عرض مشاركة واحدة
قديم 12-19-2009, 06:56 PM   #15782
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-19-2009 الساعة : 06:56 PM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

"معهد واشنطن" يحذر من "صراع أجيال" بين القاهرة والرياض فى حال صعود جمال مبارك للرئاسة أمام أحد "عواجيز" المملكة

السبت، 19 ديسمبر 2009 - 18:30



كتبت ريم عبد الحميد


نشر معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى تقريراً مفصلاً عن العلاقات المصرية السعودية، قال فيه إن هذه العلاقات شهدت توتراً فى الماضى حيث كان كل من البلدين يسعى إلى بسط نفوذه فى العالم العربى، وتنبأ التقرير بإمكانية وجود عائق سياسى بين البلدين فى حالة تولى جمال مبارك السلطة فى مصر، وتولى أحد أعضاء عائلة المالكة السعودية الحكم، ومن ثم سيكون هناك فارق عمرى كبير من زعيمى البلدين، وسيحدث فجوة بين الأجيال.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=434580

وحاول التقرير الذى كتبه كل من ديفيد شينكر وسيمون هندرسون استقراء التطورات فى العلاقات الثنائية بين القاهرة والرياض والمخاوف المشتركة من البرنامج النووى الإيرانى والذى أدى إلى تقوية الروابط بشكل غير مسبوق بين الجانبين.

واستعرض التقرير العداء المصرى السعودى فى الستينيات من القرن الماضى، حيث خاض البلدان حرباً بالوكالة فى اليمن استمرت ثمانية أعوام وكانت حرباً عنيفة لدرجة أن مصر استخدمت الأسلحة الكيماوية مراراً ضد الملكيين فى اليمن الذين تلقوا دعماً من السعودية، على حد زعم الكاتبين.

وبعد خمسين عاماً، فإن الأيدولوجية الثورية للرئيس الأسبق جمال عبد الناصر أصبحت فى الذاكرة البعيدة، بينما دخلت القاهرة والرياض فى تنافس غير قاتل من أجل القيادة العربية.

وبعد استعراض البروز السياسى للملكة العربية السعودية فى القرن الماضى ومنافستها لمصر بفضل النفط الذى منحها مكانة بارزة، تحدث التقرير عن العلاقات الاقتصادية القوية خلال السنوات الثلاثين الماضية، حيث وفرت السعودية آلافا من الفرص للعمالة المصرية، وفى الوقت نفسه، فإن مصر تجذب السعوديين الراغبين فى السياحة، خاصة وأنها دولة أكثر محافظة من لبنان، وأكثر استقراراً أيضا من الناحية السياسية.

ويوضح المعهد، نقلاً عن مسئولين، أن حجم التبادل التجارى بين البلدين زاد بنسبة 350% منذ عام 2004، وأصبحت السعودية أكبر سوق لصادرات مصر من بين الدول العربية وكذلك أكبر مصدر لوارداتها العربية أيضا، وبلغت الصادرات المصرية إلى السعودية 926 مليون دولار، فى حين أن الصادرات السعودية إلى مصر تجاوزت 3 مليارات دولار خلال العام الحالى.

وأشار المعهد إلى سلبيات هذا التعاون الاقتصادى القوى الذى تمثل فى انتقال الوهابية إلى مصر مع عمالتها العائدة من السعودية، وهو الأمر الذى أدى إلى حدوث مزيد من التوتر بين المسلمين والأقباط.

كما تحدث عن أزمة الطبيب المصرى الذى تعرض للجلد فى السجون السعودية عام 2008 بعد اتهامه بجعل أميرة سعودية تدمن المخدرات بعد أن وصف لها عقاقير مضادة للألم أكثر من الضرورى.

وفى النهاية تحدث الباحثان عن الخلافات السياسية بين القاهرة والرياض والتى تمثل أهمها فى التعامل مع سوريا، فبينما اتخذت مصر موقفاً متشدداً من الجانب السورى بسبب علاقته مع الجانب الإيرانى، إلا أن السعودية كانت أكثر واقعية ولم تقطع علاقتها بالرئيس السورى بشار الأسد.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس