عرض مشاركة واحدة
قديم 10-24-2009, 01:51 PM   #4931
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-24-2009 الساعة : 01:51 PM
افتراضي

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
كيف يؤثر سعر الفائدة علي سوق الأوراق المالية؟


تؤثر البنوك المركزية بصورة مباشرة في أسواق الأسهم والسندات وذلك من خلال قدرتها على رفع وخفض أسعار الفائدة. وعندما يقوم البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة، فإن ذلك يعني أن الناس يمكنهم الاقتراض بتكلفة أقل.
لكن في نفس الوقت قد تلجأ البنوك المركزية إلى رفع أسعار الفائدة بغرض تشجيع الناس على الادخار، مما يحفز المستثمرين في أسواق الأسهم والسندات على سحب استثماراتهم في هذه الأسواق وادخارها (بإيداعها بالبنوك على سبيل المثال) سعياً وراء العائد المرتفع. وبالعكس، إذا قامت البنوك المركزية بخفض أسعار الفائدة، فإن ذلك قد يدفع المدخرين إلى سحب أموالهم المدخرة واستثمارها حيثما وُجد العائد المرتفع نسبيًّا كما هو الحال في أسواق الأسهم والسندات.
وفي ضوء ذلك، عندما تنخفض أسعار الفائدة فغالباً يرتفع سوق الأسهم، والعكس عندما ترتفع أسعار الفائدة يميل سوق الأسهم إلى الانخفاض.
وأسعار الفائدة هي المؤشر الذي يطلق عليه الخالي من المجازفات، والذي على أساسه يقرر كل مستثمر كيف يوزع محفظته: جزء المضمون (مثل إيداع الأموال بالبنوك)، وجزء يدخل في سوق الأسهم ويتعرض للمخاطرة، إلا أنه يتمتع بعائد قد يكون أكبر من العائد الخالي من المجازفات. ومن ثم، إذا ارتفعت أسعار الفائدة، قد يلجأ المستثمر إلي إيداع أمواله بالبنوك (بدلاً من استثمارها في سوق الأسهم) والتمتع بعائد مرتفع نسبيًّا، وخالي من المجازفات في نفس الوقت.
وبصفة عامة، كلما ارتفع العائد الخالي من المخاطر، ارتفع العائد الإجمالي المطلوب على الاستثمار في الأسهم. فإذا انخفضت علاوة المخاطرة المطلوبة وانخفض العائد المحتمل أو بقي كما هو، سوف يشعر المستثمرون أن الاستثمار في الأسهم قد أصبح أكثر مخاطرةً، والتي لا يقابلها عائد محتمل، ومن ثم يلجأ المستثمرون إلى استثمار أموالهم بطريقة أخرى مثل إيداع أموالهم في البنوك أو شراء السندات الحكومية.
أما بالنسبة لسوق السندات، فيترتب على ارتفاع أسعار الفائدة أن تقوم الشركات التي تصدر سنداتها لأول مرة أو التي ترغب في زيادة رأسمالها بعد التأسيس برفع معدل الكوبون الخاص بها ليصبح أكبر من العائد الخالي من المجازفات (الناتج عن إيداع الأموال بالبنوك)، وذلك بغرض تعويض المستثمر عن مخاطر الاستثمار في سوق الأوراق المالية. فكلما ارتفع سعر الفائدة، انخفضت أسعار السندات القائمة بالفعل، ومن ثم تصدر السندات الجديدة بمعدل كوبون أعلى من أجل جذب المستثمرين إليها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=356532

__________________

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس