عرض مشاركة واحدة
قديم 10-13-2013, 03:15 PM   #14840
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-13-2013 الساعة : 03:15 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

أكد مستثمرون أهمية أن تقوم البنوك بدورها المنوط بها والخاص بتوفير الأموال اللازمة لإقامة العديد من المشروعات الجديدة أو إجراء توسعات للقائمة، مشيرين إلى أن الظرف الحالى يتطلب سرعة توفير تلك التمويلات للحد من التأثيرات السلبية للأزمة السياسية على الاقتصاد المصرى.

وقال عدد من المستثمرين إن البنوك عليها سرعة دعم ومساعدة المصانع المتعثرة، لإخراجها من أزمتها وعودتها للإنتاج مرة أخرى.

وأشارت 11 شركة من مختلف القطاعات لـ«المال» أنها تحتاج لتمويلات سريعة تصل إلى 136 مليون جنيه لبدء العمل وادخال خطوط إنتاج جديدة، ورغم أنه رقم هزيل إلا أنه يمكن أن يساهم فى توفير العديد من فرص العمل.

وقال محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات، إن الاتحاد تلقى مؤخراً شكوى من شركة أحمد بهجت تطالبه فيها بضرورة التدخل لحل مشكلة الشركة مع البنوك والعمل على تسوية مديونياتها بأى طريقة وحماية هذه المؤسسة الوطنية من خطر الإغلاق وتشريد آلاف العمالة والموظفين.

وطالب السويدى بأن تقوم البنوك الوطنية بتغيير طريقة وأسلوب تعاملها مع رجال الأعمال والمستثمرين والقيام بتعديل أساليب تقييمها للملاءة المالية للشركات، وضرب مثالاً على أساليب التقييم التى تعتمدها البنوك المصرية ومنها رفض التعامل أو منح دفعات من التسهيلات الائتمانية لأى شركة تحصل على رفض لأحد شيكاتها المستحقة بسبب أن رصيدها غير كاف، مشيراً إلى أنه أحياناً تُرفض بعض الشيكات الصادرة من جهات حكومية بسبب عدم وجود رصيد.

وأوضح السويدى أن البنوك تعتمد على منحها دفعات أى قرض متعاقدة عليه على نسب الربحية المحققة، متسائلاً، كيف تحقق الشركات أرباحاً فى ظل الأوضاع الصعبة التى تمر بها البلاد على مدار السنوات الثلاث الماضية، لافتاً إلى أنه يكفيها فقط القيام بتسديد ودفع أجور موظفيها، وأنه لا يجب وقف أى منشأة عن العمل وتشريد الآلاف من موظفيها بسبب الخلافات والصراعات البنكية.

وطالب السويدى اتحاد البنوك المصرية بضرورة التجاوب وتقديم جميع المساعدات للمصانع المتعثرة أو المتوقفة عن الإنتاج لإنقاذها من عثرتها ومساعدتها باعتبارها إحدى ركائز التنمية فى منظومة الاقتصاد الوطنى، إلى جانب الحفاظ على العمالة الموجودة داخل هذه المصانع.

وطرح السويدى مبادرة تدور حول قيام البنوك بتعويم جميع المصانع المتعثرة بأقصى سرعة والتى لا يتخطى حجم مديونياتها حاجز الـ5 ملايين جنيه وإعادة منحها التمويلات اللازمة، مشيراً إلى أن المبادرة تتضمن أيضاً قيام البنوك بعمل تسويات ميسرة وإعادة جدولة مديونيات المصانع التى يفوق حجمها 5 ملايين جنيه وذلك عن طريق دراسة كل حالة على حدة، بما يتوافق مع معايير وضوابط البنك المركزى والبنوك الأخرى وبمرونة كافية تيسر عمليات التمويل.

فيما أكد ناجى ألبيرت، أمين عام جمعية الصداقة المصرية - الإيطالية، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بنقابة المستثمرين الصناعيين، رئيس مجموعة ستار جروب، أن الشركة تسعى إلى إضافة خطوط إنتاج جديدة لأجهزة المطابخ للفنادق والمطاعم والنوادى وغيرها، لافتاً إلى أن نوادى الشرطة أبرز عملائها.

وقال إن الشركة تحتاج نحو 20 مليون جنيه لتمويل إضافة خط إنتاج جديد، مشيراً إلى أن مجموعة ستار جروب تضم 6 شركات برأسمال يقدر بحوالى 100 مليون جنيه، أبرزها ستار لتجهيزات المطابخ، علاوة على شركة متخصصة أخرى فى الاستشارات الفنية تقوم بإعداد دراسات الجدوى، لافتاً إلى التعاون المثمر بشكل كبير بين «ستار جروب» والشركات الإيطالية.

وأضاف ألبيرت أن الشركة تسعى للدخول فى شراكة حقيقية مع عدد من الشركات الإيطالية التى تقع فى مدينة نابولى جنوب إيطاليا، وذلك فى مجال تصنيع الجلود، حيث تقوم «ستار جروب» بتوريد الجلود لها وتتولى هى عمليات بيعها فى السوق الإيطالية.

وأوضح ألبيرت أن شركة قنصوة لأعمال الكريستال والتجهيزات، والتى يترأس مجلس إدارتها يحيى قنصوة، عضو مجلس إدارة نقابة المستثمرين الصناعيين، تحتاج هى الأخرى لتسهيلات ائتمانية بنحو 15 مليون جنيه لاستيراد معدات وخامات لتحديث وتجديد خطوط الإنتاج القائمة.

وشدد ألبيرت على ضرورة أن تتوسع البنوك فى ضخ التمويل لهذه المصانع وللمنشآت المغلقة لكى تدور عجلة الإنتاج من جديد، مطالباً بوقف سياسة الأيدى المرتعشة التى مازالت تسيطر حالياً على القطاع المصرفى وذلك حتى تتمكن المصانع القائمة والمتعثرة من العمل بجزء كبير من طاقتها الإنتاجية.

من جانبه أكد محمد جنيدى، نقيب المستثمرين الصناعيين، رئيس مجموعة «جى إم سى»، أهمية أن تغير البنوك المصرية طريقة تعاملها مع المستثمرين الجادين ولا تتعامل بالفوائد المركبة، مشيراً إلى أنه حصل مؤخراً على مبلغ نصف مليون جنيه من أحد البنوك العاملة بالسوق المصرية عبر حصوله على حكم قضائى بذلك.



وقال جنيدى إن كل شركة بالتأكيد تسعى لأن تزيد من عدد وحجم خطوط إنتاجها، آملاً فى إضافة خطوط إنتاج جديدة بتكلفة استثمارية تتراوح بين 10 و20 مليون جنيه، لافتاً إلى أن شركة عامر لمواد البناء، والتى يمتلكها رضا عامر، عضو مجلس إدارة نقابة المستثمرين الصناعيين، تحتاج إلى قروض بنحو 30 مليون جنيه لتمويل خط إنتاج جديد.

كما أن اللواء مجدى شاهين، أحد رجال الأعمال، يسعى لاستكمال مصنعه الجديد والحصول على قروض تمويلية من بنك مصر، والذى يشارك فيه رجلا الأعمال مجدى راسخ وشفيق بغدادى.

ومن جهته أكد أبوالعلا أبوالنجا، الأمين العام للاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، رئيس شركة بلو سكاى، أن الشركة فى حاجة إلى فتح اعتمادات مستندية «تصدير» بقيمة 5 ملايين جنيه بهدف تمويل تصدير منتجات غذائية لدولتى أوغندا وبوروندى.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060627172
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060627172

وطالبت إيمان خليل، العضو المنتدب للشركة المصرية الأمريكية للدهانات، بأن توفر البنوك المصرية الدعم الكامل للصناعة المصرية وتقديم القروض والتسهيلات الائتمانية اللازمة، لافتة إلى أن الشركة تسعى حالياً للحصول على قروض من عدد من البنوك لتمويل

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس