عرض مشاركة واحدة
قديم 01-28-2014, 06:22 PM   #16780
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-28-2014 الساعة : 06:22 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

كشف معتز الألفى، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للشركة «القابضة المصرية الكويتية»، عن أبرز محاور استراتيجية الشركة فى الفترة المقبلة، والتى تنصب بشكل أساسى على التوسع فى عدد من القطاعات منها «البتروكيماويات والأسمدة والبترول» فى مصر وخارجها من خلال ضخ استثمارات تصل قيمتها الى 2 مليار دولار، اعتمادا على بعض المصادر التمويلية والتى تأتى فى مقدمتها حصيلة عملية زيادة رأس المال المزمع تنفيذها قريبا.

كما استعرض الألفى، فى حواره مع «المال»، الرؤية المستقبلية لجميع القطاعات التى تعمل بها الشركة، مؤكدا أن قطاع الغاز سيحظى بجانب من التوسعات خلال الفترة المقبلة، فى الوقت الذى لن يتم التوسع فيه بقطاعات التأمين والنقل والتكنولوجيا، أما بالنسبة للأسمنت فرهن الألفى التوسعات بهذا القطاع فى السوق المحلية بمدى إتاحة الحكومة الفرصة لتوليد الطاقة من الفحم لمصانع الأسمنت.

وتطرق الألفى الى رؤيته عن أهم التحديات التى يواجهها الاقتصاد المحلى وأهمها أزمة نقص الطاقة التى تعتبر حجر زاوية جذب مستثمرين جدد بغالبية المجالات الصناعية، فضلا عن التحدى الثانى المتمثل فى قدرة الدولة على وضع آلية تضمن التزامها بالتعاقدات مع المستثمرين، تفاصيل الحوار تعرضها السطور التالية.

فى البداية استعرض معتز الألفى خطة توظيف حصيلة عملية زيادة رأسمال الشركة المرتقب من 209.8 مليون دولار الى 244 مليون دولار، موضحا أن الخطة سوف تذهب بشكل أساسى الى التوسع فى استثمارات الشركة بمجال البتروكيماويات داخل مصر وخارجها من خلال تأسيس مصنع جديد للبتروكيماويات فى السوق المحلية بالشراكة مع مستثمرين عرب ومصريين، فضلا عن تنفيذ عمليات استحواذ على كيانات قائمة فى الخارج.

وتوقع الألفى زيادة رأس المال منتصف فبراير المقبل، موضحا أنه ينتظر موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على نشرة الاكتتاب، والمقرر إصدارها قبل تاريخ فتح باب الاكتتاب بأسبوع.

يشار الى أن سعر سهم القابضة المصرية الكويتية بزيادة رأس المال سيكون 80 سنتا، موزعا بين 55 سنتا «علاوة الإصدار» و25 سنتا هى القيمة الاسمية للسهم.

وقال الألفى إن قيمة استثمارات توسعات الشركة فى مجالات البتروكيماويات والأسمدة والبترول فى مصر وخارجها من المقرر وصولها الى 2 مليار دولار، سيتم تمويلها عبر حصيلة زيادة رأس المال والعوائد الذاتية للشركة، فيما أكد أن المستشارين الماليين لعملية الزيادة هما «البنك الوطنى المصرى» و«بنك الكويت الوطنى».

وأوضح الألفى أن «القابضة المصرية الكويتية» تعمل بمجالين أساسيين يمثلان %90 تقريبا من أعمالها، الأول يتمثل فى الأسمدة والبتروكيماويات، فى حين يتمثل الثانى فى البترول والغاز، موضحا أن تلك هى المجالات التى ترغب الشركة فى التوسع بها خلال الفترة المقبلة، معلنا أن بقية استثمارات الشركة فى قطاعات التأمين والتكنولوجيا والنقل لا توجد رغبة لدى الشركة للتوسع بها خلال الفترة المقبلة خاصة أن نسبتها من محفظة الشركة لا تتعدى %10.

وأضاف الألفى أن الشركة تتوسع فى قطاع البترول من خلال شركتها «تراى أوشن» التى تبحث عن أسواق جديدة فى أفريقيا خلال الفترة الراهنة للتنقيب عن البترول، مؤكدا أنها - أى «تراى أوشن» - صرفت النظر عن فكرة الاتجاه لتوليد الطاقة عبر الطاقة الشمسية فى السوق المحلية، والتى كانت تدرسها خلال فترة سابقة نظرا لانخفاض أسعار الطاقة فى مصر فعليا.

كما لفت الألفى الى أن الشركة القابضة المصرية الكويتية تعتزم أيضا التوسع فى قطاع الغاز عبر شركة «نات جاس» التابعة لها من خلال مد المزيد من الخطوط والتوسع فى قاعدة عملاء الشركة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060630986
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060630986

وألمح الى أن «القابضة المصرية الكويتية» تخارجت من حصتها فى شركتى التأمين «نايل فاميلى تكافل» و«نايل جنرال تكافل»، وتمسكت فى الوقت نفسه بحصتها فى شركة «الدلتا للتأمين»، موضحا أن التخارج من هاتين الشركتين يعود الى محدودية فرص النمو بالقطاع.

وأوضح أن اختفاء ضوابط تنظم حقوق الملكية الفكرية فى مصر يمثل العائق الأكبر لإجراء التوسعات فى مجال التكنولوجيا، كما استبعد التوسع فى قطاع النقل والممثل فى شركة «etc » التى تمتلك الحكومة حصة بها، ومع ذلك لم يتم إسناد عمليات نقل حكومية لها.

وأكد أن الشركة لديها نية للتوسع فى قطاع الأسمنت داخل مصر وخارجها، وذلك عبر شركة «المصرية لصناعات مواد البناء»، موضحا أن هذا التوسع مرهون بالسماح للشركات بتوليد الطاقة عبر الفحم فى ظل انعدام جدوى استيراد الغاز من الخارج بسبب ارتفاع الأسعار العالمية.

كما أكد أن دعم الطاقة مرفوع فعليا عن الصناعات كثيفة الاستهلاك، خاصة أنه يتم شراء الطاقة بسعر يتضمن هامش ربح للحكومة، مشيرا الى أن الشركة تحصل على الغاز بسعر 4 دولارات بقطاع الأسمدة و6 دولارات بقطاع الأسمنت.

وقال الألفى إن تحرير سعر الغاز لن يجدى بشكل كبير بتوفير الطاقة لمصانع الأسمنت فى ظل ارتفاع الأسعار العالمية، مشيرا الى عدم إمكانية قيام الحكومة بتصدير الغاز نظرا لعدم توافر الكمية التى تتناسب مع الأحجام الضخمة التى يتطلبها التصدير.

وذكر الألفى أن حجم استثمارات الشركة القابضة المصرية الكويتية القائمة يبلغ حوالى 2 مليار دولار، %50 منها داخل السوق المحلية فيما تتوزع الـ%50 المتبقية فى دول خارج مصر.

وأوضح الألفى أن الشركة تفضل الدخول فى المشروعات التى تحتاج لرؤوس أموال ضخمة والتى تعتبر معقدة ومرتفعة المخاطر لتكون للشركة ريادة فى المجال.

واستبعد الألفى فى الوقت نفسه دخول شركته أنشطة جديدة خلال المرحلة الراهنة، موضحا أنها تركز على تعزيز أعمالها بمجالاتها الرئيسية، كما أكد أنها تسير على استراتيجية الإدارة السابقة نفسها لرجل الأعمال الكويتى ناصر الخرافى.

وأوضح أن إنشاء مصنع الوطنية للأسمدة تم تجميده بسبب وجود بعض المشكلات المتعلقة بالمشروع، لافتا الى أن أهمها عدم وجود مرافق لإنشاء المصنع.

جدير بالذكر أن الشركة الوطنية للأ

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس