عرض مشاركة واحدة
قديم 10-11-2009, 12:15 PM   #1951
 
الصورة الرمزية sunraise
 

كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-11-2009 الساعة : 12:15 PM
افتراضي

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
استثمارات جديدة في "دمياط للغزل" و"الدقهلية" و"ميت غمر" تطلب نصيبها من التطوير صحيفة البورصة الاحد 11 أكتوبر 2009 10:48 ص
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=337879




شهدت الجمعيات العمومية لشركات الغزل والنسيج مناقشات ساخنة بين الشركات الخاسرة ورئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج حول استمرار الشركات في تحقيق خسائر خاصة بعد حصولها على الدعم المقدم من الحكومة بقيمة 2.5 جنيه مقابل كل كيلو غزل يتم بيعه، تضم الشركات "دمياط للغزل والنسيج " و "الدقهلية للغزل والنسيج " و "ميت غمر للغزل والنسيج ".

قال محسن الجيلاني رئيس الشركة القابضة والنسيج إن شركة "دمياط للغزل " من أقل الشركات تحقيقا للخسائر بالإضافة لسعي الشركة لتحسين أوضاعها والتحول إلى الأرباح بدلا من الخسارة بالإضافة إلى إعادة هيكلة الشركة مع عمليات الإحلال والتجديد للآلات والمعدات، الأمر الذي أدى إلى ترشيحها وبقوة لضخ استثمارات جديدة بها على غرار ضخ وزارة الاستثمار 150 مليون جنيه في شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة انعكس على تحسن أوضاع الشركة .

أضاف أن الصناعات تواجه العديد من التحديات على رأسها ظاهرة التهريب التي تشير الإحصاءات إلى أنها تجاوزت 10 مليارات جنيه من بعض دول شرق آسيا مثل الهند وباكستان التي تسببت في إغلاق العديد من المصانع بالإضافة إلى أن الأسعار لا تغطي تكاليف الإنتاج في ظل منافسة المنتج المستورد لرخص ثمنه وارتفاع جودته ودخوله بطريقة غير شرعية من خلال المناطق الحرة أو الموانئ بنظام الترانزيت .

ذكر أن سياسة تحرير سعر القطن لم تكن في صالح المزارع مؤكدا أن مصر خسرت عام 2007 حوالي مليار جنيه مضيفا أن الاستثمار في مجال صناعة الغزل والنسيج في مصر أصبح غير مجد في ظل غياب الرقابة وعدم تناسب الدعم الذي تقدمه الدولة للعاملين في هذا المجال مقارنة بما تقدمه الدول المنافسة كالهند والصين .

كشفت آخر الدراسات الصادرة عن مركز معلومات وزارة الاستثمار أن قطاع الغزل والنسيج به 26 شركة خاسرة من إجمالي 38 شركة .

تبلغ خسائر هذه الشركات 2.3 مليار جنيه وتمثل خسارة قطاع الغزل والنسيج 79% من إجمالي خسائر الشركات على الرغم من تصريحات الحكومة بضخ 150 مليون جنيه استثمارات للتطوير في قطاعات الغزل والصباغة والتجهيز بالإضافة إلى تراجع التصدير بشركة مصر للغزل والنسيج مثلا بقيمة 50% على الأقل مقارنة بالفترات السابقة .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=337879

أشارت آخر البيانات الصادرة عن النقابة العامة للغزل إلى أن حجم الاستثمارات في هذه الصناعة الوطنية 50 مليار جنيه غير أن التحديات التي واجهت هذه الصناعة وكان من أبرزها ظاهرة التهريب ساهمت في إغلاق بعض المصانع بالإضافة إلى تداعيات الأزمة المالية .

أضاف الجيلاني أن حجم المبيعات من الملابس والغزول من المنتجات النسجية المصرية انخفض إلى مليار و 344 مليون جنيه بعد أن كان يتجاوز 2.166 مليار جنيه السنوات الماضية في الوقت الذي زادت فيه حجم الواردات من الأقمشة والغزول لنحو 491 مليون جنيه مقارنة مع 21 مليون جنيه عام 2004.

قال إن الحكومة قامت بدعم المستورد والتاجر على حساب المنتج المحلي والمنتجون في مصر يخسرون سنويا ما يقدر بنحو 15% من حجم السوق المحلية لعدم قدرتهم على الدخول في منافسة مع المنتجات المستوردة مؤكدا عدم قدرة شركات الغزل والنسيج المحافظة على حجم الصادرات السنوية التي تقدر بنحو 100 مليون دولار .

أوضحت التقارير أن شركة دمياط للغزل والنسيج أنتجت مليونا و 627 ألف جنيه العام المالي السابق مقابل مليون و 652 ألف جنيه العام الأسبق مع انخفاض كمية المنسوجات المنتجة بنسبة 13% والغزل 0.3%.

بلغت إيرادات الشركة نفس العام 110 ملايين و 541 ألف جنيه مقابل 111.574 مليون جنيه فترة المقارنة في حين بلغت المصروفات 139.564 مليون جنيه مقابل 132.939 مليون جنيه .

وصل إجمالي خسائر الشركة 29.23 مليون جنيه مقابل خسارة 21.365 مليون جنيه العام الأسبق .

تراجعت إيرادات شركة الدقهلية للغزل والنسيج إلى 52 مليون جنيه مقابل 85 مليون جنيه العام الأسبق بانخفاض 33 مليون جنيه وبنسبة 39%.

انخفضت مصروفات الشركة بنسبة 11% ولم يفلح انخفاض المصروفات في الحد من خسارة الشركة لارتفاع نسبة انخفاض الإيرادات لتسجل الشركة خسائر 72.8 مليون جنيه مقابل 60.5 مليون جنيه العام الأسبق .

أرجع محمد عبد العظيم رئيس مجلس الإدارة تراجع الأرباح إلى عدم قدرة الشركة على منافسة المنتج المستورد الذي يباع بسعر أقل وبجودة أعلى بالإضافة إلى دخول دول جديدة مثل الهند وباكستان بالتصدير بأسعار أرخص علاوة على تداعيات الأزمة المالية الأخيرة بالإضافة إلى عدم قدرة الدعم الحكومي من خلال الشركة القابضة على تحسين أوضاع الشركات التابعة مطالبا بزيادة نسبة الدعم مشيرا إلى أن الشركة وضعت خطة لإعادة الهيكلة وضخ أموال جديدة وإحلال وتجديد الآلات والمعدات .

كشفت القوائم المالية لشركة ميت غمر للغزل والنسيج للعام المالي السابق انخفاض قيمة الإنتاج العام بنسبة 16%.

انخفضت كمية الإنتاج المحققة من الغزل بنسبة 18%.

كشف التقرير عن انخفاض قيمة المبيعات خلال العام 5 ملايين و 912 ألف جنيه بنسبة 8% يقابلها انخفاض الكمية المبيعة 482 طنا بنسبة 9.8%.

لم يفلح ارتفاع حجم التصدير بنسبة 33% وقيمة التصدير بنسبة 12% في منع تكبد الشركة خسائر 26 مليونا و 877 ألف جنيه .

أشارت "اللجنة الاستشارية الدولية للقطن " إلى أن الاستخدام الصناعي للقطن تقلص بنسبة 12% عام 2008/2009 وهو ما تزامن مع انخفاض حصاد مصر من القطن بنسبة 54% العام نفسه مقارنة بالعام السابق .

كشفت بيانات وزارة التجارة والصناعة تراجع الإنتاج إلى 105 آلاف طن في 2008/2009، في أدنى انخفاض له منذ عام 1900، عندما كان الإنتاج 272 ألف طن .

في المقابل تقلص المساحات المزروعة من "الذهب الأبيض " من 275 ألف فدان في 2007 إلى 158 ألف طن في 2008.

أشارت هدى العراقي رئيس مجلس إدارة شركة "دمياط للغزل والنسيج " إلى أن منتجات مصر تعتبر ضعيفة مقارنة بالصين التي تنتج حوالي 8 ملايين طن من القطن سنويا والهند 5 ملايين طن سنويا والولايات المتحدة 2.8 مليون طن سنويا .

أضافت أن سعر القطن المصري انخفاض خلال السموم الماضي إلى 3.350 ألف دولار للطن مقابل 3.575 ألف دولار للطن 2008/2009.

أكدت أن أسعار "الذهب الأبيض " مضمونة باستمرار وقادرة على المنافسة في الوقت الحالي خاصة مع اتجاه غالبية دول العام إلى دعم هذه الصناعة بشكل كبير .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

sunraise غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس