عرض مشاركة واحدة
قديم 01-04-2010, 10:41 PM   #19461
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-04-2010 الساعة : 10:41 PM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
لاثنين، يناير 04، 2010
طاقة عربية تضاعف رأسمالها والطرح خلال النصف الأول من 2010

القاهرة - أعلنت شركة طاقة عربية التابعة لشركة القلعة للاستثمارات المالية عزمها إدراج أسهمها في البورصة، نظراً لأنها قد تحتاج إلى رفع رأسمالها لتمويل عدد من مشروعاتها المستقبلية. كشف خالد أبو بكر، العضو المنتدب لشركة طاقة عربية في حوار مع المال أنه تم بشكل مبدئي تحديد نهاية النصف الأول من العام الحالي لطرح الأسهم في البورصة، وقد يتم تأجيل عملية الطرح في حال عدم إحتياج الشركة للفوائض النقدية الناتجة عن عملية زيادة رأس المال خلال تلك الفترة، حيث أن الزيادة مرهونة بالمشاريع التوسعية التى تسعى "طاقة" إلى تنفيذها في الفترة المقبلة في عدد من البلاد العربية منها السعودية وعمان والسودان. وتوقع أبو بكر أن تصل نسبة الزيادة في رأس المال البالغ 615 مليون جنيه إلى 100% أو تزيد عليها، موضحاً أنه في حال نجاح " طاقة عربية" في الفوز بـ 25% من المشروعات المستهدفة سيدفعها لزيادة رأسمالها بما يقرب من 620 إلى 650 مليون جنيه. أما إذا نجحت في توقيع عقود لتنفيذ كل المشاريع المستهدفة فسيدفعها ذلك لمضاعفة رأسمالها 4 مرات. لذا رأت إدارة شركة طاقة – وفقاً لأبو بكر- أن تبادر باتخاذ كل الإجراءات التمهيدية لعملية الطرح ةقبل توقيع أى من العقود الخاصة بالمشاريع الجديدة، حتى لا تستغرق فترة طويلة في الحصول على السيولة المطلوبة مما قد يؤدي إلى تأخير تنفيذ المشروعات. وحول التوقيت الذى اختارته شركة طاقة عربية لطرح أسهمها في البورصة، استبعد خالد أبو بكر أن تتأثر عملية الطرح بالظروف الاقتصادية المتذبذبة خلال الفترة الحالية، نظراً لأن الشركة تنتمي لقطاع دفاعي لا يتأثر بالتقلبات الاقتصادية بشكل كبير. كما أن الأزمة العالمية لم تؤد إلى إنخفاض متوسط استهلاك الفرد للغاز في الشرق الأوسط، فضلاً عن التزايد المستمر في الاحتياج للطاقة في السوق المصرية، ومن ثم فإن نشاط "طاقة" لم يتأثر سلباً من الأزمة، لذا لا توجد معوقات فعلية قد تؤدي إلى فشل عملية الطرح. واستبعد العضو المنتدب لـ طاقة عربية أن تستفيد شركته من تبعيتها لـ "القلعة" في إنجاح عملية الطرح، نظراً لأن "طاقة عربية" شركة مستقلة بذاتها وتعمل بقطاع مختلف. كما أن عملية زيادة رأس المال لها أهداف محددة متعلقة بعدد من المشروعات التوسعية، لكنه أكد في الوقت نفسه أن "طاقة عربية" ستستفيد من خبرة شركة القلعة في كيفية الاستثمار في الأدوات المالية، وهو ما اعتبره أبو بكر ضمن أهم القيم المضافة من تبعية طاقة عربية لـ القلعة. ويقول: من الممكن أن يتأثر سهم القلعة إيجابا بطرح طاقة عربية، على اعتبار أنها مثال جيد لاستثمارات القلعة الناجحة. وحول الانتقادات التى وجهت لتوقيت دخول سهم شركة القلعة في البورصة يرى أبو بكر أن الهبوط الذي حدث في سعر السهم بعد تداوله بالبورصة، نتج عن تعاملات بعض المضاربين الذين يستهدفون تحقيق أرباح قصيرة الأجل، في حين أن طبيعة استثمارات القلعة تتسم بالاستثمار طويل الأجل، متوقعاً أن يتعافى سعر السهم بعد خروج المضاربين ودخول المؤسسات المالية التى لديها الوعي الكامل بقوة القلعة المالية. وأوضح أن شركة طاقة عربية بدأت عملها منذ 4 سنوات من خلال الاستحواذ على شركتين الأولى هى جينيكو التى تعمل في مجال توزيع الغاز، وشركة جلوبال التى تعمل في مجال الكهرباء مما وفر لـ "طاقة" الكوادر الفنية المتخصصة. كما أسست واستحوذت شركة طاقة على عدد من الشركات العاملة بالقطاع خلال الفترة الماضية منها شركة ترانس جاس وشركة وادي النيل للغاز، ليصل عدد الشركات المملوكة بالكامل لـ"طاقة عربية" إلى 21 شركة. وأشار العضو المنتدب إلى أن طاقة وجهت مجهوداتها خلال السنوات الثلاثة الأخيرة لإعادة الهيكلة، بحيث تم تقسيم عمل الشركات المملوكة لها إلى 3 أنشطة يتمثل الأول في توزيع الغاز، والثاني في توليد وتوزيع الكهرباء، والثالث في توزيع المنتجات البترولية التى تعتبر شركة طاقة عربية أول شركة قطاع خاص مصرية تعمل بهذا النشاط، نظراً لارتفاع تكلفة توزيع المنتجات البترولية، فضلاً عن ارتفاع خطورة نقل هذه المنتجات الحساسة. وأوضح أن الشركة تستهدف تنفيذ عدة مشروعات للغاز في السعودية وعمان وليبيا، حيث تستهدف دخول السعودية وعمان من خلال عقد شراكات مع عدد من الشركاء المحليين في البلدين مع الاحتفاظ بالإدارة الفنية. كما عقدت شراكة مع صندوق الانماء الليبي، ومن المنتظر أن يتم تنفيذ مشروعات في ليبيا من خلال الشركة المشتركة بين طاقة عربية وصندوق الانماء خلال الفترة المقبلة. وأوضح أن إختيار تلك البلاد نبع من توافر عدد من العوامل بها أولها وجود خطة قومية للغاز فضلاً عن قدراتها المادية. ولفت إلى أن شركة طاقة عربية لديها مميزة تنافسية في نشاط الغاز مقارنة بباقي الشركات المناظرة، تتمثل في قيامها بكل الأنشطة المتعلقة بمشروعات توزيع أو بإنشاء شبكات الغاز مثل التصميمات الهندسية ودراسات الجدوى وعمليات المقاولات الخاصة بتوزيع الغاز ومن بين الأسواق الرئيسية التى تتواجد بها طاقة إمارة أبو ظبي التى تعمل بها الشركة من خلال شراكة مع طاقة فنار، فضلاً عن قطر حيث تمتلك "طاقة عربية" نسبة 45% من المجموعة القطرية للغاز. المصدر: جريدة المال

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس