عرض مشاركة واحدة
قديم 01-02-2010, 11:54 PM   #18954
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-02-2010 الساعة : 11:54 PM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
شركات التأمين المملوكة للدولة تحقق صافى ربح (بعد الضرائب) مقداره 952 مليون جنيه خلال العام المالي 2008/2009

عقدت الجمعية العامة للشركة القابضة للتأمين برئاسة الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار، وبحضور الأستاذ محمود عبد الله رئيس الشركة القابضة للتأمين وأعضاء الجمعية العامة والسادة ممثلي الجهاز المركزي للمحاسبات وذلك لمناقشة القوائم المالية للشركة عن العام المالي 2008/2009 والقوائم المالية المجمعة للشركة القابضة وشركاتها التابعة عن العام المالي 2009/2010 وأيضاً النظر في الموازنة التقديرية للشركة عن العام المالي 2009/2010.وقدم الأستاذ محمود عبد الله رئيس الشركة القابضة للتأمين تقرير مجلس الإدارة عن نشاط ونتائج أعمال الشركة القابضة للتأمين وشركاتها التابعة عن العام المالي 2008/2009 مشيراً إلى أن ما تم من خطوات لهيكلة الشركات في إطار برنامج إصلاح القطاع المالي الذي تتولى تنفيذه وزارة الاستثمار فيما يتعلق بالمؤسسات المالية غير المصرفية بما في ذلك شركات التأمين أدى إلى تكوين كيان تأميني قوي في منطقة الشرق الأوسط متمثل في شركة مصر للتأمين بالإضافة إلى تحديث شركة التأمين الأهلية وتطوير هيكلها المالي.وأضاف رئيس الشركة القابضة للتأمين أن أولوية العمل تهدف إلى الانطلاق والنمو في مجال التأمين وتحقيق التكامل في الأنشطة الاستثمارية ذات العلاقة المتمثلة في تطوير الأصول، والمشروعات، وإدارة العقارات وتعظيم العائد من الاستثمارات.وأكد رئيس الشركة القابضة أن الأزمة المالية العالمية أثرت على جملة استثمارات الشركة القابضة للتأمين وشركاتها التابعة حيث بلغت جملة الاستثمارات في 30/6/2009 مبلغ 22.9 مليار جنيه مقارنة 23.8 مليار جنيه خلال العام السابق.وبالرغم من ذلك فإنه على صعيد المؤشرات المالية للشركات فقد حققت الشركات التابعة أرباحاً حوالي 952 مليون جنيه خلال العام المالي 2008/2009 مقارنة بـ 920 مليون جنيه في العام السابق بزيادة مقدارها 32 مليون جنيه.كما بلغت جملة التعويضات المسددة عن العام المالي 2008/2009 لفروع تأمينات الأشخاص والممتلكات مبلغ 3.1 مليار جنيه مقارنة بـ 2.7 مليار جنيه في العام المالي السابق.كما بلغت حقوق حملة الوثائق للشركات التابعة في 30/6/2009 مبلغ 16.8 مليار جنيه مقارنة بـ 15.9 مليار جنيه عن العام المالي السابق. كما أكدت المؤشرات أن متوسط أجر العاملين بالشركات قد زاد خلال السنوات الخمس الماضية بنسبة 93%.وتشير قائمة الدخل للشركة القابضة للتأمين إلى أن صافي أرباحها عن العام المالي 2008/2009 بلغت حوالي 579 مليون جنيه مقارنة بحوالي 566 مليون جنيه عن العام المالي السابق بزيادة حوالي 13 مليون جنيه.هذا وقد أشار الدكتور محمود محيي الدين إلى عدة نقاط جاءت كما يلي:• أهمية صيانة وتطوير العقارات المملوكة لشركة إدارة الأصول العقارية خاصة تلك ذات الطابع التاريخي والعمل على تعظيم قيمتها.• قيام شركات قطاع الأعمال العام ومنها الشركات التابعة للشركة القابضة للتأمين بالاهتمام بالجوانب المتعلقة بالمسئولية الاجتماعية للشركات ودورها في خدمة المجتمع.• قيام الشركات بالتوسع الفعلي في تقديم خدماتها وتواجدها في المحافظات المختلفة.• كما أشار الدكتور محمود محيي الدين إلى أهمية تطبيق الشركات لقواعد الحوكمة في الشركات التابعة ومنها تجنب أي تعارض مصلحة في تمثيل المال العام وعضوية مجالس الإدارات،• كما أشاد وزير الاستثمار بقرار البنك المركزي بقصر شراء شهادات الادخار والإيداع لمدة ثلاثة سنوات أو أكثر للأشخاص الطبيعية وهو الأمر الذي يعظم من دور شركات التأمين في زيادة الطلب على الاستثمار متوسط وطويل الأجل وتنويع محفظتها الاستثمارية في المشروعات الإنتاجية والخدمية المختلفة.وتم خلال اجتماع الجمعية العامة الاستماع إلى ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات عن أداء الشركة القابضة وشركاتها التابعة خلال العام المالي 2008/2009 ورد الشركة عليها، كما طلب وزير الاستثمار من أعضاء الجمعية العامة عرض ملاحظاتهم واقتراحاتهم حول أداء الشركة وشركاتها التابعة.هذا وقد تضمنت المناقشات في اجتماع الجمعية الإشارة إلى النتائج المتعلقة بتأسيس شركة مصر لإدارة الأصول العقارية والتي كان من شأنها إعطاء دفعه كبيرة لكفاءة إدارة تلك الأصول وصيانتها وتحقيق معدلات عائد جيدة نتيجة تجميع وإدارة الأصول بكفاءة، حيث تشير المؤشرات إلى أنها حققت أرباحاً عن العام المالي 2008/2009 بلغت 92 مليون جنيه مقارنة بحوالي 14 مليون جنيه عن العام المالي السابق بزيادة حوالي 78 مليون جنيه. كذلك فقد أوضحت المؤشرات زيادة المبالغ المسددة من الشركات التابعة الثلاثة للجهات السيادية (شاملة الضرائب والتأمينات والحصة في الأرباح) من 750 مليون جنيه عام 2008 إلى 800 مليون جنيه عام 2009،هذا وقد أشار الدكتور عادل منير نائب رئيس هيئة الرقابة المالية التي تتولى الرقابة على نشاط التأمين إلى وجود عدة مؤشرات إيجابية حققتها شركات قطاع التأمين الخاضعة للقانون 203 لسنة 1991 منها تحقيق صافي أرباح يمثل أكثر من 83% من أرباح سوق التأمين، بالإضافة إلى تحسن كبير في فائض الاكتتاب.وقد أوضح الدكتور عادل منير في تقييمه لتجربة دمج الشركات التي تم تنفيذها أن الدمج أدى لتفادي منافسة الشركات بعضها لبعض، والنجاح في ضخ 1.5 مليار جنيه في شركة مصر للتأمين لدعم المخصصات، وأضاف أن هيئة الرقابة المالية ترى أنه بالنسبة لنتائج الدمج فهي إيجابية للغاية ومطمئنه فيما يخص شركة مصر للتأمين حيث أدت إلى تحسن ملحوظ وسريع. وفيما يتعلق بشركة التأمين الأهلية فمن المتوقع تحسن أدائها خاصة مع زيادة رأس مالها إلى 750 مليون جنيه بما يساهم في تطويرها وزيادة قدرتها على المنافسة.هذا وقد أشار أعضاء الجمعية إلى وجود أعباء مستمرة تتحملها الشركات التابعة نتيجة لسياسة تسعير وثائق التأمين الإجباري بما يضر بالشركة وبحقوق حملة الوثائق، وقد بلغت تلك الأعباء حوالي 550 مليون جنيه عن عام 2008/2009 فقط، بما يشير إلى ضرورة إعادة النظر في تسعير هذه الوثائق لتحقيق التوازن المطلوب بين الإيرادات والأعباء وفقاً لقانون التأمين الإجباري على السيارات.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس