عرض مشاركة واحدة
قديم 12-25-2013, 06:30 PM   #16297
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-25-2013 الساعة : 06:30 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

أعلن منير فخرى عبدالنور، وزير التجارة والصناعة أمس، عن بدء إجراءات التحقيق فى الشكاوى الخاصة بتضرر الصناعة المحلية من تدفق واردات حديد التسليح التركى، استنادا لأحكام المادة 20 من اللائحة التنفيذية للقانون رقم 161 لسنة 1998 الخاص بحماية الاقتصاد القومى من الآثار الناجمة عن الممارسات الضارة فى التجارة الدولية .

وطالب عبدالنور المصانع المحلية بسرعة استيفاء كل البيانات وتقديم المستندات لجهاز مكافحة الدعم والإغراق لاستكمال التحقيق وإثبات الضرر اللاحق بها نتيجة الواردات المتزايدة من الحديد التركى والتى تأتى بأسعار فواتير متدنية «فوب » حتى تتمكن سلطة التحقيق من إنهاء إجراءات التحقيق والتوصل الى نتائج فى أقرب وقت ممكن، وفقا لأحكام القانون الدولى لمكافحة الإغراق .

وأشار عبدالنور الى أن واردات مصر من الحديد التركى شهدت ارتفاعا مطردا خلال الشهور الثلاثة الماضية حيث بلغت 3 آلاف طن خلال شهر أكتوبر ارتفعت الى 22 ألف طن فى نوفمبر ثم الى نحو 60 ألف طن حتى 24 ديسمبر الحالى، وذلك وفقا للشحنات التى تم فحصها والإفراج عنها من الموانئ المصرية، لافتا الى أن إجمالى احتياجات السوق المحلية من حديد التسليح يصل الى حوالى 500 ألف طن شهريا .

فى المقابل أكد المهندس خالد البورينى، رئيس مجلس إدارة شركة «الكوستيل » ، عضو غرفة الصناعات المعدنية، أن الأرقام التى أفصح عنها وزير الصناعة غير دقيقة، مؤكدا أن الواردات الشهرية من الحديد التركى تقترب من 150 ألف طن تمثل حوالى %25 من الاستهلاك المحلى .

وأضاف البورينى أن الغرفة ارسلت عدة مذكرات الى وزير الصناعة منير فخرى عبدالنور لإعادة فرض رسم الحماية الذى تم إلغاؤه على واردات الحديد التركى، مشيرا الى أن الوزارة تجاهلت تماما مطالب الغرفة حيث لم يتم الرد على المذكرات التى تم ارسالها .

وأوضح أن الغرفة تدرس حاليا الخيارات المتاحة، وأنه لم يتم التقدم بدعوى إغراق لأنها تحتاج الى إجراءات كثيرة وفترة زمنية طويلة .

قال رفيق الضو، نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب بشركة «السويس للصلب » خلال اجتماع الغرفة لمناقشة تداعيات استيراد الحديد التركى على الصناعة المحلية، إن الشركات ستتحمل خسائر بنسبة %8 من سعر طن الحديد بسبب اغراق السوق بالحديد التركى .

وأضاف أن الطاقة الانتاجية للمصانع تصل الى نحو 8 ملايين طن سنويا فى حين يصل سعر بيع المصنع الى 5 آلاف جنيه بما يعنى أن خسائر الشركات السنوية بسبب الإغراق ستتجاوز 3.2 مليار جنيه، موضحا أن جزءا من الطاقة الانتاجية معطل حاليا بسبب المشكلات التى تعانيها الصناعة .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس