عرض مشاركة واحدة
قديم 11-23-2009, 10:14 AM   #10504
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-23-2009 الساعة : 10:14 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

- أشعلت بنوك الأهلى ومصر والقاهرة والتجارى الدولى cib المنافسة داخل السوق المصرفية على جذب الودائع وقامت البنوك الأربعة بزيادة اسعار العائد على شهادات الادخار فئات 3 سنوات او أكثر بنسب تراوحت ما بين 0.5و 0.75% على مدار الأسبوع الماضى وجاءت هذه الخطوة بصورة بدت معها هذه البنوك بالغة الحرص على استباق أطراف السوق الأخرى لتعبئة أكبر حصة ممكنة من قواعد الايداعات قبل انضمام بنوك أخرى الى المنافسة الضارية التى يتنظر ان يتسع نطاقها على بعد أكثر من 3 اسابيع من انعقاد الاجتماع الدورى للجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى والتى ستنظر فى ارتفاع معدلات أسعار العائد خلال الفترة التى تعقب اجتماعها.

وتشير مبادرة البنوك الأربعة بتبنى هذه السياسة الى تزايد التوقعات بارتفاع أسعار العائد خلال الفترة المقبلة بدفع من ارتفاع معدلات التضخم وقد قدرت البنوك اتجاه السياسة النقدية الى التفاعل مع هذا التغير بعد أن قدم المركزى المعدل الأساسى للتضخم بعد حذف العناصر شديدة التقلب من سلة السلع والخدمات المكونة للرقم القياسى لأسعار المستهلكين كمقياس حقيقى لاتجاهات أسعار العائد مرتفعا عن الشهر الماضى 0.2% ليتأكد المنحنى الصعودى للتضخم العام والأساسى وهو ما يعزز احتمالات لجوء المركزى الى زيادة أسعار الايداع والاقراض عبر آلية الكوريدور فى تعاملاته مع البنوك بمقدار 0.5%.

ووفقا لهذا التحليل تكون البنوك التى أقدمت على هذه الخطوة وما يلحق بها من أطراف السوق المصرفية قد استغلت الفارق الزمنى بين قرارها والزيادة الفعلية فى معدلات العائد للاستحواذ على حصة سوقية اكبر من الودائع خاصة أن البنوك العامة والتى تعد الأكثر قدرة على تحمل التكلفة الزائدة للحصول على الأموال بما تتمتع به من قواعد ايداعات ضخمة ومعدلات توظيف مقبولة أخلت زمام المبادرة قبل أن يلحق بها التجارى الدولى مباشرة وكذلك يتجه الى الوجهة نفسها بنك كريدى أجريكول وتلحق به بنوك بى ان بى باريبا , العربى الافريقى وسوسيتيه جنرال وفقا للمعلومات الأولية التى وصلت الى المال.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=400194

وتعزز مصادر مصرفية رفيعة المستوى هذا التوجه من مجموعة البنوك السابقة الى نشاطها جميعا بصورة ملحوظة فى مجال خدمات التجزئة المصرفية وان كان بدرجات متفاوتة خاصة وهى تستعد فى غالبيتها لبدء برامج ترويج لهذه الخدمات فى الفترة المقبلة القليلة وتحديدا البنوك الأربعة التى تقود هذا التوجه وينضم اليها بقوة كريدى أجريكول وهو ما يعنى قدرتها جميعا على استيعاب ما ينتظر أن تجمعه من فوائض فى توظيفات حاضرة تخفف من أعباء هذه المبادرة.

وتوقعت المصادر ان تفتح هذه المبادرة شهية البنوك الأخرى الى تبنى التوجه نفسه لكن تأخرها ربما ينتهى بمحاولاتها دون العائد المرضى لتحمل تلك التكلفة نظرا لتراجع معدلات الادخار بوجه عام وضعف مرونة الطلبة على الايداع لدى الشريحة الأهم بين فئات المودعين وهى القطاع العائلى.

.وكان ارتفاع معدلات السيولة المحلية m2 كنتيجة لارتفاع معدلات النمو المعروض النقدى كما عرض البنك المركزى فى تقريره الصادر نهاية الأسبوع الماضى بمعدل 2.6% مقارنة بالشهر الماضى وكذلك ارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفى بمقدار 4.7 مليار جنيه وبمعدل نمو 4% قد ساهما بدوريهما فى تأمين التحول السابق من البنوك الأربعة لتجميع الودائع بمعدلات عائد أكبر.

كما لعب تراجع معدلات النمو فى الودائع بالعملتين المحلية والأجنبية داخل الجهاز المصرفى دوره فى وضوح اتجاه البنوك بتعبئة الودائع دون مخاوف من ارتفاع تكلفة الأموال حيث تراجعت معدلات نمو ودائع العملة المحلية من 8.4% الى 7.7% وتراجعت معدلات الودائع بالعملات الأجنبية فى شهر واحد من 2.3% الى 0.9% وهو ما يجعل من خطوات البنوك تجاه زيادة العائد خطوة محسوبة تستحق عناء المحاولة رغم شراسة المنافسة المتوقعة فى غضون الأيام القليلة المقبلة

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس