عرض مشاركة واحدة
قديم 11-10-2013, 11:20 AM   #15167
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-10-2013 الساعة : 11:20 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

تتجه أسعار الأسمدة في السوق السوداء إلي الانخفاض بعد اعلان الحكومة عزمها اعطاء القطاع الخاص حصصاً من الأسمدة بسعر التصدير للبيع في السوق المحلي.. توقعت مصادر السوق ان يشهد هذا الشتاء انخفاضا في الاسعار ليباع الطن بين 2650 جنيها إلي 2700 جنيه للطن بدلا من 3200 جنيه في السوق السوداء.. فماذا يقولون عن السماد بعد الاجراءات الجديدة التي اتخذتها الحكومة لتوفيره بالأسواق؟
يقول المهندس يحيي مشالي رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية انه تم تحديد حصص محددة للشركات الصناعية سواء كانت العامة أو العاملة في المناطق المحيطة لتسليحها لمنافذ التوزيع.
قال إن كل شركة ملتزمة شهريا بتوريد حصص معينة مؤكدا انه لا يوجد تصدير لأي كميات من شركات الأسمدة العاملة تحت مظلة قانون 203 المملوكة للدولة.. حيث تلتزم هذه الشركات بتسليم كامل الانتاج حسب الطاقة الانتاجية المتاحة.
قال إن الشركات الخاصة تصدر انتاجها بخلاف حصص معينة ملزمة بتسليمها للسوق المحلي لاستكمال الاحتياجات المحلية مع تعهد الحكومة بتوفير الكميات اللازمة من الغاز لتشغيل المصانع بطاقة كاملة.. دعا إلي وضع منظومة متكاملة لانتاج وتوزيع السماد من خلال حساب تكلفة المدخلات والمخرجات لتحقيق الارباح اللازمة للصرف منها علي اعمال التطوير وزيادة طاقة الانتاج دعا إلي الاسراع في اعادة تأهيل شركات الأسمدة الحكومية وتوفير التمويل اللازم في شركات مثل كيما والدلتا للاسمدة والسويس بهدف تطوير المنتجات وتنويعها وزيادة الطاقة الانتاجية.
اضاف انه يجب انهاء تصريح تصدير للشركات الاسمدة التي تقوم بالوفاء بخطة الانتاج لكي يتم لها الحصول علي نقد اجنبي اللازم للوفاء بمستلزمات الانتاج وقطع الغيار.
أشار إلي ان الطاقات الحالية لا تكفي للوفاء بحاجة السوق ولذلك تم استكمال الحصة بالحصول علي كميات من الأسمدة من شركات المناطق الحرة.
دعا إلي تحويل الشركات الحكومية إلي مؤسسات قوية من خلال اعادة النظر في تسعيرة الأسمدة لكي يتم توفير التمويل اللازم لتطوير هذه المصانع مؤكدا ان فرق التسعيرة عن السوق السوداء يذهب لجيوب التجار دون ان يستفيد منه المصنع أو الفلاح.
يقول المهندس محسن ناصر رئيس شركة الدلتا للاسمدة انه يتم تسليم الحقق المتفق عليها بانتظام لمنافذ التوزيع بقدر المستطاع نظرا لتقادم المعدات مؤكدا ان نسبة الوفاء بخطة التسليم في حدود 90% من الخطة المتفق عليها.
قال إن هناك طلبا علي شراء الأسمدة بسبب موسم الشتاء مشيرا إلي ان مصانع القطاع الخاص "المناطق الحرة" قادرة علي سد العجز في السوق المحلي والا سيفرض عليها رسم تصدير.. يقول عادل الدنف رئيس شركة حلوان للأسمدة انه رغم تعهد المصانع بتغطية حصص الأسمدة للسوق مازال نقص الغاز يمثل مشكلة امام هذه المصانع وقدرتها علي الوفاء بحصص التصدير والسوق المحلي.
قال إن شركة حلوان ملتزمة بالوفاء بالحصة الشهرية وعلي الحكومة ان توفي بالتزامها نحو شركات المناطق الحرة.
اضاف ان التعاونيات بدأت استلام حصص الأسمدة بديلا عن شون البنك ولكن عليها تدبير وسائل النقل اللازمة لنقل الكميات المتفق عليها من شركات المناطق الحرة.
قال انه لم يتلق أي خطابات رسمية بشأن السماح للقطاع الخاص بشراء حصة من الاسمدة من شركات المناطق الحرة ولكنه يرحب بتنفيذ هذا السعر فور تلقي الموافقة بذلك من وزارة الزراعة.
يقول عادل فاضل موزع اسمدة إن الحكومة وافقت للقطاع الخاص علي شراء الاسمدة من شركات المناطق الحرة بسعر التصدير.
قال إن هذه التجربة سبق تنفيذها من الشركة المصرية للاسمدة وساهمت هذه الكمية في ضبط السعر بالسوق السوداء.. قال إن القطاع الخاص سوف يشتري الاسمدة من شركات المناطق الحرة بسعر 2380 جنيها للطن وسوف يساهم هذا النظام في الضغط علي الشراء من السوق السوداء وخفض السعر.. اضاف ان القطاع الخاص سوف يستمر في استيراد النترات لعدم توافرها محليا وانه يتوقع أن يكون موسم الشتاء بهذا النظام بلا مشاكل في الأسمدة.. اوضح ان شيكارة اليوريا تباع حاليا بسعر 160 جنيها وتتراجع إلي 125 جنيها بعد السماح للخالص بالشراء من المناطق الحرة وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.. يقول مجدي سليمان موزع انه يجب تحديد سعر ثابت للشراء من شركات المناطق الحرة ويعاد النظر فيه كل 3 شهور لكي يسهل ضبط الاسعار في السوق السوداء.
قال إن الاسعار سوف تتجه للانخفاض بعد طرح اسمدة المناطق الحرة متوقعا انخفاض السعر إلي 2600 جنيه للطن توضح بداية تطبيق النظام الجديد للشراء من المناطق الحرة اعتبارا من يوم الخميس ويدخل خزينة الدولة 125 جنيها ضريبة علي كل طن اسمدة يشتريها القطاع الخاص.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس