عرض مشاركة واحدة
قديم 11-03-2009, 12:44 AM   #4
كاتب الموضوع : MOHAMED3000 المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-03-2009 الساعة : 12:44 AM
افتراضي


الردود الحكومية

كما أصر الرئيس هوفر في ذلك الوقت على أن الاقتصاد سيزدهر قريبا، وحث على الإنتاج، ولكن لم ترتفع الإنتاجية كما ارتفعت البضائع الغير مباعة نظرا لارتفاع المخزونات، وبحلول عام 1932 تراجعت الاستثمارات بنسبة 5٪، مما دعا إلى تخفيض الإنفاق الحكومي من أجل تحقيق التوازن في الميزانية، وزيادة الضرائب ولكن أثر ذلك سلبا على الاقتصاد، مما تسبب في تراجع مستوى الطلب لأكثر من ذلك، إلى أن بدأ الرئيس بالتدابير الوقائية من خلال فرض رسوم جمركية على السلع الأجنبية التي منعت الاستيراد لتحفيز الاقتصاد، وزيادة مبيعات المنتجات الأميركية، ومع ذلك استعملت الدول الأجنبية السياسة نفسها مما أثر على التجارة الدولية وقاد إلى مزيد من التراجع في ظل الركود العالمي في ذلك الوقت.

وافتتح فرانكلن روزفلت، بيانه عند استلامه منصب الرئاسة في عام 1932 بمقولته المشهورة "الشيء الوحيد الذي علينا أن نخاف منه هو الخوف نفسه". واتخذ روزفلت الإجراءات السريعة حيث أعلن عن عطلة البنك الدولي ليمنع المستثمرين من سحب المزيد من الأموال واستنزاف السيولة من الأسواق.

وقدم روزفلت "الصفقة الجديدة" حيث أنشأ مجموعة كبيرة من البرامج للحد من البطالة ومساعدة النظام المالي المنهار. وكانت الفكرة الأساسية تخفيض عرض السلع لمواجهة انخفاض الطلب.

كما قدمت الحكومة للمزارعين مدفوعات من أجل زيادة أسعار المحاصيل الزراعية في إطار قانون التكيف الزراعي لعام 1933، بالإضافة إلى قانون إنعاش الصناعة الوطنية الذي أنشأ بسبب ضعف القطاع الصناعي، والذي تزامن مع تدني أجور العمال، وارتفاع ساعات العمل.

الصفقة الجديدة أجلت الركود بدلا من علاجه ومساعدة الاقتصاد على أن يقف على قدميه، حيث أنشأت الولايات المتحدة برنامج الضمان الاجتماعي والنقابات العمالية والتي لا تزال قائما حتى اليوم.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=372338

وصلت نهاية الكساد العظيم بعد مرور 10 سنوات من بدءها

تحسنت الأوضاع الأمريكية بشكل طفيف، لكن استمرت معدلات البطالة بالارتفاع لتصل مستوى 15٪ بحلول عام 1939، ولكن أثر اندلاع الحرب العالمية الثانية على اقتصاد الولايات المتحدة،حيث ارتفعت إنتاجية الأسلحة، وبدأت الحكومة بتوسيع النظام الدفاعي بإنشاء موانئ ومطارات عسكرية جديدة، وغيرها من مستلزمات الحرب، في حين تراجعت معدلات البطالة بحلول عام 1941 حيث دخلت الولايات المتحدة الحرب مما أجبر جميع القطاعات في الاقتصاد أن تركز على دعم الأمة لكسب الحرب.

أعقاب الحرب العالمية الثانية

أثر الكساد العظيم على الاقتصاد الأمريكي وجعله في وضع منهار، ولكن ساعدت الحرب على إبقاء الاقتصاد الأميركي على قيد الحياة من خلال إجبار المصانع على إنتاج المواد ذات الصلة بمستلزمات الحرب، حيث بدأت جميع المصانع والشركات بإنتاج الدبابات والطائرات، والأسلحة التي رفعت الطلب على العمالة، مما خفض معدلات البطالة. وقد فتحت المدن الأوروبية المدمرة الطريق للولايات المتحدة ليصبح الزعيم في العالم خلال الحرب وبعدها، حيث أن الولايات المتحدة أصبحت الأقوى، كما احتاجت الدول الأوروبية التي دمرت أثناء الحرب إلى بداية جديدة، لتركز على إعادة بناء بلادهم التي تركت منهارة مع نهاية الحرب.

وبلغ الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي لعام 1938 84.7$ بليون، ولكن بحلول عام 1944 بلغ 210.1$ بليون حيث حولت الحكومة 87.4$ بليون منها لنفقات الدفاع. وتحققت العمالة الكاملة بحلول العام 1943، وزيادة سريعة في الأجور، والتي أدت إلى إنتاج المزيد.

هذا وتم تمويل الحرب في الولايات المتحدة عن طريق الضرائب، وطباعة الأموال واستخدامهم الموارد، حيث بلغت الضرائب نحو 47٪ من إجمالي الإنفاق العام، وشكلت طباعة الأموال ما نسبته 26٪ و 27٪ والتي كانت مأخوذة من العامة. وبلغت التكلفة الإجمالية للحرب على الولايات المتحدة 304$ بليون، في حين وفرت الضرائب فقط 136.8$ بليون، وما تبقى من الأموال جمعت عن طريق إصدار سندات الدين الوطني وتوسيع نطاق برامج السندات.

لكن عموما ساعدت الحرب العالمية الثانية على إخراج الاقتصاد الأميركي من أسوأ أزمة الاقتصادية التي واجهتها خلال القرن العشرين، حيث وجهت الأهداف نحو الإنتاج أثناء الحرب، مما ساعد الولايات المتحدة الأمريكية على صمودها في ظل الاضطرابات التي اجتاحت أنحاء العالم.


يتبع.....................





 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أشكو إلى الله كما قد شـكــــا أولاد يعقوب إلى يوســــــف
قد مسني الضر وأنت الــذي تعلم حالي وترى موقفـــــي
بضاعتي المزجاة محتـــــاجــــة إلى سماح من كريم وفـــــي
فقد أتى المسكين مستمطـراً جودك فارحم ذله واعطـــــف
فأوفي كيلي وتصدق علـــــى هذا المقل البائس الأضعــف


MOHAMED3000 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس