عرض مشاركة واحدة
قديم 12-28-2009, 11:01 AM   #17591
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-28-2009 الساعة : 11:01 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
مع توقعات بتعاملات هادئة: خبراء يرجحون ارتفاع البورصة الأمريكية هذا الأسبوع
مباشر الاثنين 28 ديسمبر 2009 12:34 ص



يعد الأسبوع الأخير من تداولات الأسهم خلال العام بقياس مزاجات المستثمرين، لمعرفة ما إذا كانوا يتخذون نظرة بعيدة المدى، إما ينظرون إلى الماضى بحثا عن إشارة لما سيحدث، أو يفضلون اتخاذ اتجاهات بناءً على التداولات السابقة.

ويوضح الخبراء أن المستثمرين قصارى الأجل من المتوقع استقبالهم للعام الجديد بمزيد من البهجة عن نظرائهم الذين يفكرون فى الأجل الطويل، حيث أنه عندما يبدأ العد التنازلي حتى عام 2010، يبدو أن الالتفاق حول العقد الأخير فى الأسهم "قاتما"، ما عدا المكسب غير المتوقع بنسبة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 30% فى خلال أربعة أيام من التداولات، مما دفع المؤشر على طريق لتسجيل أول هبوط سعرى له بنهاية عقد منذ الثلاثينات من القرن الماضى.. وإن كان ذلك يأتى متزامنا مع أقاويل البعض الأكثر تفاؤلا ببروز الأرباح الأخيرة.

ومن جانبه يشير فريد فرانكيل، رئيس قسم السياسة الاستثمارية بشركة "بيكون تراست"، إلى أن المستثمرين الذين اشتركوا فى بعض صعود السوق بنسبة 66% منذ بدايات مارس ليسوا مضطرين لبيع أسهمهم فى بحلول نهاية العام، كما حدث فى 2008، موضحا أن بيع الأسهم الخاسرة بسبب الضرائب غالبا يمكنه عمل ثقل على السوق فى نهاية العام.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=449356

ويشدد "الباعة الطبيعيون لم يظهروا ليأخذوا خسائرهم الضريبية"، حسب ما ذكر موقع "ماركت ووتش" الإخبارى الالكترونى.

وبالإضافة إلى ذلك، فهناك حالة من عدم التأكد بشأن السوق فى الأسابيع الأخيرة، مع تمرير مجلس الشيوخ الأمريكى لقانون الرعاية الصحية الجديد، بتكلفة 871 مليار دولار.

وتشير التوقعات إلى أنها ستكون أهدأ، حتى مما كانت عليه فى الجلسات الأخيرة، حيث ينصرف العديد من المستثمرين فى الأسبوع الذى يكون ما بين إجازة عيد الميلاد وعطلة نهاية العام.

وتحت هذه الظروف، فإن أى مفاجآت أو إحباطات من البيانات الاقتصادية المقرر إعلانها هذا الأسبوع من الممكن أن يسبب مزيدا من التأرجح للأسهم.

وتأتى على رأس هذه البيانات: استطلاع لقياس ثقة المستهلك، ومؤشر مديرين البيع بشيكاغو، وشكاوى العاطلين، والذى يعتبر من أهم البيانات إثارة للاهتمام.

ويوضح فرانكيل أن النظرة المستقبلية قد تغيرت من "حقا سأحبس أنفاسى بسبب أنا أتوقع منهم (المستثمرين) أن يكون سلبيا لهم، ولكنهم قالوا: لدينا بعض أرقام جيدة، والآن يمكن أن يكونوا أقوى من ذلك".

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس