الموضوع: .borsaegypt cafe
عرض مشاركة واحدة
قديم 11-17-2009, 11:03 PM   #734
قلم من ذهب
 
الصورة الرمزية devifrance
كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-17-2009 الساعة : 11:03 PM
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نحن اليوم على موعد مع التعويض عن خسائرنا
التى ابتلانا بها الله عز وجل ليميز الله بها الصابر عن القانت
فأنظر فى أى الجانبين تتكأ بقلبك وتميل اليه
واليوم أتيكم بهديه ثمينه والحكيم الذى يأخذ بها ويعمل عليها
يقول الله (جل وعلا) :
{ يُؤْتِي الحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إلاَّ أُوْلُوا الأَلْبَابِ } [البقرة : 269]
وبعد أن أتضح لنا نحن بالأخص دون عن باقى الناس أن المال يأتى ويذهب فى لحظات بل فى ثوانى قليله
يجب أن نعلم علم اليقين أن الباقى والنافع لنا هو العمل الصالح
وتعلم وأنصت بقلبك الى قول الله عز وجل

فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ ﴿١٧﴾

اليوم أتيك ضيفا ً يحبك حاملا ً لك هديه قيمه ألا وهى
العشر من ذى الحجه تفضل ومد بيدك ولا تشكر سوى لله على هديته
فقد خلق الله الزمان وفضَّل بعضه على بعض، فخصَّ بعض الشهور والأيام والليالي بمزايا وفضائل يُعظم فيها الأجر، ويَكثر الفضل، رحمة منه بالعباد
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=394431
اليوم أنت على موعد مع الأيام التى أقسم بها الله لعظمتها وشهد لها الرسول الحبييب محمد صلى الله عليه وسلم
قال الله تعالى :
وَالْفَجْرِ ﴿١﴾ وَلَيَالٍ عَشْرٍ ﴿٢﴾ وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ ﴿٣﴾ وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ ﴿٤﴾ هَلْ فِي ذَٰلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ
[الفجر:1-5]،

وعن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
«ما العمل في أيام أفضل منها في هذه، قالوا ولا الجهاد؟ قال ولا الجهاد، إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء» البخاري .


وعلى هذا يتضح لنا أهمية العشر من ذى الحجه

ثم نأتى الى فضل صيام هذه الأيام المباركه
وقد ورد فى فضلها دلائل من الكتاب والسنه فأنظر معى وأنعم وتمتع بما وهبنا الله

قال بن العباس رضي الله عنهما عن
النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

1 - في أول يوم من ذي الحجة غفر الله فيه لأدم ومن صام هذا اليوم غفر الله له كل ذنب .
2- وفي اليوم الثاني أستجاب الله لسيدنا يوسف ، ومن صام هذا اليوم كمن عبد الله سنة ولم يعص الله طرفة عين .
3 - وفي اليوم الثالث أستجاب الله دعاء زكريا ، من صام هذا اليوم استجاب الله لدعاه
4 - وفي اليوم الرابع ولد سيدنا عيسى عليه السلام ، ومن صام هذا اليوم نفى الله عنه البأس والفقر وفي يوم القيامة يحشر مع السفرة الكرام .
5 - وفي اليوم الخامس ولد سيدنا موسى عليه السلام ، ومن صام هذا اليوم برء من النفاق وعذاب القبر .
6 - وفي اليوم السادس فتح الله لسيدنا محمد بالخير ، ومن صامه ينظر الله اليه بالرحمة ولا يعذبه أبدا .
7 - وفي اليوم السابع تغلق فيه ابواب جهنم ، ومن صامه أغلق الله له ثلاثون بابا من العسر وفتح الله ثلاثون بابا من الخير .
8- وفي اليوم الثامن المسمى بيوم التروية ، ومن صامه اعطى له من الاجر ما لا يعلمه الا الله .
9 - وفي اليوم التاسع وهو يوم عرفة من صامه يغفر الله له سنة من قبل وسنة من بعد
10- وفي اليوم العاشر يكون عيد الاضحى وفيه قربانا وذبح ذبيحة ففي أول قطرة من دماء الذبيحة يغفر الله ذنوبه وذنوب اولاده . ومن أطعم فيه مؤمنا وتصدق بصدقة بعثه الله يوم القيامة امنا ويكون ميزانه أثقل من جبل احد .
صدقت يا رسول الله ....
ويكفى أن تعلم أخى الغالى أن قال المحققون من أهل العلم:
أيام عشر ذي الحجة أفضل الأيام، وليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل الليالي.
وهى الأيام التسعة الاوائل من شهر ذى الحجة .

وأنتظرونى فى المقال القادم عن فضل يوم عرفه لكن دعنى أداعبك ببعض الكلمات وأشوقك بفضل يوم عرفه
وصومه
أن صيامه يكفر سنتين :
فقد ورد عن أبي قتادة رضي الله عنه أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة فقال
:" يكفر السنة الماضية والسنة القابلة "
رواه مسلم .

وبعد أن عرفنا أهمية وفضل تلك الايام الطيبه يتوجب علينا معرفة ما يستحب في هذه الأيام لنفوز وننعم بالثواب العظيم :

-1- الصلاة: يستحب التبكير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل فإنّها من أفضل القربات.
روى ثوبان رضي الله عنه قال:
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
«عليك بكثرة السجود لله فإنّك لا تسجد لله سجدة إلاّ رفعك إليه بها درجة، وحط عنك بها خطيئة». [رواه مسلم]، وهذا في كل وقت.

- 2- الصيام: لدخوله في الأعمال الصالحة، فعن هنبدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيّام من كل شهر». [رواه أحمد وأبو داود والنسائي وغيرهم]. وقال الإمام النووي عن صوم أيّام العشر أنّه مستحب استحباباً شديداً.

- 3- التكبير والتهليل والتحميد: لما ورد في حديث ابن عمر السابق: «فأكثروا من التهليل والتكبير والتحميد» ،وقال الإمام البخاري - رحمه الله -: "كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيّام العشر يكبران ويكبر النّاس بتكبيرهما"، وقال أيضا : "وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً".

".عن ابن عباس - رضي الله عنهما - عن النبي صلى الله عليه و سلم قال:
«ما من عمل أزكى عند الله عز وجل، ولا أعظمُ أجراً من خير يعمله في عشر الأضحى»، قيل: "ولا الجهاد في سبيل الله؟"، قال: «ولا الجهاد في سبيل الله - عز وجل - إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء» [حسنه الألباني]،
وهذا شأن سلف هذه الأمة،
كما قال أبو عثمان النهدي - رحمه الله -: "كانوا يعظمون ثلاث عشرات: العشر الأخير من رمضان، والعشر الأَوَّلَ من ذي الحجة، والعشر الأَوَّلَ من المحرم

وبعد أن مررنا بقلوبنا على هذه السطور التى علمنا أياها الله جل فى علاه وحتى لا أطيل على حضراتكم ففى فضل وأهمية هذه الأيام لن يكفينا العمر لأتمامها حقها فيتضح لنا بعض من فضل هذه الأيام فلا تدع الفرصه تفوتك ولا تمر عليها مر الكرام بل أنعم بها وكن الفائز بجنة الرحمن و أعلم أن نعيم الدنيا ليس بنعيم وأنه زائل وأنا الدار الأخره هى الخلود فأيهما تفضل :
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=394431
أن تحيا 100 سنه فى ملك زائل أم الخلود فى مالا عينا ً رأت ولا أذن سمعت
ولا خطر على قلب بشر
أختار بحكمه و بهدوء لأنه ليس هناك رجعة فى أختيارك انما هى جنة و جهنم وعلينا الأختيار

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كِـتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِير ٌ (22) لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (23)

س الحديد


devifrance غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس