عرض مشاركة واحدة
قديم 12-14-2009, 10:30 AM   #14417
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-14-2009 الساعة : 10:30 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الاثنين، ديسمبر 14، 2009
مستثمرون ومؤسسات مالية تتهافت علي شراء "الذهب" بغرض الاستثمار بدلا من الأسهم

انصرف المستثمرون وحتي المؤسسات المالية الكبري إلي سوق الذهب والاستثمار فيه بدلا من الاستثمار في أسواق الاسهم التي تكبدت خسائر مفجعة من انفجار الأزمة المالية العالمية تكبد المستثمرون جراءها خسائر فادحة جاوزت الـ 80% ولم تعد ظاهرة الاستثمار في الذهب ظاهرة عالمية فحسب وانما امتد الأمر إلي المستثمرين المصريين والمؤسسات المصرية وحتي في الدول العربية والخليجية الاخري علي اعتبار ان الاستثمار في الذهب بات أكثر أمنا من الاستثمار في الذهب الذي يواصل ارتفاعه منذ بداية العام علي نحو غير مسبوق، وساعد في ذلك الارتفاعات القياسية التي شهدتها أسعار الذهب علي المستوي العالمي والمحلي ايضا بعد ان سجل نحو 1216 دولارا للأوقية وهو مستوي تاريخي لم يبلغه قبل ذلك. وقال خبراء ان المخاوف التي تنتاب المستثمرين في جميع انحاء العالم وحتي المؤسسات المالية الكبري بسبب الاستثمار في أسواق الأسهم هو ما دفعهم للتفكير في الاستثمار في الذهب الذي هو أكثر أمنا كما اكدوا ان الاستثمار في الذهب يعد محاولة من قبل المستثمرين لتعويض جزء من خسائرهم التي تكبدوها جراء الاستثمار في الأسهم، وتخطت أسعار الذهب وللمرة الأولي مستوي 1216 دولارا للأوقية الاسبوع الماضي بسبب تراجع سعر الدولار علي وجه التحديد وكل تراجع للدولار يحث المستثمرين علي شراء الذهب وكذلك المواد الأولية باعتباره ملاذا في مواجهة التضخم وقد وصلت نسبة ارتفاع الذهب منذ بداية العام الجاري الي 30% وتتجه أسعاره إلي مواصلة ارتفاعها للعام التاسع علي التوالي. وعزا المحللون الارتفاع في أسعار الذهب إلي انخفاض قيمة الدولار بنسبة 15% مقابل العملات الاخري وارتباط قيمة الذهب بالدولار واتفق معظم خبراء الاقتصاد علي أن السبب الرئيسي لارتفاع اسعار المعدن الاصفر يرجع إلي انخفاض ثقة المتعاملين بالعملات الأساسية كالدولار واليورو في السوق العالمية والتي ترتبط قيمتها بقوة اقتصاديات الدول الرأسمالية الكبري مما شجع علي التعامل بالمعادن النفيسة كالذهب وغيره. ويقول الخبير الاقتصادي الدكتور اسلام عزام استاذ الاقتصاد بإحدي الجامعات المصرية ان ارتفاع سعر الذهب أسهم في زيادة الطلب عليه في الأسواق الصاعدة خاصة في آسيا اذ تسعي حكومات الدول ذات الاقتصاد المتنامي إلي تنويع احتياطياتها الأجنبية بشراء الذهب وتتجه الصين مثلا إلي بيع سلعها بأرخص الأسعار وتستبدل الدولار بالذهب وهو ما لجأت إليه أيضا الهند وسريلانكا وجزر موريشيوس وغيرها للاستحواذ علي كميات كبيرة من الذهب واضاف ان صندوق النقد الدولي يعمل علي بيع الذهب في وقت وصلت فيه أسعاره إلي القمة بهدف تعزيز رأسمال الصندوق حتي يتاح له تقديم المزيد من القروض للدول المحتاجة للمساعدة بسبب الأزمة المالية العالمية، وجاءت عمليات بيع الذهب من الصندوق في إطار برنامج كان مجلس ادارته قد أقره في سبتمبر الماضي للتخلص من كمية 3.403 طن من مخزون الذهب لدي الصندوق بشكل تدريجي وعلي مدار عدة سنوات، وكذلك ارتفعت أسعار الذهب بسبب محاولة المستثمرين الكبار تعويض خسائرهم في بورصات الأسهم المحلية والعالمية بالتوجه إلي الذهب باعتباره ملجأ آمنا يحقق ارباحا مرتفعة عن طريق مواصلة صعوده ويشير المجلس العالمي للذهب إلي ان حجم الطلب من قبل المستهلكين في الصين في المعدن الاصفر وصل في الربع الثالث من العام الجاري إلي مستوي قياسي حيث بلغ 2.120 طن بارتفاع نسبته 12% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ومن جانبه أكد محمد الصياد رئيس شركة اكسب لتكوين وإدارة محافظ الأوراق المالية انه مهما شهد سوق الأسهم من تباطؤ أو حالة من عدم الاستقرار إلا أن الاستثمار في الأسهم سيبقي كما هومهما كانت التقلبات والتذبذبات الحادة وحتي ان كان هناك رواج في سوق الذهب واشار إلي ان الاستثمار في الذهب لن يغني بأي حال عن الاستثمار في الأسهم واضاف ان سوق الأسهم تعرض في الفترة الماضية لتقلبات حادة محليا وعالميا إلا أن الأمور باتت أفضل حالا من الفترات السابقة بعد اشتداد حدة الازمة المالية العالمية واثار ارتفاع اسعار الذهب تساؤلات حول احتمال اقدام امريكا علي بيع قسم كبير من احتياطيها من الذهب لاستخدامه في تمويل عجز ميزانيتها خاصة ان مصرفها المركزي يمتلك ما يعادل ثلث كميات الذهب الموجودة لدي حكومات العالم كلها، وتقدر قيمة الذهب الموجود في واشنطن حاليا بأكثر من 300 مليار دولار ورغم حاجة أمريكا إلي السيولة حاليا بسبب الازمة المالية إلا أن احتمال اقدامها علي بيع احتياطيها من الذهب ضعيف لانه سيمثل اشارة إلي ضعف الدولار مما يضر بالاقتصاد الامريكي واشار إلي أن الارتفاع القياسي للعجز المالي الأمريكي الذي يصل إلي حوالي 1.7 تريليون دولار بسبب المبالغ المخصصة لخطط الانعاش الاقتصادي يجعل من بيع الذهب أمرا عديم الفائدة بسبب الفارق الكبير بين المتطلبات المالية والأرباح المتوقعة من بيع الذهب، واشار ايضا إلي أن أمريكا تحاول حاليا ترويج سندات الدين الأمريكية وبيعها إلي المصارف المركزية في العالم لتمويل العجز لديها وبالتالي فإن طرحها لكميات الذهب الموجودة لديها في الأسواق العالمية يدفع بالبنوك إلي اهمال السندات والانشغال بشراء الذهب المرغوب فيه بشدة حاليا علي الصعيد العالمي.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس