عرض مشاركة واحدة
قديم 11-06-2013, 05:47 PM   #15136
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-06-2013 الساعة : 05:47 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

(رويترز) - قال محمد سلطان الرئيس التنفيذي لشركة بالم هيلز للتعمير ثاني أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في البورصة المصرية إن شركته تتوقع مضاعفة إيراداتها خلال 2014 مع المضي قدما في تنفيذ مشروعات وتسليم الوحدات والفيلات للحاجزين.

وأضاف سلطان في مقابلة مع رويترز "2014 سيكون عام استعادة الشركة لمكانتها في السوق المصري. توقعاتنا ان الإيرادات ستتضاعف في 2014 والسنوات المقبلة باذن الله."

وزادت إيرادات بالم هيلز في الربع الثاني إلى 574.4 مليون جنيه من 103.7 مليون جنيه في الربع المقابل من 2012.

ومنذ الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011 تضررت الشركة جراء تحقيقات في مبيعات أراض وإلغاء حجوزات من عملاء ولكن ايراداتها بدأت تستقر منذ مطلع عام 2013.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060627914
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060627914

وتسعى الشركة لزيادة رأسمالها بمبلغ 600 مليون جنيه من خلال اكتتاب لقدامى المساهمين بدأ هذا الاسبوع وينتهي في الخامس من ديسمبر كانون الاول وذلك لتمويل الأعمال الانشائية وأقساط الأراضي في مشروعات الشركة بالقطامية والسادس من أكتوبر.

وقال سلطان "زيادة رأس المال تعكس الثقة في قوة شركتنا وفي القطاع العقاري وفي الاقتصاد المصري في هذا الوقت. زيادة رأس المال ستمكننا من تسريع معدلات التنفيذ في المشروعات التي نسلمها على مراحل لا تتوقف منذ 2013 وسننتهي من كامل التسليم في 2017 وفقا لاستراتيجية التسليم المرحلي. أتوقع باذن الله تغطية الاكتتاب بالكامل خلال المرحلة الأولى منه."

وترى الشركة أن زيادة رأس المال ستساعدها على التحول من الخسائر إلى الربحية خلال عام وستعزز قدرتها على توفير الدعم المالي لاستثماراتها المستقبلية.

وتكبدت بالم هيلز خسارة 134.63 مليون جنيه في عام 2012 مقابل خسارة 327.33 مليون جنيه في 2011 ومقارنة مع أرباح صافية بلغت نحو 533.4 مليون جنيه في 2010 و 520.1 مليون في 2009.

وقال سلطان إن شركته التي تعمل في 18 مشروعا واجهت مثل باقي شركات القطاع صعوبات بعد انتفاضة 25 يناير كانون الثاني 2011 تمثلت في عدم وضوح الرؤية للوضع العام في مصر مما ترتب عليه أحيانا عدم التزام بعض العملاء بالمواعيد المحددة للسداد.

واضاف ان الشركة استطاعت الاحتفاظ بعملائها عن طريق اتباع أساليب تتسم بالمرونة في تحويل التعاقدات إلى ما يتناسب مع متطلباتهم وامكانياتهم.

وتقدم بالم هيلز الآن وحدات سكنية تبدأ من 88 مترا وحتى فيلات تصل إلى مئات الأمتار.

وأردف سلطان "كل المشاريع تعطلت وتأخرت في التنفيذ في القطاع العقاري بعد ثورة يناير 2011 .لكن مع استقرار الأمور وارتفاع الدولار الناس رجعت تستثمر أموالها في العقارات مرة أخرى."

ومنذ الاطاحة بمبارك في 2011 يعاني الاقتصاد المصري وخاصة قطاع السياحة بشدة مع تباطؤ النمو وغياب السياح وتراجع الدخل بالعملة الصعبة.

لكن دولا خليجية سارعت بمنح اقتصاد مصر شريان حياة من خلال مساعدات بمليارات الدولارات عقب عزل الرئيس محمد مرسي في مطلع يوليو تموز 2013.

وقال الرئيس التنفيذي لبالم هيلز "مشروع القطامية هو الوحيد الذي تعطل بناء على حكم محكمة ولكن الآن هناك إعادة تسعير للأرض وجاري إعداد عقد جديد مع هيئة المجتمعات العمرانية ان شاء الله. أتوقع قريبا جدا ان نوقع على العقد الجديد."

وبالم هيلز واحدة من عدد من الشركات العقارية في أكبر الدول العربية سكانا التي واجهت مشكلات قانونية بسبب صفقات شراء اراض من الدولة.

وبرأت محكمة ساحة رئيس مجلس ادارة شركة بالم هيلز ياسين منصور ووزير الاسكان السابق أحمد المغربي من اتهامات بالفساد في صفقة بيع أراض مملوكة للدولة في يوليو تموز 2011.

وتسعى مصر إلى تسوية نزاعات على أسعار أراض وقضايا أخرى مع نحو 20 مستثمرا أجنبيا ومحليا في محاولة لتجنب عملية تحكيم مكلفة ولاستعادة الثقة في اقتصاد البلاد.

وقال سلطان لرويترز في المقابلة التي جرت بمكتبه في القرية الذكية على أطراف القاهرة إن شركته ردت للدولة "20 مليون متر مربع (بعد انتفاضة 2011) أغلبها في المنتجعات الصيفية لتخفيف الأعباء والالتزامات المادية من أقساط الأراضي."

وكانت بالم هيلز تمتلك ما يقرب من 45 مليون متر مربع من الأراضي في مناطق السادس من أكتوبر والقاهرة الجديدة والساحل الشمالي والسعودية قبل انتفاضة 2011.

واضاف سلطان "مازلنا نحتفظ بكافة أراضي المشروعات القائمة في أماكن مختلفة من مصر وما يكفي لخطط الشركة المستقبلية خلال العشر سنوات المقبلة. وإذا استقر الوضع الأمني والاقتصادي في البلاد نستطيع شراء مزيد من الاراضي ونزود المحفظة العقارية."

وذكر أن الشركة تملك حاليا ستة ملايين متر في السعودية.

ومن شأن تسوية مصر نزاعاتها مع الشركات العقارية أن يساعد على جلب عملة صعبة للبلاد وأن يطمئن المستثمرين الراغبين في ضخ استثمارات جديدة في مصر.

ووصف سلطان القطاع العقاري بأنه أكثر قطاعات الاقتصاد أمنا في مصر.

وقال "متفائلون بعودة مصر واقتصادها." "

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس