عرض مشاركة واحدة
قديم 12-28-2009, 10:14 AM   #17530
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-28-2009 الساعة : 10:14 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

أكد خبراء الاقتصاد ان قرار البنك المركزي بتثبيت سعر عائد الإيداع عند 8.25% والإقراض عند 9.75% وسعر الائتمان والخصم عند مستوي 8.5%.. يعكس حالة الاستقرار التي يعيشها القطاع المصرفي ودليل علي بداية انتعاش الاقتصاد في المرحلة المقبلة.
طالبوا بضرورة السيطرة علي معدل التضخم من خلال إحكام القبضة علي الأسواق وتفعيل قوانين منع الاحتكار والمنافسة وحماية المستهلك والتصدي لمحاولات التهريب والإغراق والتي تهدد الصناعة الوطنية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=449263
مؤشر تحسن الأداء
يقول الدكتور محمود محمد حسين الخبير الاقتصادي والأستاذ بأكاديمية السادات إن تثبيت سعر الفائدة للإيداع عند 8.25% والاقراض 9.75% مؤثر علي تحسن الأداء الاقتصادي وأن التثبيت والاستقرار مفيدان للاستثمار مشيراً إلي أنه لابد من استمرار هذا الاستقرار لفترة طويلة حتي نري اثر ذلك علي القطاع المصرفي.
أوضح أن ذلك سوف يعطي مزيداً من الثقة للمودعين وتشجيعاً علي ادخار الأموال بصورة آمنة من أي تغيرات تحدث جراء تغيير سعر الفائدة.
الدكتور صلاح الجندي أستاذ الاقتصاد جامعة المنصورة قال إن رفع سعر الفائدة هدفه تخفيض معدلات التضخم وان خفضه يساعد علي تقليل مديونية القروض.
أشار إلي أن مستوي الدخل هو الذي يحدد رفع أو خفض سعر الفائدة مما يدخل علي تحسن الأموال المدخرة في البنوك واستقرار القطاع المصرفي موضحا انه أحد العوامل المشجعة علي الاستثمار بجانب الاستقرار الإداري والتشريعي.
أضاف د. الجندي ان الاستثمارات الإماراتية في مصر لم تتأثر بأزمة ديون دبي خاصة أن تأثيرها محدود جداً مما يدل علي قوة القطاع المصرفي مشيراً إلي أن سياسات البنك المركزي الحالية ساعدت علي هذا الاستقرار وتشجيع الإقراض والإيداع.
ضبط الأسواق
طالب بضرورة ضبط الأسواق ومراقبة التجار ومنع الاحتكار وتفعيل قوانين حماية المنافسة وحماية المستهلك والإغراق حتي نستطيع السيطرة علي معدل التضخم وعدم زيادته ونراقب عمليات التهريب التي تحدث في الأسواق والتي تهدد المنتج الوطني.
مازال مرتفعاً
الدكتورة زينب الأشوح أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر أكدت انه برغم تثبيت سعر الفائدة الحالية إلا أنها مازالت مرتفعة علي الاقراض مشيرة إلي أن الدول الأوروبية تعاملت مع الأزمة المالية بشكل جذري وقامت بتخفيض سعر الفائدة إلي "الصفر" حتي تقوم بتشجيع الاستثمار في عدة مجالات والخروج من حالة الركود جراء الأزمة المالية.
وشددت علي أن السياسات النقدية في مصر تسير بشكل عشوائي حيث قامت قبل الأزمة باتباع النظام الرأسمالي في تعاملاتها وعند وقوع الأزمة رفضت تنفيذ نظام الإصلاح المتبع عالميا وكذلك الانخفاضات المتتالية في سعر الفائدة دليل علي التخبط في النظام المصرفي.
الفائدة متقاربة
أوضحت انه بالنظر إلي سعر الفائدة للإيداع والإقراض نلاحظ انها متقاربة مما يدل علي أن البنوك تحاول أن تحصل علي أموال من المودعين بأي صورة مشيرة إلي أن أي مشروع استثماري لابد أن تكون أرباحه كافية لتغطية التكلفة وسعر الفائدة ولكنه مع هذا التقارب سوف يهدد نجاح أي مشروع. وتجميدها.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس