عرض مشاركة واحدة
قديم 12-15-2009, 08:52 AM   #14782
 
الصورة الرمزية esswar
 

كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-15-2009 الساعة : 08:52 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

"ميريل لينش" تتوقع نمو الاقتصاد العالمي 4.3% في 2010
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=428310
الخليج الاقتصادي الإماراتية الثلاثاء 15 ديسمبر 2009 4:35 ص




بعد انكماشه 1% هذا العام

توقع تقرير حديث لشركة ميريل لينش لإدارة الثروات تفوق أداء الأسهم على أداء السندات الحكومية والخاصة في عام ،2010 بالتزامن مع انتهاء الركود وانتعاش الاقتصاد العالمي وارتفاع إنفاق المستهلكين والاقتراض، حيث تتطلع الحكومات إلى إنفاق المستهلكين ليحل مكان مشاريعها الإنقاذية باهظة التكاليف في دفع عجلة النمو الاقتصادي العالمي بشكل مستدام .

قال بيل أونيل، المخطط الاستراتيجي لتوظيف المحافظ الاستثمارية في ميريل لينش لإدارة الثروات، أوروبا، الشرق الاوسط وإفريقيا، في تقريره السنوي حول آفاق الاستثمار في عام ،2010 والذي أعلنه في دبي أمس، إن الاقتصاد العالمي سوف ينمو بمعدل 3 .4 في المائة عام 2010 بعد انكماشه بمعدل قارب الواحد في المائة عام ،2009 وتوقع التقرير الذي صدر تحت عنوان “آفاق العام المقبل 2010”، ارتفاع إنفاق المستهلكين والاقتراض بالتزامن مع تراجع معدلات البطالة وارتفاع دخل الأسر .

وأوضح: “أنفقت الحكومات تريليونات الدولارات لإنعاش الاقتصاد العالمي، وخفضت البنوك المركزية أسعار فوائدها الرئيسية بمعدلات جعلتها تقارب الصفر في المائة، وأعادت الشركات هيكلة أعمالها وتخلصت من بعض الوحدات والأصول واندمجت واقترضت، لكي تصبح في أحسن حال لدى انتهاء موجة الركود الراهنة واستئناف انتعاش الاقتصاد العالمي . وسوف تسلم الحكومات والشركات عجلة قيادة الانتعاش إلى المستهلكين عام ،2010 ويجب أن ننتظر حتى أواسط العام المذكور لنشاهد أول المؤشرات على مدى نجاح عملية التسليم” .

وتوقع التقرير تولي الصين والهند قيادة لانتعاش الاقتصادي العالمي المقبل، وسوف تحققان معدلات نمو تبلغ 10 في المائة و7 في المائة على التوالي، وقال أونيل إن المستهلكين الصينيين سوف يحفزون نمو الناتج المحلي الصيني .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=428310

كما توقع التقرير أن تحقق الاقتصادات الأمريكية والأوروبية معدلات نمو أكثر تواضعاً ستبلغ 3 في المائة و2 في المائة على التوالي عام ،2010 ومن المتوقع أن يبلغ معدل نمو الاقتصاد الياباني 3 في المائة أيضاً ذلك العام، بعد انكماش نموه بمعدل 6 في المائة عام 2009 .

وقال أونيل: “نعتقد أن العام المقبل سيكون عاماً جيداً بالنسبة للأسهم، ونتوقع أن يتفوق أداؤها على أداء السندات الحكومية وسندات الشركات، وحدوث نمو اقتصادي غير تضخمي” .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=428310

وأوضح بقوله: “نتوقع استفادة الأسهم من النمو المتسارع للأسواق الآسيوية بصفة خاصة . ومن المتوقع أن توفر الأسهم المنكشفة على الاقتصاد الصيني والهندي والماليزي والإندونيسي والكوري الجنوبي، عائدات جذابة عام ،2010 ونتيجة لذلك يتوقع أن يتفوق أداء أسهم الأسواق الصاعدة على أداء أسهم الدول المتقدمة” .

وأضاف قائلاً: “سوف يتفوق أداء الأسهم الخاضعة لمؤثرات الدورات الاقتصادية في قطاعات النفط والغاز والمواد الأساسية والصناعة على أدائها في القطاعات الأخرى . فقد قادت الأسهم الخاضعة لمؤثرات الدورات الاقتصادية انتعاش الأسواق عام 2009 وحققت عائدات مرتفعة تقدر نسبتها بأكثر من 26 في المائة . وفي 2010 من المتوقع تعثر أداء الأسهم الدفاعية في قطاعات الصحة والمرافق العامة والسيارات والكيماويات” .

وتوقع التقرير قيام البنوك المركزية بالتركيز على رصد احتمالات التضخم في عام ،2010 وسوف تكون المملكة المتحدة والهند وكوريا الجنوبية وإندونيسيا من بين الدول التي سوف ترفع أسعار فوائدها في النصف الأول من عام ،2010 ومن المتوقع أن تحذو الصين وأوروبا حذوها أواخر العام، إلا أنه من المرجح أن يظل تهديد ارتفاع معدلات التضخم محدوداً .

وقال أونيل: “هناك احتمال بحدوث ارتفاع حاد وقصير الأمد في أسعار الفائدة في النصف الثاني من عام ،2010 ولكننا لا نتوقع أن يشكل التضخم مشكلة خلال العام المقبل . إلا أننا نتوقع أن يؤثر إصدار سندات خزانة حكومية بمبالغ ضخمة بالتزامن مع ارتفاع أسعار الفائدة وتزايد المخاوف من ارتفاع التضخم، على أسواق السندات الحكومية” . وأضاف قائلاً: “نعتقد أن عام 2010 سيكون العام الذي يجب الخروج خلاله من السندات الحكومية، حيث تبدو عائدات السندات الحكومية الأمريكية والبريطانية منخفضة أكثر مما يجب . وحين ترتفع أسعار الفائدة للآجال القصيرة، نتوقع تراجع أسعار السندات . ونحن نلاحظ وجود مخاطر في منحنى عائدات السندات الأمريكية والبريطانية بصفة خاصة” . ولاحظ التقرير وجود مبالغة في تسعير سندات الشركات مقارنة مع الأسهم، رغم أن آفاق عائدات تلك السندات تبدو أفضل من عائدات السندات الحكومية، وخاصة تلك التي تصنفها مؤسسات تقييم الجدارة الائتمانية بأنها آمنة نسبياً .

كما توقع التقرير تزايد تذبذب أسعار صرف العملات عام ،2010 نظراً للمبالغة الكبيرة بتسعير عملات دول مجموعة العشرة الكبار (جي 10)، مقارنة مع عملات دول الأسواق الصاعدة بما فيها الصين وروسيا والبرازيل . وتوقع أونيل ارتفاع أسعار صرف عملات مجموعة (بريك) التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين عام 2010 .

وتوقع أونيل أن تتعرض تجارة استبدال العملات، التي تستفيد من اختلاف أسعار صرف العملات والفوائد العالمية لاستبدال عملة أحد الأصول الاستثمارية بعملة أخرى ترتبط بأسعار صرف أو فوائد أعلى، إلى مخاطر ارتفاع أسعار فائدة دول مجموعة العشرة الكبار وأسعار صرف عملات دول الأسواق الصاعدة عام ،2010 إذا خففت البنوك المركزية من تدخلها في الأسواق .

ومن المتوقع أن تتحسن أسعار صرف الدولار العام المقبل بسبب انتعاش الاقتصاد الأمريكي ودخوله مرحلة نمو مستدامة واحتمال قيام بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي برفع اسعار فوائده خلال العام . ومن المتوقع أيضاً أن يرتفع سعر صرف الدولار إزاء الجنيه الإسترليني إلى 30 .1 دولار لليورو الواحد، بحلول نهاية عام 2010 .

الذهب 1500

توقع أونيل أن يصل سعر الذهب إلى 1500 دولار للأونصة على مدى السنوات الثلاث المقبلة، إلا أنه أضاف ان السعر ربما يصل إلى مرحلة ثبات في الوقت الراهن أو حتى يتراجع مع ارتفاع سعر الدولار .

ويرى أونيل أن الذهب أثبت أنه ملاذ آمن للتحوط من أمور عدة في الآونة الأخيرة، ورجح أن يسهم تنامي طلب البنوك المركزية للأسواق الناشئة في آسيا على تنويع احتياطياتها لتشمل نسباً أكبر من الذهب في تعزيز أسعار المعدن الثمين في المرحلة المقبلة .

توقيت سحب الدعم

أكد أونيل أهمية توقيت سحب الدعم الحكومي للأسواق لأنه سيؤدي إلى إيجاد فقاعات في حال تأخر عن المطلوب، كما سيؤدي إلى تعثر دورة النمو كما حدث في اليابان عندما قامت بسحب الدعم في التسعينات في وقت أبكر من اللازم .

وأضاف ان التحدي الأكبر يكمن في أمريكا وبريطانيا حيث كان الدعم هو الأعلى على مستوى العالم في الدولتين، ولذا فإن السوق حساس جداً تجاه أخبار السياسات المتعلقة بالدعم الحكومي في الدولتين .

توجه آسيوي للصناديق السيادية

توقع أونيل أن تبدأ صناديق الاستثمار السيادية في العودة إلى الأسواق الناشئة خاصة في آسيا سعياً وراء توسعة حافظتها الاستثمارية بعد أن آثرت صناديق عدة الاستثمار في الأسواق المحلية والإقليمية خلال الفترة الماضية . إلا أنه عاد وقال انه في المقابل ستكون هناك فرص مهمة في الأسواق المحلية والإقليمية التي ستحتاج بدورها إلى دعم صناديق الاستثمار السيادية خاصة على مستوى مشاريع البنية التحتية مع غياب قنوات التمويل العالمية .

انتعاش قطاع العقارات التجارية البريطاني

يعتبر قطاع العقارات التجارية البريطاني من الأصول البديلة الجديرة بالاهتمام، حيث يتوقع له الانتعاش عام 2010 ليحقق أرباحاً للمرة الأولى منذ عام 2006 .

وقال أونيل إن التحدي الرئيسي الذي سيشهده عام ،2010 يتمثل في مدى نجاح الحكومات في تخفيف اعتماد الانتعاش الاقتصادي على برامج التحفيز، معرباً عن اعتقاده بأن عام 2010 سيكون عاماً حاسماً وسيضع إمكانية استدامة الانتعاش الاقتصادي على المحك، مشيراً إلى أنه شخصياً، يتوقع اجتيازه بنجاح .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

esswar غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس