عرض مشاركة واحدة
قديم 11-03-2009, 12:53 AM   #7
كاتب الموضوع : MOHAMED3000 المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-03-2009 الساعة : 12:53 AM
افتراضي


الركود 1990


أثر الركود خلال أوائل التسعينيات في كثير من دول العالم، والذي نجم عن الانخفاض الشديد في قطاع المدخرات والقروض في الولايات المتحدة الأمريكية، مما عرض أموال الأمريكيين للخطر.

بدأت الأزمة في 19 تشرين الأول من عام 1987، والذي سمي الإثنين الأسود، حيث تدهورت الأسهم في جميع أنحاء العالم بدءا من هونج كونج لينتشر في العالم، تراجعت أسهم كل من هونج كونج بنسبة 45.8%، استراليا 41.8%، اسبانيا 31.0%، بريطانيا 26.4%، الولايات المتحدة الأمريكية 22.68%، كندا 22.5%، بينما تراجعت نيوزيلندا لأدنى مستوى 60.0%.

تسبب الاثنين الأسود تدهور تاريخي للأرقام القياسية في خلال يوم واحد، ولكن تمكن السوق أن يصل القاع في اليوم التالي، والرسم البياني (إلى اليسار) يظهر الانخفاض الشديد في مؤشر الداو جونز حيث تراجع خلال اليوم لأكثر من 22.6٪، تراجع من الذروة 2510.20 ليصل في ذلك اليوم إلى 1704.60.

وأثر الركود على الاقتصاد، ولكن ليس بالتأثير الحاد كالسابق، حيث تعاملت حكومة الولايات المتحدة مع الأزمة منذ البداية لمنعها من التعمق، وعززت ثقة المستهلك من جهة أخرى على زيادة الإنفاق الاستهلاكي مما خفف من حدة الانهيار في الاقتصاد.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=372354

والجدير بالذكر من ناحية أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للولايات المتحدة تأثر من الركود خلال تلك الفترة، حيث انخفض خلال الربع الأخير من عام 1990 وخلال الربع الأول من عام 1991 بمقدار-3.02% و -2.04٪ على التوالي، مقارنة بنسبة الربع السابق والتي جاءت بنمو قريب من الصفر لتبلغ 0.03٪ خلال الربع الثالث من عام 1990.

ومن ناحية أخرى ارتفعت معدلات البطالة مع بداية عام 1990 من 5.4٪ لتصل إلى 7.5٪ وهذه النسب أعلى من المستوى خلال العامين 1991 و 1992 قبل تراجعها إلى أقل من 7.0٪ خلال شهر حزيران عام 1993، مما أثر سلبا على الوظائف الغير الزراعية، حيث تراجعت خلال شهر تموز عام 1990 بمقدار -47 ألف وظيفة، ليستمر التراجع طوال العام ليصل إلى -300 ألف وظيفة، وذلك قبل أن تظهر علامات الانتعاش خلال شهر أيار عام 1992 حيث ارتفعت إلى 59 ألف وظيفة، وبقيت ترتفع خلال الأشهر التالية في ذلك الوقت.

كما تأثر قطاع المدخرات والقروض تلك الفترة التي ظهر تأثير الركود عليه خلال بداية أزمة الثمانينات، التي تسببت في انهيار 745 مؤسسة ادخار وقروض التي اعتادت على قبول ودائع ادخارية والتي كانت تمنح قروض عقارية، حيث تجاوزت الخسارة من تلك الأزمة مبلغ 160$ بليون، ودفعت الحكومة الأميركية في مقابل نحو 125$ بليون، مما سبب في اتساع العجز في الميزانية خلال أوائل التسعينيات.

كما انهار أكثر من 1600 بنك أمريكي خلال الفترة بين العامين 1980 و 1994، وتراجع عدد مؤسسات الادخار والإقراض المدعومة من قبل الحكومة الأمريكية خلال ذلك الوقت من 3234 مؤسسة إلى 1645 مؤسسة.

وبدأ الانتعاش الأمريكي بالظهور مع بداية حرب الخليج في الشرق الأوسط، حيث ارتفعت أسعار النفط بشكل كبير، نظرا لارتفاع الطلب عليها، لتصل أعلى مستوى لها عند 6.2٪ في عام 1991، وتراوحت النسبة خلال السنتين التاليتين حول 5.5٪.

كما ارتفعت أسعار النفط نظرا للغزو العراقي على الكويت، حيث ارتفعت من 21$ للبرميل لتصل إلى 46$ للبرميل خلال منتصف شهر تشرين الأول من عام 1990، مما ساهم في انتشار مشاعر التشاؤم تجاه الركود خلال عام 1990.

وبدأ الانتعاش كما ذكرنا في السابق من خلال تعزيز ثقة المستهلك والإنفاق، وبالرغم من استمرار حالة الركود حتى عام 1992، نجحت الحكومة الأمريكية في التعامل مع الأزمة.

وبالإضافة لذلك، ساهم الرئيس كلينتون في الوقت الذي تولى منصبه بعد جورج بوش الأب في إصلاح الأوضاع الاقتصادية خلال عام 1993 بإصداره الخطة الاقتصادية، حيث خفض الضرائب على 15 مليون أسرة ذات الدخل المنخفض، كما خفض الضرائب على 90٪ من الشركات الصغيرة، ولكن بالمقابل رفع الضرائب على 1.2% من الأثرياء.

كما تمكن كلينتون من توفير حوالي 6 ملايين وظيفة جديدة خلال العامين الأولين، لمتوسط 250 ألف وظيفة لكل شهر، وبالتالي نجح في تقليص العجز في الميزانية، والتي كانت اكبر تخفيض للعجز في تاريخ الولايات المتحدة، حيث بلغ الحد من العجز آنذاك 600$ بليون.

وهدفت إدارة كلينتون إلى توسيع أسواق السلع والمنتجات الأمريكية، والمساهمة في زيادة الصادرات إلى دول خارجية مثل المكسيك، حيث ارتفعت الصادرات بنسبة 23٪ خلال أول 11 شهر من عام 1994.

كما سعا الرئيس كلينتون جاهدا تجاوز القانون الدولي لل gatt، عن طريق تخفض التعريفات الجمركية على الصعيد العالمي بمقدار 744$ بليون، وهو أكبر تخفيض للضرائب الدولية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=372354

ملخصين تأثير الإجراءات التي اتخذها الرئيس بيل كلينتون:


عقد صفقة اقتصادية في 10 آب عام 1993.


توفير حوالي 7.7 مليون فرصة عمل جديدة خلال أول 34 شهر من هذه الإدارة.


تطبيق أكبر خطة لتخفيض العجز في التاريخ، لإنقاذ ما يزيد على 1$ تريليون خلال سبع سنوات.


تخفيض العجز خلال ثلاث سنوات متتالية.


تخفيض الإنفاق الحكومي بمقدار 255$ بليون خلال 5 سنوات.


تخفيض الضرائب على 90٪ من الشركات الصغيرة.


تقلصت البطالة إلى 5.6٪ مقارنة بالنسبة السابقة 7٪ خلال فترة توليه منصب الرئيس.


وصلت معدلات للبطالة والتضخم لأدنى مستوى منذ عام 1968.


وصل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في عام 1994 المستوى الأعلى منذ عشرة سنوات سابقة.


يتبع.....................


 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أشكو إلى الله كما قد شـكــــا أولاد يعقوب إلى يوســــــف
قد مسني الضر وأنت الــذي تعلم حالي وترى موقفـــــي
بضاعتي المزجاة محتـــــاجــــة إلى سماح من كريم وفـــــي
فقد أتى المسكين مستمطـراً جودك فارحم ذله واعطـــــف
فأوفي كيلي وتصدق علـــــى هذا المقل البائس الأضعــف


MOHAMED3000 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس