عرض مشاركة واحدة
قديم 01-03-2010, 02:20 PM   #19201
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-03-2010 الساعة : 02:20 PM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
بشكل رئيس إما بمراكز مالية كبيرة أو أن يكون لديك سلعة تاريخية إستراتيجية كالقطن في مصر مشيرا إلى أن البورصة تعطي آلية التنفيذ فقط وغير منوط بها اختيار السلعة ويتم الاختيار بناء على السلع التي تمتلك فيها مصر ميزة نسبية في التصدير بكميات كبير أو لها تواجد داخل مصر وأن كفاءة تسعير السلع من خلال البورصة سيؤثر إيجابيا على الاقتصاد. بشكل عام ونسب التصدير توضح أن مصر لها ميزة نسبية في بعض السلع في تصديرها على غرار الموالح والخضروات.

وكشف عن عدد من المناقشات دارت حول نظام التسوية موضحا أن البورصة قدمت نظاما متكاملا لبورصة العقود وأن جوهر هذا النظام في "المشتقات والعقود الآجلة" بشكل عام يرتكز على إدارة المخاطر في التسويات والمقاصة مشيرا إلى أن التداول من السهولة أن يتم دون الارتكاز على نظام للتداول أي شريك يأتي للشراكة يكون بناء على الثقة في نظام إدارة المخاطر والمقاصة وليس التداول.

وفيما يخص الجدل المستمر حول فصل المقاصة والتسوية عن التداول أو التكامل بغض النظر قال إنه لابد من التكامل بين النظامين وتحويلهما إلى نظام واحد تحت مظلة رقابة واحدة وهو ما يتم في كل دول العالم حيث قامت بورصة لندن مؤخرا بشراء مقاصة جديدة بالإضافة إلى بورصة نيويورك عندها يورو نكست واشترت life وهي تسوية ومقاصة معا.

وفيما يخص تعديلات قانون الإيداع المركزي والتي تسمح بزيادة حصة البورصة أوضح أنهم في انتظار قرار هيئة الرقابة المالية بترشيح 5 خبراء مستقلين لمجلس الإدارة بالمقاصة وتحديد النسب المفروض أن تتملكها البورصة.

وفيما يتعلق بالجدل الذي دار حول نسبة مساهمة البورصة في المقاصة أشار إلى أن البورصة المصرية لن تتنازل عن حصة حاكمة في شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي بنسبة لن تقل عن 51% ويمكن أن يتم ذلك على مراحل تنتهي بالسيطرة وستتم مناقشته خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة.

مضيفا أنه لابد من محاكاة النظم العالمية في هذه النقطة من خلال توحيد التسوية والمقاصة تحت مظلة واحدة وإدارة واحدة ومن الممكن أن يكون الإيداع المركزي مستقلا فمعظم النماذج في نظام الفصل لم تفلح وتم العدول عنها. موضحا أن القرار النهائي خاضع للجمعية العمومية بالتنسيق مع الهيئة لأنها الجهة المسئولة عن ذلك.

وفيما يخص العلاقة مع شركة مصر للمقاصة والإيداع المركزي أوضح أن العلاقة جيدة وتربطه علاقة شخصية جيدة مع محمد عبد السلام الذي يترأس مجلس إدارتها ونفى وجود خلافات شخصية بينهما.

يذكر أن ماجد شوقى رئيس البورصة كان عضوا في اللجنة القانونية التي صاغت تخفيض حصة البورصة في المقاصة وفقا لقانون الإيداع المركزي الذي نص على تملك البورصة لـ5% قبل تعديله مؤخرا وكان الدكتور سامح الترجمان مؤيدا لهذا الرأي وردا على أسباب تغيير رأيه حاليا في انظمة السوق وفسر ذلك أن الاتجاه العالمي في هذا التوقيت كان يدعو إلى الفصل ولكن مع التطور أثبتت الممارسة الخمس سنوات الماضية فشل هذه التجربة والعودة إلى التكامل تحت مظلة واحدة متسائلا لماذا لا نضاهي الدول المتقدمة بدلا من التواجد في جزر منعزلة؟
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=458151

وحول وصف بورصة النيل بأنها ضجيج بلا طحين ولم تحقق الغرض منها حتى الآن أشار إلى أهمية مراعاة الهدف الرئيسي لبورصة النيل من خلال العمل على تأهيل الشركات لتتحول إلى شركات كبيرة ومنذ بداية بورصة النيل والبورصة تستهدف قيد 5 شركات وطرحا واحد على الأقل في السنوات الثلاث الأولى معتبرا ذلك نجاحا مستندا بذلك إلى كافة التجارب الناجحة والتي ظلت أول خمس سنوات وقامت بطرح شركتين فقط مشيرا إلى أن الأزمة المالية ألقت بظلالها على خطط الشركات بشأن القيد في بورصة النيل أو وجود طرح للتداول.

وفيما يخص أقرب طرح أوضح أن المدة المتاحة للشركات لطرح أسهمها للتداول تعتبر سنة من تاريخ القيد وبالفعل كانت هناك شركة تنوي الطرح ولكن أرجأت القرار لحين تحسن الظروف مشيرا إلى وجود عدد من المزايا وراء عملية القيد في بورصة النيل ليس فقط الطرح ولكن اتجاه عدد من هذه الشركات تغيير مجال الإدارة وإعادة هيكلتها من الداخل للتحول إلى شركات قادرة على النمو وقابلة لضخ استثمارات فيها عبر طرحها لمختلف الأوراق المالية من خلال وجود تقارير مالية دورية وميزانيات منضبطة وحوكمة للشركات بالإضافة إلى تعيين مراقب حسابات وهذا في حد ذاته يعتبر نجاحا الأمر الذي يؤهل هذه الشركات للقيادة في المستقبل ثم تتحول إلى شركة قادرة على طرح أسهمها للتداول وجذب مستثمرين جديد وهو الهدف المطلوب من خلال التنسيق مع الهيئة.

نفى إمكانية استغلال الشركات لبورصة النيل لتكون مدخلا للتلاعب مضيفا أن طريقة التداول تضمن عدم التلاعب لأنها تتم عبر جلسة استكشافية أثناء الجلسة ولن يكون هناك تداول عادي على أسهم بورصة النيل.

وعن الشراكة مع OMX أوضح أنه كان من المتوقع أن يحدث تغيير بعد استحواذ NAS- DAC على OMX في ظل وجود إدارة جديدة ولكن حدث أمران كان لهما تأثير كبير وللتأكيد على أهمية وجودهم في مصر الأول وهو أن مصر أطلقت X- Treem أول نظام تداول تابع لـomx ناجح في ظل سوق كبيرة والثاني هو تأثير الأزمة على الإمارات ودبي تحديدا والنظر إلى السوق المصري كشراكة ناجحة مما جعلهم يفكرون في الاستمرار في البقاء في مصر.

وحول سوق خارج المقصورة أوضح شوقي أن الهدف الأساسي من وجودها تخارج المساهمين في حالة عدم قدرة الشركات على توفيق أوضاعها والبورصة في الوقت الحالي تسعى إلى العودة بهذه السوق إلى فكرته الأساسية موضحا أنها قامت مؤخرا بتقديم مقترحاتها فيما يخص مدة التسوية لتصل إلى t+6 وخفض مدة الجلسة وفي انتظار رد الهيئة مشيرا إلى أن القرار السابق للهيئة مختلف عن القرار الحالي حيث يتطلب تعديلات كبيرة في نظام التداول يشتمل على جزء جوهري لا يمكن تطبيقه تكنولوجيا وهو التنفيذ على أقل سعر ومن المتعارف عليه أن يتم التنفيذ على أعلى سعر لإفادة العميل. موضحا أن هناك اتفاقا بين البورصة والهيئة على مد فترة التسوية للحد من عمليات المضاربة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=458151

كشف رئيس البورصة عن تقديم المقترحات الخاصة بالمشروع المشترك مع الهيئة العامة للاستثمار لعمل قاعدة بيانات بالنسبة للشركات التي يتم تأسيسها حيث تضم جميع البيانات المسجلة في السجل التجاري لهذه الشركات وأي تعديلات قد تطرأ عليها وتقوم البورصة التي تتولى عملية نقل الملكية لأسهم الشركات غير المقيدة بإدخال أي تعديلات قد تحدث في الملكيات على قاعدة البيانات بما يسمح بتوفير الوقت وتسهيل عمليات نقل الملكية للأسهم وتوفير قاعدة بيانات موحدة وما زال المشروع تحت الدراسة.

أضاف أن عمليات التنفيذ العكسي هي البديل الأمثل لمواجهة مخالفة القواعد على عكس إلغاء العمليات والتي تضر المستثمر حسن النية ولا يوجد أي مقترح لتغييره.

وحول قرار إيقاف الـ29 شركة وصفه ماجد شوقى رئيس البورصة بأنه أهم قرارات البورصة عام 2009 وقال أن عملية الإيقاف لم تكن نابعة من ارتفاع السعر السوقي على القيم العادلة ولكن جاءت عن طريق توافر المعلومات عن أن هناك عددا من العلاقات بين مستثمرين وعدد من أفراد في شركات سمسرة مديري حسابات شركات ورؤساء مجالس إدارة شركات مقيدة حدث فيها التلاعب وحصلت البورصة مساعدة جهات رقابية أخرى عليها لربط جميع الأحداث واتخاذ قرار الشطب.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=458151

أوضح أن القرار يعد سلبيا من وجهة نظر المضاربين الذين يبنون إستراتيجيتهم في التعامل على التلاعب في الأسعار وعلى الجانب الآخر هو أهم القرارات الإيجابية لإدارة البورصة عام 2009 للحد من التلاعبات. واختلفت استجابة الـ29 شركة للقرار فهناك عدد من الشركات استجاب بشكل كبير وقام بتوفيق أوضاعه قام عدد من المساهمين بإقناع رؤساء الشركات بالالتزام وتوفيق الأوضاع حفاظا على القيد بالبورصة وعلى جانب آخر تأخرت شركات في إرسال الرد على مطالب البورصة دون توضيح الأسباب وهناك شركة لم ترد حتى الآن على إدارة البورصة

وأشار شوقي إلى أنه كلما كانت الشركة تمتلك طرحا كبيرا في السوق وسيولة مرتفعة ونسبة تداول كبيرة نجد أن مجلس إدارتها يقوم بالتمهل والدراسة الجيدة لقراراتها وتتحسب رد فعل مساهميها ويكون وضع المساهم مؤثرا بشكل كبير خلال الجمعية العمومية على العكس من ذلك فكلما كان رأسمال الشركة صغيرا ومعدل التداول عليه منخفضا وعدد المساهمين صغيرا يفتح المجال للتلاعب من قبل المستثمرين والاتفاق مع مجموعة أخرى بالإضافة إلى تفح المجال أمام مجالس الإدارة لتطبيق القرارات حتى إذا كانت ضد المساهمين.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=458151

قال شوقى أنه سيتم تفعيل نظام الشورت سيلينج أو ما يعرف بنظام "بيع الأسهم المقترضة" خلال الربع الأول من العام الحالي مؤكدا أنه نشاط جوهري لابد من تواجده في السوق ليكون آلية لجذب المؤسسات المالية العالمية والعربية والمحلية للاستثمار وعمل توازن في السوق وللحد من تقلباتها خاصة في صناديق المؤشرات موضحا أن النظام المقترح سلفا والذي يقوم بعمل وعاء لتجميع الأسهم لا يتماشى مع صناديق المؤشرات ولابد من تواجده في السوق المصرية بنفس الآلية الموجود عليها في الخارج وسيكون أفضل لأنه يساعد على الحد من التقلبات في أسعار العملات.

أضاف أنه بعد توفيق الأوضاع ستبقى مجموعة من الشركات عليها الـ5% كحدود سعرية وستحاول البورصة تعميم الـ20% كحدود سعرية على كل السوق وتدريجيا سيؤدي ذلك إلى زيادة السيولة في الشركات الأخرى متوقعا زيادة عدد الشركات المسموح بممارسة الأنشطة المتخصصة عليه خلال الفترة القادمة.

كالشراء والبيع في ذات الجلسة والشراء بالهامش والشورت سيلنج.

ورحب رئيس البورصة بقيد الشركات الجديدة التي تطرح أسهمها للاكتتاب العام ويقف وراءها مؤسسات قوية وأن تلك الشركات تعد إضافة قوية للسوق مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي للبورصة هو تشجيع سوق الإصدار وتأسيس الشركات الجديدة ولا يوجد ما يمنع قانونا من ذلك فشركات الاكتتاب العام يجب قيدها في البورصة.

وحول المطالب المتكررة من العاملين بالسوق بخض زمن التسوية قال رئيس البورصة أن المقاصة لا توجد لديها مشكلة في ذلك ولكن هناك عقبة تتعلق بتأخر التحويلات المالية بين وفروع البنوك من المحافظات والمقاصة بالفعل تقوم بعمليات التسوية اللحظية حاليا ويمكنها تعميم ذلك على السوق بأكملها مشيرا إلى أهمية الاقتراح الذي تقدمت به بعض شركات السمسرة مؤخرا بدراسة فصل التسوية الورقية عن التسوية المالية للتتم الأولى لحظيا بينما تتم التسوية المالية t+2 وفي حالة تطبيق ذلك بعد موافقة هيئة الرقابة عليه سيتيح سيولة مرتفعة بالسوق.

وقال ماجد شوقى أنه يتم حاليا إعداد ميثاق شرف للعاملين بالبورصة ستتم مناقشته خلال الفترة القادمة مؤكدا أنه لا توجد عمليات استغلال للمعلومات الداخلية من جانب العاملين بالبورصة وعلى حد قوله "البورصة" آخر من يعلم بالقرارات الخاصة بالشركات ويتم الإفصاح عنها للبورصة بعد اجتماعات مجالس الإدارات والجمعيات العمومية كما أن المعلومات الخاصة بالمشترين والبائعين غير متاحة سوى لإدارة الرقابة على التداول ومن يعملون بها تحت رقابة دائمة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس