عرض مشاركة واحدة
قديم 12-31-2009, 01:26 PM   #18800
كاتب مميز وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmm
 
الصورة الرمزية أبو رفيدة
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2009 الساعة : 01:26 PM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

اقتباس :
دشن مجموعة من شباب الفيس بوك حملة للمطالبة بإقالة الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية، وهذا لما جاء على لسانه الاثنين، 28 ديسمبر 2009 تحت قبة مجلس الشعب وفى اجتماع لجنة الخطة والموازنة أمام نواب الشعب، عندما سأل أحمد عز رئيس الجلسة يوسف بطرس غالى وزير المالية عن الموقف فى منطقة عزبة الهجانة، قائلا، "نعوض الذين اشتروا فى هذه العمارات المخالفة بعد أن نزيلها ثم نلاحق الملاك ونجرى ورا اللى خالف "وأطلع دين اللى خلفوه."

يقول أحمد مصطفى مؤسس جروب "حاكموا بطرس غالى..أقيلوا بطرس غالى لسبه الدين": هل هذه أخلاق وزير! إن هذه المسبة تعد تجردا من كل قيم وأخلاق تعارف عليها الناس، وهى بالفعل تعدٍ واضح على الديانات والثوابت الدينية ، ولا ينبغى السكوت عليها بل أدعو إلى تقديمه للمحاكمة وقبل ذلك أدعو لإقالته لأن مثل هذه الأخلاق لا ينبغى أن تبقى فى الوزارة .

وأضاف مصطفى، أنا أدعو جميع المحامين المصريين بتقديم بلاغات للنائب العام ورفع قضايا سب وقذف على هذا الرجل الذى وجه الإهانة البالغة للشعب المصرى كله، وياليتها إهانة فى ذات بل فى ديانات، كما أدعو نواب مجلس الشعب بإخضاع الوزير للاستجواب وسحب الثقة منه.

كما أعرب معظم أعضاء الجروب عن استيائهم مما حدث، حيث قال ياسر أحمد "إزاى وزير مفوض لخدمة الشعب يسب الشعب، وفين فى مجلس الشعب!!"، وأضاف أحمد عادل أن الإقالة لا تكفى لابد من المحاكمة القانونية، كما يقول محمد الحاج هو إحنا هنلاقيها منين ولا منين الضرائب ولا السب علناً.

إضافة إلى ما سبق أطلق مجموعة أخرى من الشباب جروب للهدف نفسه ووصف الجروب الوزير بـ"وزير سب الدين"، متسائلين: هل يصبح الردح السوقى هو قاموس الوزير؟

ووجهت الحملة النداء إلى النواب فى مجلس الشعب لرفض ما حدث من غالى ومحاسبته وردعه وعلى الناس الذين انتخبوه نائبا "أن يرحمونا من تجاوزاته".

يقول أحمد السيد مؤسس الحملة "الوزير أهان مجلس الشعب ومئات المصريين، خاصة أنه تجاوز فى مسألة الدين شديد الحساسية لدى المصريين البسطاء، وتصور أنه فوق الجميع أو أنه على رأسه ريشة"، وطالب سامح الصفتى بأن يتم تحويل بطرس غالى إلى المحكمة، لأنه أهان كل المصريين.

بينما اقترح ميدو أن يكون هناك اختبار أدب للوزراء قبل أن يتولوا الوزارة حتى يكون الوزير "هاى كلاس". ولم يعبر فريد شوقى إلا بجملة "لا حول ولا قوة إلا بالله".


جرالك ايه يا مصر
اللهم ارفع عنا الوباء والغلاء والبلاء
اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

تشغيل الفلاش من هنا
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
القرآن الكريم

البحث في الحديث


أبو رفيدة غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس