عرض مشاركة واحدة
قديم 10-14-2009, 12:37 PM   #2948
 
الصورة الرمزية sunraise
 

كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-14-2009 الساعة : 12:37 PM
افتراضي

أوراسكوم تتراجع عن الاستثمارات في فرنسا ...ساويرس: الخلاف مع فرانس تليكوم "له أثر هدام" والقوانين الكندية "قاتلة للإبداع"
جريدة الشروق المصرية الاربعاء 14 أكتوبر 2009 11:20 ص





جاءت رؤية إدارة شركة أوراسكوم تليكوم إيجابية حول أعمالها في معظم الأسواق التي تعمل بها، وقال نجيب ساويرس، رئيس الشركة، في لقاء مع محللين ماليين عقدته إدارة الشركة أمس في باريس، إن أوراسكوم لديها "قيمة كامنة" على المدى الطويل، لذلك فإن الإدارة لا تفكر في بيعها، لكن قد تفكر في اندماجات خلال الفترة المقبلة، موضحا أن الشركة تحافظ على مستواها في الأداء رغم أن الأسواق أصبحت أكثر تنافسية، بحسب ما نقلته وكالة أنباء بلومبرج.

وقال ساويرس إن الشركة لن تتقدم للمنافسة على عرض رخصة خدمات الجيل الثالث في فرنسا، في تراجع عما أعلنته في وقت سابق، حيث اعتبر رئيس الشركة أن تشغيل خدمات المحمول في فرنسا يعتبر "مغامرة"واعتبر ساويرس النزاع مع فرانس تليكوم ذا "أثر هدام"، لذلك تعمل الإدارة على عدم تأثر أعمال موبينيل بهذا النزاع.

وترى الإدارة أن موبينيل لن تكون لديها مشكلات ائتمانية مع التدفقات النقدية من أسواق أوراسكوم تليكوم الخارجية، كما ترى أن أوراسكوم لن تواجه مشكلات في السيولة النقدية، لأنها ليست لديها ديون مستحقة السداد قبل 2012، بحسب ما جاء في اللقاء.

وقالت إدارة أوراسكوم، خلال اللقاء إنها تستطيع أن تستمر في ا لنمو في الأسواق المتقدمة بفضل تجربة الشركة الأم، ويذر، في إيطاليا. وقد حققت الشركة نتائج أفضل من المتوقع في كندا، "ويعتبر موقعها هناك جيدا في مواجهة المنافسين"، بحسب تقديرات الإدارة، إلا أن القواعد الصارمة في السوق الكندية تعتبر "قاتلة" للإبداع، بحسب الشركة.

ومن جهة أخرى، أعلنت أمس شركة ويند للاتصالات، والتي يرأسها نجيب ساويرس وتعد ثالث أكبر الشركات العاملة في سوق الاتصالات الإيطالية، عن استعدادها للاستثمار في الجيل الجديد من تكنولوجيا الاتصالات في إيطاليا. وويند هي إحدى الشركات التابعة لويذر، التي تملك عائلة ساويريس 76.6% منها.

وفي السوق الآسيوية يتحدث معظم مشغلي التليفون المحمول عن اندماجات واستحواذات متوقعة في قطاع الاتصالات في كل من بنجلاديش وباكستان خلال عام 2010، وقد تكون أوراسكوم واحدة من المستحوذين، حيث ترى إدارة الشركة أن الاستحواذات تزيد من هوامش الأرباح أكثر من المتوقع. وتعد بنجلاديش سوقا واعدة بالنظر لتدني حجم تغطيتها بخدمات المحمول، حيث لا تتجاوز التغطية 30%.

أما في أفريقيا فشبكة تيلي سل التابعة لأوراسكوم في زيمبابوي ما زالت تستهدف مضاعفة عدد مشتركيها وإيراداتها خلال 2009، بالمقارنة بالعام السابق، وتحقيق التكامل بين شبكاتها الأفريقية الأربع. وتتفاوض الشركة مع عدد من صغار المشغلين لخدمات المحمول وشركات إدارة الأصول لتوسيع عملياتها في القارة، إلا أنها لن تخصص مبالغ كبيرة لهذه التوسعات.

وتبذل الشركة جهودا في الجزائر لإنهاء الخلاف بينها وبين السلطات الجزائرية حول الضرائب، حيث تتفاوض مع الجهات المنظمة للحصول على تعويض مقابل الضرائب التي فرضتها السلطات بنسبة 5.5% على كروت التليفون المدفوعة مقدما (كروت الخدش). ومن جهة أخرى، وضعت السلطات هناك قيودا أمام توسع مشغلي خدمات التليفون في الجزائر، مما حد من فرص شبكة أوراسكوم هناك في التوسع في السوق.

وكانت الجزائر قد فرضت هذه الضرائب على شركات الاتصالات العاملة في السوق، في إطار تعديلات متكاملة أدخلتها على قانون الاستثمار لديها. وكانت مؤسسة ستنادرد آند بورز العالمية قد خفضت تقييمها لقدرة أوراسكوم تليكوم على سداد قروضها من محايد إلى سلبي، في الشهر الماضي، مستندة في ذلك إلى مشكلة الضرائب التي تواجهها شركتها في الجزائر.

ورغم توصية المجموعة المالية هيرمس في تقرير حديث لها حول أداء الشركات في المنطقة بالشراء في أسهم أوراسكوم تليكوم، فقد توقعت انخفاض إيراداتها في الربع الثالث من العام مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، بنسبة 1%.

وكانت إيرادات أوراسكوم تليكوم قد تأثرت خلال الشهور الماضية بتراجع قيمة العملات الوطنية في اثنتين من البلاد التي تعمل بها وهما الجزائر وباكستان نتيجة لتوتر الأوضاع السياسية والاقتصادية فيهما بالإضافة لارتفاع مستويات التضخم في باكستان.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=342579

وكانت سي آي كابيتال للأوراق المالية قد أوصت بالشراء بقوة في السهم وقدرت السعر العادل له على المدى الطويل بـ70 جنيها مقابل سعره البالغ 37 جنيها قرب نهاية التعاملات أمس.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

sunraise غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس