عرض مشاركة واحدة
قديم 12-03-2009, 10:03 AM   #12070
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-03-2009 الساعة : 10:03 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

منتجو حديد التسليح بمصر يرفعون أسعار ديسمبر 150 جنيها للطن

رفعت شركات الصلب في مصر أسعار بيع الحديد لشهر ديسمبر/كانون الاول 2009، بما يتراوح بين ١٠٠ و١٥٠ جنيها، والغرفة ترجع القرار الى تعويض خسائر المنتجين. وزادت شركة حديد عز سعر الطن بمقدار ١٥٠ جنيه، ليصل إلى ٢٩٥٠ جنيها تسليم مصنع بدلا من ٢٨٠٠ جنيها، فى حين يصل متوسط الطن للمستهلك إلى ٣٠٨٠ جنيها. وقال هاشم الدجوى - موزع- إن شركة بشاى للصلب رفعت أسعارها بمقدار ١٢٠ جنيها، ليصل سعر الطن تسليم مصنع إلى ٢٨٧٠ جنيها، بدلا من ٢٧٥٠ جنيها، كما رفعت بقية الشركات الاستثمارية أسعارها بمقدار ١٤٠ جنيها، ليتراوح سعر البيع بين ٢٨٤٠ و٢٨٥٠ جنيها، بدلا من ٢٧٠٠ إلى وجنيها، بحسب صحيفة المصري اليوم. وتوقع الدجوى استمرار الطلب خلال الفترة المقبلة فى ظل استقرار أسعار الحديد تحت حاجز ٣٠٠٠ جنيه، مشيراً إلى أن معظم المصانع تخلصت من مخزونها المتراكم خلال الأسابيع الماضية. من جهته، فسر محمد حنفى - مدير عام غرفة الصناعات المعدنية - قرار المصانع الأسعار بانه جاء لتعويض الخسائر، معتبرا أن السعر العادل مقارنة بالأسعار العالمية يتراوح بين ٣٠٠٠ و٣١٠٠ جنيه للطن. ورجح حنفى استقرار الأسعار خلال الفترة المقبلة فى ظل ثبات الأسعار العالمية لأكثر من شهرين، ولتفويت الفرصة على الحديد التركى الذى يمثل تهديدا واضحا للمصانع عند محاولة رفع الأسعار بشكل مبالغ فيه. جدير بالذكر ان منتجو حديد التسليح في مصر خفضوا أسعار إنتاجهم تسليم شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2009 بواقع 200 جنيه للطن فضلا عن تقليص الإنتاج لإتاحة الفرصة أمام التجار والمستوردين للتخلص من المخزون الراكد بينما استقرت أسعار الأسمنت حول مستوياتها السابقة. وفي الوقت نفسه، لا يزال سعر الحديد المستورد ولاسيما التركي ينافس بقوة حيث يتراوح سعره بين 2600 جنيه للطن تسليم ارض الميناء و2700 ألف جنيه للطن تسليم المستهلك وسط أنباء بتزايد الكميات المستوردة في السوق مما أشعل المنافسة مجددا بين المستورد والمحلي رغم تقارب السعر بينهما. ويضع المنتجون الأتراك السوق المصرية على قمة الأسواق المستهدفة وهو ما يتضح من حرصهم على توصيل إنتاجهم لكل حلقات التوزيع بفارق سعر بسيط جدا وتتفق المصانع التركية فيما بينها على استمرار تدفق حركة الإنتاج والتصدير من أجل الحفاظ على تواجدها في أسواقها التقليدية حتى لو كلفها ذلك بعض الأعباء المادية. واستقبلت الموانئ المصرية أكثر من ربع مليون طن من الحديد المستورد خلال شهري أغسطس/ آب وسبتمبر 2009. وما زال الطلب على المساكن منتعشا في أكبر الدول العربية من حيث عدد السكان رغم تجميد مشروعات إنشاء بمئات المليارات من الدولارات في مناطق أخرى بالشرق الأوسط تحت ضغوط الأزمة المالية العالمية التي حدت من الاستثمار العقاري. (الدولار يساوي 5.4 جنيهات)


في الخميس, ديسمبر 03, 2009

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس