبري, و53 شركة من المنطقة العربية وإفريقيا من بينهم14 مجموعة من مصر. وأضاف بأن حضور الدكتور مصطفي حجازي كان ضروريا حيث ان معظم التساؤلات كانت عن الوضع السياسي والأمني, فعدم وضح الرؤية يؤثر علي القرار الإستثماري, وأن هذا القلق من الوضع السياسي بدأ منذ2010 في نهاية عهد الرئيس السابق مبارك حيث كان التساؤل المستثمر حول خليفة الرئيس. وأعرب عن تفاؤله بالاوضاع في مصر وفي المنطقة حاليا, ولكنه أضاف بأنه حتي الأن لا توجد رؤية واضحة في الشآن الإقتصادي يكن نقلها للمستثمر. وأشاد بحديث الدكتور مصطفي حجازي الذي أوضح الصورة سياسيا للمستثمرين, وحضوره يؤكد الإهتمام الرئاسي بالتواصل مع الغرب والتنقيب عن فرص الإستثمار وشرح الموقف المصري للخارج.
ومن ناحيته أشار وائل زيادة رئيس قطاع البحوث بالمجموعة المالية هيرمس إلي أن المرحلة الحالية تتطلب مبادرات سريعة ع

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس