عرض مشاركة واحدة
قديم 11-22-2009, 09:50 AM   #10217
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-22-2009 الساعة : 09:50 AM
افتراضي

القاهرة - اعلنت شركة رايـــة القابضــة للتكنولوجيـا والاتصـالات ش.م.م ، وهي الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط ومقرها في القاهرة عن نتائـج التسعة أشهر المنتهية من عام 2009 حيث حققت إجمالي إيرادات 1,360مليون جنيهاً وقد بلغ صافي الأرباح بعد خصم الضريبة وحقوق الأقلية 25,5 مليون جنيه مصري ، وذلك مقارنة بالربع الثالث من عام 2008 تكون الشركة قد حققت صافي أرباح بقيمة 13 مليون جنيهاً خلال الربع الثالث من عام 2009 ، أي بزيادة قدرها 18.2% مقارنة بالربع الثالث من عام 2008 وبزيادة قدرها 48% عن الربع الثاني من عام 2009 . ملخص نتائج الأعمال عن فترة التسعة أشهر المنتهية من عام 2009 : - بلغت الإيرادات المجمعة التي حققتها شركة راية 1,360مليون جنيهًا مصريًا خلال فترة التسعة أشهر المنتهية من عام 2009، ممثلة بذلك انخفاضاً قدره 19% عما حققته الشركة خلال نفس الفترة من عام 2008. - انخفضت قيمة مجمل الربح المجمع إلى 185,7 مليونًا، مما يمثل انخفاضاً قدره 22.9% عما حققته الشركة خلال نفس الفترة من عام 2008. وقد انخفض هامش الربح الإجمالي بمقدار 0.6% نقطة ليصل إلى 13.7%. - بلغ إجمالي إيرادات نشاط التوزيع 1,026.8مليونًا مسجلاً انخفاضاً قدره 23.3% وانخفضت الأرباح الإجمالية بنسبة 34% إلى 103,5مليون جنيهًا مصريًا مع انخفاض الهوامش الإجمالية من 11.7% إلى 10.1% ، بينما مقارنة بالربع الثاني من عام 2009 فقد بلغ إجمالي إيرادات نشاط التوزيع 359,6 مليوناً مسجلاً بذلك ارتفاعاً قدره 7.5% عن الربع الثاني من عام 2009 كما ارتفعت الأرباح الإجمالية بنسبة 24.5% لتصل إلى 38 مليون جنيهاً مصرياً مع ارتفاع الهوامش الإجمالية بنسبة 15.8% لتصل إلى 10.6% مما يعكس توقعاتنا بإيجابية الاتجاة التصاعدي في السوق وتغير السلوك الانفاقي للمستهلكين . - انخفض إجمالي إيرادات تكنولوجيا المعلومات بنسبة 4.8% حيث بلغت 290,4 مليون جنيهًا مصريًا، كما انخفضت الأرباح الإجمالية بنسبة 1.7% لتصل إلى 57,7 مليونًا، مع ارتفاع الهوامش الإجمالية بمقدار 3.2% لتصل إلى 19.9%. - انخفض إجمالي إيرادات مركز الاتصالات بنسبة 1.4% لتصل إلى 52,2 مليونًا كما انخفضت الأرباح الإجمالية بمقدار 3.8% إلى 24,4 مليون جنيهًا مصريًا مع انخفاض الهوامش الإجمالية من 48% إلى 46.8% مقارنة بنفس الفترة من عام 2008. و تعليقاً على هذه النتائج جاء في تصريحات السيد مدحت خليل رئيس مجلس إدارة الشركة والعضو المنتدب قائلاً: - على الرغم من أن عام 2009 عاماً مليئا بالتحديات. إلا إنه وفقا لتوقعاتنا عن الربع الثالث من العام ، فقد شهدنا ايجابية الاتجاه التصاعدي في السوق والتي تتجلى لدينا في نمو صافي الربح بنسبة 48.1% في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني من عام 2009 ، والذي يعتبر مؤشرا جيدا على أن الربع الرابع من السنة سيكون قويا. و مع النمو المتوقع في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.5% في السوق في عام 2010 ، والجهود التي تبذلها الحكومة في مجال تعزيز صادرات تكنولوجيا المعلومات وخاصة خدمات مراكز الاتصال ، وتحقيق استقرار في أسعار الفائدة وأسعار الصرف ، نتوقع لصناعتنا أن تحذو نفس الاتجاه التصاعدي مع تحقيق نمو أعلى في الأرباح الإجمالية والأرباح الصافية. - وأخذاً في الاعتبار التحدي الكبير الذي واجهناه في النصف الاول من العام في أنشطة راية التجارية نتيجة لانكماش السوق وانخفاض القوة الشرائية إلا ان هذا الانكماش قد بدأ في التقلص حيث أظهرت نتائج الربع الثالث اتجاها الى الارتفاع الطفيف بنسبة 7.5% في الإيرادات و 24.5% في إجمالي الأرباح مقارنة بالربع الثاني من عام 2009 ، الأمر الذي يعطينا مؤشرا جيداً على زيادة الانفاق و يعكس زيادة ثقة المستهلكين. - أما قطاع مراكز الاتصالات فقد حقق زيادة في الايرادات بنسبة 4.8% عن الربع الثاني من عام 2009 . وجدير بالذكر أن التركيز في هذا القطاع ينصب على تنمية أعمالنا الدولية ، بالإضافة إلى الحفاظ على ريادتنا في السوق المحلية. حيث أنه بالرغم من تأثر السوق الدولية ، إلا أن انخفاض التكلفة في مصر يجعلها لا تزال مقصدا للشركات الدولية التي تتمتع بعملاء متعددي اللغات. وقد قدمت راية عددًا من العملاء الجدد، مثل شركة نستلة ( Nestle Egypt) ووزارة التنمية الإدارية (MSAD) ، وشركة Sanofi Avints على سبيل المثال لا الحصر. - وبالنسبة لقطاع تكنولوجيا المعلومات فقد اظهر انخفاضاً بنسبة 24.7% في الايرادات في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني من 2009. ومن المعتاد أن يكون أداء كلاً من الربع الثاني والرابع من العام أقوى نظرا لانتهاء الفترة المالية للقطاعين العام والحكومي في الربع الثاني والقطاع الخاص في الربع الرابع على التوالي. يبلغ حجم الأعمال التجارية الحالية 220,9 مليون جنيهاً ، حيث وصلت المبيعات الإجمالية عن التسعة اشهر الأولى من 2009 ما يقارب 306,5 مليون جنيه. وعلى الصعيد الإقليمي فإننا نتوقع نمواً كبيراً حيث قمنا بتجميع الأنشطة الدولية لهذا القطاع تحت " شركة راية للخدمات الدولية " لخدمة الأسواق الإقليمية والدولية مع تركيز خاص على المملكة العربية السعودية ، الخليج ، والمشرق العربي وشمال أفريقيا اعتمادًا على مواردها البشرية في مصر مع زيادة التركيز على القطاعات الحكومية ، الصحية ، التعليمية ، المختصة بالطاقة حيث نرى نمو كبيراً في الفترة القادمة في هذه الاسواق. - لقد كان تركيزنا الأول منذ بداية عام 2009 منصب على الحد من الآثار المترتبة على ظروف السوق التي لا يمكن التنبؤ بها من خلال رصد لأداء قطاعات الأعمال الأساسية عن كثب ، و مراقبة السيولة ، والدين للحد من المخاطر. وفي هذا الصدد فقد قمنا بتخفيض الديون قصيرة الأجل إلى 141,3 مقابل 367,3 مليون جنيه ، وهو انخفاض قدره 61.5% كما قمنا بتخفيض المخزون بنسبة 57% وحسابات السحب على المكشوف بنسبة 65.2% منذ بداية العام بالمقارنة إلى ديسمبر 2008 ، بينما لاستمرار نمونا. فقد حافظنا على هيكل راس المال ونسبة الديون إلى حقوق الملكية 1:2 مع تمويل الاستثمارات داخليا. كما قمنا بتخفيض المصاريف العامة والادارية بنسبة 17.1% منذ بداية العام حتى نهاية الربع الثالث من 2009 مقارنة بنفس الفترة من عام 2008. وأيضاً قمنا بزيادة المخصصات بنسبة 55.7% إلى 11,1 مليون جنيهاً لتكون اكثر تحفظا وآمنة تحسبا لظروف السوق التي لا يمكن التنبؤ بها. كما تمكنا من االحفاظ على رأس المال العامل لدينا (باستثناء النقدية ، و حسابات السحب على المكشوف ، الجزء الحالي من الديون طويلة الأجل) كما هو 188 مليون جنيهاً منذ بداية العام وحتى نهاية الربع الثالث بما يمثل انخفاضا قدره 260 مليون جنيه مقارنة بـــ 449 مليون في شهر ديسمبر 2008. و قمنا بتخفيض المعدل الضريبي الفعلي إلى 14.9% منذ بداية العام 2009 وحتى نهاية الربع الثالث. أما تركيزنا الثاني فهو مواصلة استراتيجية التنويع عبر عدة محاور منها شركة Fawry وهي الشركة المتخصصة في مجال تكنولوجيا البنوك و المدفوعات الالكترونية والتي ستبدأ التشغيل في الربع الرابع من 2009 وجدير بالذكر أن شركة رايه تساهم في شركة فوري بنسبة 35% ، كما أن راية تقوم بتوسيع نطاق استثماراتها في سوق تطوير المباني الذكية من خلال الأنشطة التجارية لراية للإيجار التمويلي . حيث قد بدأت بالفعل في تشييد مبنى إداري من المباني الذكية والخضراءفي القرية الذكية في أغسطس2009 وهذا المشروع من المتوقع ان يتكلف 60 مليون جنيهاً وسوف يتم الانتهاء منه في الربع الأول من 2011. والمشروع الثاني هو في القاهرة الجديدة حيث من المخطط أن يبدأ البناء في ديسمبر 2009 وسيتم الانتهاء من المشروع خلال 18 شهرا بتكلفة 70 مليون جنيه. ونحن حاليا نعمل على تقييم عدة فرص استثمارية أخرى و نواصل التركيز على رؤيتنا طويلة الأجل لتطوير الأعمال الاستراتيجية من خلال اغتنام الفرص الفريدة القائمة على تنويع مصادر الدخل وخلق المزيد من القيمة لمساهمينا. المصدر : بيان صحفى

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس