عرض مشاركة واحدة
قديم 01-04-2010, 01:17 PM   #19410
مشرفة عامة أول منتديات البورصة المصرية وفراشة المجموعة
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-04-2010 الساعة : 01:17 PM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

محيي الدين : الصين أصبحت قوة اقتصادية كبيرة في العالم من المهم أن نعزز التعاون الاقتصادي والاستثماري معها
مباشر الاثنين 4 يناير 2010 12:53 م



أكد الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار أن العلاقات الاقتصادية مع الصين تشهد تطوراً كبيراً على صعيد الاستثمارات المتبادلة، والتبادل التجاري وبخاصة تجارة الخدمات، واستثمارات جادة من الجانب الصيني في تطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس .


جاء ذلك في الجلسة التي عقدها مجلس الشعب مساء أمس لمناقشة طلبات إحاطة بشأن إغراق السوق المصري بالسلع الصينية وتأثيرها على الصناعة والعمالة المصرية، والتي شارك فيها أيضا المهندس وزير الصناعة والتجارة.


وأوضح وزير الاستثمار أن قضايا العلاقات التجارية والاستثمارية المتبادلة مع الصين أمر يجتذب اهتمام كافة دول العالم المتعاملة معها، وذلك باعتبارها قوة اقتصادية عالمية كبيرة، حيث تحتل حالياً المرتبة الثالثة على الاقتصاد العالمي، ويقدر أن تصل إلى المرتبة الثانية في عام 2010 متخطية الاقتصاد الياباني، وأن تتقدم إلى صدارة الترتيب الاقتصادي العالمي خلال سنوات قليلة قادمة، وفقاً لمختلف التقديرات للمؤسسات الدولية..
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=461162


وأضاف أن ما يناقشه مجلس الشعب الموقر بشأن العلاقات التجارية مع الصين ومشاكل الإغراق والتهريب وتأثيرها على الصناعة والاستثمار والعمالة من شأنه أن يدعم الموقف التفاوضي للحكومة المصرية عند إدارة ملفات التجارة والاستثمار مع الصين.


وأكد الدكتور محمود محيي الدين أن الحكومة تسعى إلى تشجيع وزيادة الاستثمارات الصينية في مصر في قطاعات كثيفة العمالة المصرية وذات قيمة مضافة، ومنها الاستثمارات الصينية في منطقة شمال غرب خليج السويس، في أنشطة إنتاجية وصناعية متعددة تنتج جانباً مما كنا نستورده من الصين، وتوفر فرص عمل جديدة للمواطنين.


وأشار وزير الاستثمار إلى أن الاستثمارات الصينية قد شهدت تطوراً ملموساً في مصر خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغ عدد الشركات ذات المساهمة الصينية في مصر 974 شركة حتى نهاية سبتمبر 2009، تأسس منها 826 شركة خلال الخمس سنوات الأخيرة وبما يمثل 85% من إجمالي عدد الشركات الصينية المؤسسة في مصر، في قطاعات الصناعة، والخدمات، والزراعة، والاتصالات.


ولفت الدكتور محمود محيي الدين إلى أن إجمالي الاستثمارات الخاصة في مصر قد ارتفع من أقل من 40 مليار جنيه في عام 2003/2004 إلى 113.5 مليار جنيه عام 2008/2009، كما ارتفع صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر من 2.1 مليار دولار عام 2003/2004 إلى 8.1 مليار دولار عام 2008/2009، رغم ظروف الأزمة الاقتصادية العالمية.


وعرض وزير الاستثمار للاستثمارات الصينية في منطقة شمال غرب خليج السويس، التي تجرى في إطار اتفاق التعاون الاقتصادي والتكنولوجي مع الحكومة الصينية، ويتم بموجبه إقامة مبنى خدمة المستثمرين بالمنطقة من خلال منحة من الحكومة الصينية، كما تقوم واحدة من أكبر الشركات الصينية المتخصصة في تنمية وإدارة المناطق الاقتصادية، بتطوير مساحة 6 كم2.


وأشار الدكتور محمود محيي الدين إلى افتتاح مكتب تمثيل لبنك التنمية الصيني في القاهرة، بما يخدم التطور المستمر في علاقات التعاون بين البلدين، لافتاً إلى أن صندوق التنمية الصيني الأفريقي يساهم في عدد 6 مشروعات، ويصل حجم الاستثمار إلى نحو 400 مليون دولار.


ونوه الدكتور محمود محيي الدين إلى أن المشروعات الاقتصادية والتنموية التي تنفذها الحكومة، وفي مقدمتها مشروعات تنمية الصعيد وربطها بالبحر الأحمر، وربط مينائي شرق وغرب بورسعيد، وتنمية منطقة شمال غرب خليج السويس إنما تستجيب لمطالب شعبية، كما تتواكب مع التغيرات الحادثة في الاقتصاد العالمي بزيادة القوة الاقتصادية لدول جنوب وشرق آسيا والبدء في ميل ميزان التجارة والاستثمار إلى الجانب الشرقي من العالم.. مؤكداً أهمية هذه المشروعات في اجتذاب استثمارات جديدة للمساهمة في النمو وتحقيق فرص العمل.


واختتم الدكتور محمود محيي الدين بالتأكيد على ضرورة الاستفادة من تجارب الدول الأخرى، ومنها الصين، في تحقيق التقدم الاقتصادي تأسيساً على قواعد السوق المنظمة والمراقبة بفاعلية، وإعمال قواعد الكفاءة بعيداً عن القوالب الجامدة، والانفتاح على العالم الخارجي تصديراً وجذباً للاستثمارات ونقلاً للمعارف، والاستثمار في التعليم والرعاية الصحية وفى البنية الأساسية، وهي في مجموعها من السياسات التي طبقتها الصين خلال العقود الثلاثة الماضية، والهند في خلال العقدين الماضيين، وسبقتها إلى ذلك كوريا وماليزيا وسنغافورة، فحققت هذه الدول طفرة اقتصادية وهو ما يمكن الاستفادة منه بأخذ الملائم والمفيد منها في تطبيق برامج التطوير والتحديث المصرية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

mira_a غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس