عرض مشاركة واحدة
قديم 12-29-2009, 09:09 AM   #17833
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-29-2009 الساعة : 09:09 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

nbk: التعافي يتواصل... لكن الحذر مازال مطلوبا
مباشر ا


أظهرت تطورات الشهرين الأخيرين أن التفاؤل بدرجة ما، كان ويجب أن يبقى مصحوبا بنظرة حذرة إزاء أي مخاطر محتملة. ففي حين جاءت البيانات الاقتصادية الصادرة من الولايات المتحدة والصين وأوروبا إيجابية نسبيا، وفاقت التوقعات، جاء طلب "دبي العالمية" تجميد ديونها والصعوبات المالية التي تواجه اليونان لتذكر الجميع بأن مستويات الدين المرتفعة لن تختفي بسهولة. وباختصار، فإن الركود قد انتهى وأن الاقتصاد العالمي يتحسن تدريجيا مع دخولنا العام 2010، لكن مواطن الضعف والمخاطر مازالت موجودة.

وألقت أزمة دبي الضوء على قضية الديون شبه السيادية، كما ذكرت بالمخاطر الأخرى التي مازالت تكتنف الاقتصاد العالمي. فعندما كانت مؤسستا "فاني ماي" و"فريدي ماك" الأميركيتان على وشك التعثر بديونهما شبه السيادية- والتي كانت بالأحرى ينظر إليها على أنها سيادية- تدخلت الحكومة الأميركية لانقاذهما، بهدف الحد من انهيار سوق السكن في حينها، وأيضا لتجنب ردات الفعل الحادة التي قد تتخذها البنوك المركزية الأجنبية التي كانت- ومازالت- المستثمر الأكبر في هذه الأوراق المالية.

وفي شهر نوفمبر الماضي، خسر سوق العمل في الولايات المتحدة 11 ألف وظيفة "فقط"، وتراجع معدل البطالة من 10.2% إلى 10%، بينما ارتفعت مبيعات التجزئة بنحو 1.3% مقارنة مع الشهر الأسبق. وقد دفعت هذه البيانات وغيرها المحللين إلى تحسين تطلعاتهم بالنسبة للاقتصاد الأميركي. فمعدل النمو المتوقع للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع من 2009 بات بحدود 4%، بعدما بلغ 2.8% في الربع الثالث. ومن المفترض أن يساهم النمو الاقتصادي المعتدل في 2010 وضعف سوق العمل بإبقاء معدل التضخم منخفضا جدا.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=451042

ومن المتوقع أن تدفع هذه العوامل مجتمعة المجلس الاحتياطي الفيدرالي لأن يبقي سياسته النقدية من دون أي تغيير يذكر، على الأقل في ما يتعلق بأسعار الفائدة، حتى لو بدأت الإجراءات غير التقليدية (مثل الإجراءات الكمية التوسعية) بالانحسار في 2010. ومع انحسار حاجة مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى رفعها وتدني معدل التضخم، قد تشهد أسعار الفائدة بعض الارتفاع مدفوعة بعمليات تمويل الديون الأميركية الضخمة على ضوء العجز الكبير الذي تشهده ميزانية الولايات المتحدة حاليا (والذي اقترب من 1.5 تريليون دولار للعامي 2009 و2010).

وقد أدى احتمال ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة والحديث عن الصعوبات الاقتصادية ومشكلات الدين فيل تلقائي إلى إنقاذ الشركاء الأضعف. ونتيجة منطقة اليورو إلى ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل اليورو، وذلك للمرة الأولى في أسابيع. فالصعوبات التي تشهدها اليونان التي بلغ عجزها المالي ما نسبته 12% من ناتجها المحلي الإجمالي، جاءت لتزيد الصعوبات الناجمة عن مستويات الدين المرتفعة أصلا.

كما أن أيرلاندا واسبانيا تعانيان بدورهما من ضعف اقتصاديهما وماليتيهما. وعلى ضوء أزمة دبي، يبرز القلق من ألا تلجأ الوحدات الاقتصادية الأقوى (وفي هذه الحالة الاتحاد الأوروبي أو بنكه المركزي) بشك لذلك، قامت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني بخفض التصنيف السيادي لليونان (كما قامت برفع تصنيف تركيا عقب أزمة دبي).

وقد دفعت هذه المستجدات مجتمعة إلى رفع سعر صرف الدولار الأميركي والضغط على أسعار النفط نحو الهبوط وخفض سعر أونصة الذهب من المستويات المرتفعة التي بلغتها مؤخرا فوق 1200 دولار.

لكن المستجدات في أوروبا عموما أكدت عودة الاقتصاد إلى النمو، مع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث من 2009 بواقع 1.6% (على أساس سنوي معدل موسميا). كما أن الإنتاج الصناعي في الصين مازال يواصل مساره التصاعدي (ارتفع في نوفمبر 19% على أساس سنوي)، في حين يبدو أن النمو الاقتصادي سيعود خلال 2010 إلى مستوياته "الاعتيادية" بين 9% و10%.

ويتوقع أن يلجأ المحللون إلى تحسين تطلعاتهم خلال الأسابيع المقبلة. ومع أننا نتفق مع هذا التوجه، إلا أننا نبقى حذرين. إذ يجب التذكير بأن هذه البيانات، ورغم أنها تعتبر مشجعة، تستفيد من عامل المقارنة مع فترات الركود، لاسيما خلال الربع الرابع من العام الماضي والنصف الأول من 2009. كما أن ميزانيات البنوك والمستهلكين ومعدل البطالة المرتفع ستبقى عوامل ضاغطة على مسار تعافي الاقتصاد.

أما بالنسبة لدول الخليج، فيفترض أن تتعافي اقتصاداتها وتشهد أداء قويا في 2010، كما يتوقع أن تكون تداعيات أزمة دبي محدودة على باقي المنطقة، مع متابعة المستثمرين لتطورات إعادة هيكلة "دبي العالمية".

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس