عرض مشاركة واحدة
قديم 12-15-2009, 06:54 AM   #14755
 
الصورة الرمزية esswar
 

كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-15-2009 الساعة : 06:54 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

خبراء يتوقعون 3 سيناريوهات محتملة لصفقة "موبينيل"
خاص مباشر الاثنين 14 ديسمبر 2009 4:04 م




روابط متعلقة
المصرية لخدمات التليفون المحمول
أوراسكوم تليكوم القابضة


أجمع خبراء أسواق المال على ان صفقة بيع "المصرية لخدمات التليفون المحمول - موبينيل"لشركة "فرانس تليكوم" تعد واحدة من أغرب الصفقات‏ فى تاريخ البورصة المصرية حيث شهدت تطورات متلاحقة على مدار تسعة أشهر وتحديداً منذ الإعلان عنها فى إبريل الماضى، مشيرين إلى أن هناك ثلاثة سيناريوهات محتملة حيال "موبينيل"، الأول هو أن تستجيب أوراسكوم لبيع أسهمها فى موبينيل إلى الشركة الفرنسية، وإما أن تقوم أوراسكوم باتخاذ الإجراءات القانونية ضد هيئة الرقابة المالية المصرية وشركة فرانس تيليكوم، والثالث أن تقوم أوراسكوم بالبدء فى جولة تحكيم دولي جديد للوصول إلى سعر أعلى من 245 جنيه لحصتها المباشرة فى موبينيل .

وكانت هيئة الرقابة المالية قد رفضت ثلاثة عروض للشركة الفرنسية فرانس تيليكوم وشركاتها التابعة الى أن أعلنت يوم الخميس الماضى عن اعتماد عرض شركة " أورانج بارتيسيباشينز " المملوكة بالكامل لمجموعة فرانس تيليكوم لشراء نسبة حتى 100% من أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول، بسعر 245 جنيه للسهم الواحد .

وجاء هذا القرار استناداً إلى عدة أحكام جوهرية أولها سعر الشراء الوارد فى مشروع عرض الشراء الإجبارى وقدره 245 جنيه للسهم الواحد، وثانيها أن مقدم عرض الشراء الإجبارى اعتمد فى تحديده لأساس احتساب السعر على وجود فارق وقدره حوالى 28 جنيه بين السعر المشتق من سعر سهم شركة موبينيل للاتصالات والوارد فى حكم التحكيم الصادر لصالح شركة فرانس تيليكوم ضد شركة أوراسكوم تيليكوم والبالغ قدره حوالى 273 جنيه.

واعترضت أوراسكوم تليكوم على قرار الهيئة العامة للرقابة المالية بعد قبول عرض الشراء الإجباري لجميع أسهم موبينيل والذي يدر على "أوراسكوم" مكاسب صافية تتجاوز 1.6 مليار دولار ، ومن جانبه أكد خالد بشارة، العضو المنتدب لشركة أوراسكوم تليكوم، على موقف شركته الرافض لاعتماد العرض المقدم من شركة فرانس تليكوم مشيراً إلى أن جميع مبررات قبول العرض المقدم من فرانس تليكوم مرفوضة من وجهة نظر أوراسكوم، كما أن الهيئة سبق أن رفضت ثلاثة عروض سابقة لفرانس بناء على نفس الأسباب.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=428179

وأرجع بشارة موقف شركته الرافض إلى عدة أسباب، أولها انتهاء الفترة التي وردت بحكم التحكيم الدولي لتنفيذه والتي بلغت شهرا والتزام شركته في تلك الفترة بتنفيذه مقابل عدم التزام الشركة الفرنسية، كما أن العرض الجديد لا يزال ينطوي على تفرقة سعرية بين أسهم الأقلية وأسهم المساهمين بشركة موبينيل للاتصالات، وهو ما سبق أن رفضته الهيئة، على حد قوله.

ومن جانبه قال عمرو الألفى رئيس قسم البحوث بسى آى كابيتال ومحلل قطاع الاتصالات أن رفض أوراسكوم تيليكوم لعرض شراء موبينيل كان متوقعاً ، موضحاً ان أوراسكوم ربما تختار إما أن ترفع دعوي ضد فرانس تيليكوم أو الهيئة العامة للرقابة المالية " أو كليهما معا" ، او أن تقوم بالبدء فى جولة تحكيم دولي جديد للوصول إلى سعر أعلى من 245 جنيه لحصتها المباشرة فى موبينيل .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=428179

وقال الألفى إن فرانس تيلكيوم لاتزال راغبة فى الاستحواذ على موبينيل للاتصالات مقابل 273 جنيه للسهم ، الأمر الذى قد يدفع أوراسكوم تيليكوم فى النهاية للموافقة على بيع كامل أسهمها فى موبينيل للاتصالات - 28.75% بما يعادل حصة غير مباشرة البالغة 14.7% فى موبينيل - بسعر 273 جنيه للسهم وفى موبينيل - حصة مباشرة بـ 20% بسعر 245 جنيه للسهم مما يعنى إيرادات قبل الضرائب تصل الى 8.9 مليار جنيه ما يعادل 1.6 مليار دولار ، مشيراً إلى انه ربما يتم فرض ضريبة بـ 20% على صفقة شراء حصة موبينيل للاتصالات حيث إنها غير مقيدة بالبورصة المصرية .

من جانبه يتوقع عيسى فتحى، العضو المنتدب لشركة "أمان" لتداول الأوراق المالية، أن تنتهى الأمور، باستجابة أوراسكوم تليكوم لبيع أسهمها فى موبينيل لفرانس تليكوم، موضحاً أن بيع أوراسكوم تليكوم لأسهمها فى موبينيل سيكون أفضل لها، مؤكدا "ارتفاع سهمها حينها". ويرجح أن هذا الوقت سيكون مناسبًا للبيع، خاصة فى ظل عدم حدوث طفرات ربحية للشركات العاملة بقطاع الهاتف المحمول فى مصر، فى ظل المنافسة بينهم وتشبع السوق المصرية من ناحية، وكذلك انخفاض تكلفة المكالمات بصورة تؤثر على أرباح الشركات فى النهاية.

ويوضح فتحى أن وجود أوراسكوم تليكوم فى مناطق تعانى من مخاطر مثل بنجلايش، باكستان أو حتى الجزائر، لن يكون بنسب درجة المخاطرة، متوقعا انتهاء المشاكل -السياسية أو الاقتصادية- بهذه المناطق فى غضون عامين أو ثلاثة أعوام ويختتم حديثه قائلا:"قد نرى فى النهاية استحوذا أو اندماجا لأوراسكوم تليكوم مع كيانات مثل "ويند" أو غيرها، فى ظل الرغبة فى تقوية وضع الشركة عالميًا".

ومن ناحية أخرى، يقول أحمد شلبى، المحلل المالى بشركة "تداول" لتداول الأوراق المالية، أن أوارسكوم تليكوم ستضطر فى النهاية إلى بيع أسهمها فى موبينيل، مرجعا ذلك إلى أنها ستصبح لها حصة أقلية فقط، وغير قادرة على فرض سياستها الاستثمارية، وبالتالى لن تتحقق مصالحها "كشركة أم".

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

esswar غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس