عرض مشاركة واحدة
قديم 11-26-2009, 01:43 PM   #11194
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-26-2009 الساعة : 01:43 PM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

بدأت وزارة المالية مفاوضات مع البنك المركزى المصرى لإعفاء المشاريع الاستثمارية المقامة بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص من السقف الائتمانى الواحد للشركة الواحدة بنسبة ٢٠% من رأسمال أى بنك، و٢٥% لمجموعة الشركات المرتبطة.

كشفت الدكتورة رانيه زايد، رئيس الوحدة المركزية لشراكة القطاعين العام والخاص بوزارة المالية، عن بدء التفاوض مع البنك المركزى لوضع معايير معينة جديدة لتمويل البنوك لمشاريع الشراكة، بحيث تتضمن إعفاءها من السقف الائتمانى المحدد من البنوك فى التمويل، مما يسهم فى توسع الأخيرة فى التمويل وتوظيف السيولة لديها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=404011

وقالت زايد لـ«المصرى اليوم» تم إرسال خطابات إلى المركزى ونسخ من عقود المشاريع التى تم طرح مناقصتها للاطلاع عليها، مؤكدة تفهم المسؤولين بالبنك المركزى لهذا الصدد، لاسيما أن هذا المطلب طالبت به البنوك المصرية، خاصة أن تحديد السقف الائتمانى للبنوك يحد من قدرتها على التمويل، ويسهم فى توسع الشركات الأجنبية ويجعلها المستفيد الأكبر فى إدارة مشاريع الشراكة المضمونة من وزارة المالية، من خلال الحصول على النسبة الأكبر فى رأسمال الشركة المنشأة محلياً.

أكدت رئيس الوحدة أنها تكثف مفاوضاتها مع المركزى لحل المشاكل الائتمانية التى تواجه مشاريع برنامج الشراكة، مشيرة إلى أن هناك مجموعة شركات تعتمد بالأساس على قروض البنوك فى التمويل لهذه المشاريع، كما يهدف البرنامج إلى تشغيل القطاع الخاص المصرى وليس الأجنبى، فضلاً عن أن هذه المشاريع تتطلب استثمارات وسيولة مرتفعة، من خلال الاعتماد على السوق المحلية فى التمويل. لفتت رانيا زايد إلى أن الوحدة لا تمنح غطاء لتأثر سعر العملة فى التمويل، مما يحد من فرص دخول البنوك الأجنبية لتمويل هذه المشاريع، والتعامل بالجنيه المصرى فقط.

على صعيد آخر، أوقفت الوحدة المركزية لشراكة القطاعين العام والخاص بوزارة المالية مناقصة طرح إنشاء ٢٣٠ مدرسة فى مواقع مختلفة بالمحافظات التى كانت الوزارة أعلنت عنها قبل عامين، على خلفية عدم الإقبال عليها من المقاولين والمستثمرين، لارتفاع التكلفة والخدمات وتعدد الجهات المتعامل معها فى المشروع، ومنها وزارة التربية والتعليم، والمحافظات، والمجالس المحلية، وهيئة الأبنية التعليمية.

قالت رئيس الوحدة إن مستشار طرح عالمى ذا خبرة يدرس المشروع مجدداً ويجرى مفاوضات مع وزارة التربية والتعليم لتغيير استراتيجية إنشاء ٢٣٠ مدرسة وجعلها مجمعات تعليمية تتضمن جميع أنواع ومراحل التعليم، حسب الاتجاهات العالمية، وتقدم خدماتها حسب الاحتياجات.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس