عرض مشاركة واحدة
قديم 12-15-2013, 10:15 AM   #16110
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-15-2013 الساعة : 10:15 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

لعب الجهاز المصرفي دورا كبيرا في مساندة الحكومات المتعاقبة منذ ثورة‏25‏ يناير في مواجهة عجز الموازنة المتزايد والمتوقع له نحو‏200‏ مليار جنيه خلال العام المالي الحالي‏,‏ حيث قامت البنوك بشراء اذون وسندات خزانة وصلت قيمتها الاجمالية لنحو‏319.5‏ مليار جنيه‏.‏

وبداية يؤكد منير الزاهد رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة ان الفترة الماضية منذ ثورة25 يناير حتي الان شهدت حالة من التباطؤ من جانب الشركات الكبري في ضخ استثمارات جديدة, وبالتالي أصبح هناك فائض كبير من السيولة لدي الجهاز المصرفي المصري, كما أن الائتمان خلال الفترة الماضية كان مقصورا فقط علي تمويل المشروعات التنموية والقروض المشتركة لتمويل مشروعات الكهرباء والبتروكيماويات وغيرها من المشروعات الكبري.
وأضاف أن البنوك ساندت, بإرادتها, طوال الفترة الماضية اتجاه الحكومة نحو التوسع غير المسبوق في طرح أذون الخزانة, لكن هذا لن يستمر طويلا, فما شاهدناه من مبادرات جادة للمستثمرين العرب خلال الملتقي الخليجي الأول للاستثمار, والمشروعات التي سيتم الدخول بها خلال الفترة المقبلة, يؤكد أن عجلة الانتاج والاستثمار ستدور بشكل قوي, لاننا مقبلون علي الاستقرار, كما أن المؤسسات المالية العالمية تغير حاليا من نظرتها لمصر, وهو ما ظهر أخيرا من رفع وكالة استاندر أند بورز لتصنيف مصر الائتماني بالإضافة إلي التدفقات المالية من جانب صناديق الاستثمار العالمية في المشروعات المختلفة وفي سوق المال علي وجه التحديد, وهي عوامل تؤكد اننا لن نشهد مجددا مزاحمة الحكومة للقطاع الخاص في الاقتراض من الجهاز المصرفي.
من جهته يقول حازم حسن رئيس جمعية المحاسبين والمراجعين المصرية إن بدائل تمويل عجز الموازنة في المرحلة الانتقالية من الموضوعات الشائكة التي تحتاج إلي حرفية عالية وقدرة غير عادية بحيث يتم ترشيد العجز دون إلحاق ضرر بالمواطن محدود الدخل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060629477
وأوضح إن الحكومة توسعت بشدة في الاقتراض من الداخل لمواجهة عجز الموازنة ولعب الجهاز المصرفي دورا قويا في هذا التمويل, وبات عليها التوجه خارجيا, وأصبحنا حاليا في موقف تفاوضي قوي مع المؤسسات الدولية بما فيها صندوق النقد الدولي, مؤكدا ضرورة قيام الحكومة بتقديم الحوافز للمصانع والشركات علي أساس العمالة, لتشجيع المستثمرين علي التوسع في استثماراتهم, أو الاتجاه الي الاستثمارات كثيفة العمالة, إلي جانب العمل علي تسهيل عملية حصول أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة علي تمويل من البنوك.
واشار الي أن تمويل العجز لابد أن يأتي من خلال تقليل المصروفات, ووصول الدعم لمستحقيه, وتوظيف الأموال والمنح التي تأتي إلي مصر في مشروعات استثمارية تدر عائدا يمكن من خلاله سداد القروض, وتحسين إيرادات الدولة, إلي جانب الاهتمام ببيئة الأعمال وتنقية التشريعات والاهتمام بجودة البنية التحتية.
واوضح الدكتور أحمد شوقي رئيس جمعية الضرائب المصرية أن الخزانة العامة للدولة تعتمد علي القطاع المصرفي خلال السنوات الأخيرة في الوفاء بالتزاماتها التمويلية, مما أدي إلي مزاحمة شديدة للقطاع الخاص في الحصول علي التمويل للمشروعات بشكل مباشر, وهو ما أدي إلي آثار تضخمية علي الاقتصاد الوطني, نظرا لاستمرار تراجع النشاط الاقتصادي وتقلص تدفقات وسائل النقد الأجنبي.
واضاف أن أسهل هذه الحلول هو الاقتراض, لكن الصعب زيادة الإنتاج, الذي يترتب عليه سير عجلة الاقتصاد وزيادة معدل النمو علي2% سنويا لا تستطيع تغطية حجم التضخم أو الزيادة السكانية, وبالتالي فنحن في حاجة ماسة لزيادة معدلات النمو بأكثر من5% وإذا وصلنا إلي7%, نكون قد قطعنا شوطا كبيرا في الخروج من الوضع الحالي, وتوقع حل كل هذه المشكلات مع الانتهاء من الاستفتاء علي الدستور والعودة لبناء مؤسسات الدولة مجددا.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس