عرض مشاركة واحدة
قديم 01-10-2010, 12:59 AM   #20244
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-10-2010 الساعة : 12:59 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

السبت، يناير 09، 2010
‏20‏ مليار جنيه متاحة في بنوك مصر للتمويل العقاري لم تستوعب السوق إلا أقل من نصف المبالغ

أكدت مصادر مصرفية مطلعة أن اجمالي التمويل المتاح في الجهاز المصرفي المصري لتمويل القروض العقارية‏‏ يصل إلي ‏20‏ مليار جنيه،‏ ولم تستوعب السوق إلا أقل من نصف المبالغ المتاحة‏.‏ وأشارت المصادر إلي أن السياسات التي اتخذها البنك المركزي لتشجيع إقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة في يناير ‏2009‏ حققت زيادة نسبتها ‏10%‏ في هذا النوع من الإقراض‏، إلا أن متابعة البنك أظهرت أن خفض أعباء الفائدة وحده لن يكفي لتنشيط هذا النوع من التمويل‏؛ ولذلك فسوف يعقد البنك بالتنسيق مع المعهد المصرفي دورات تدريبية لكل من البنوك المقرضة والشركات المستفيدة‏‏ للتعرف علي هذا النوع من التمويل بشكل علمي يحقق الحماية والتوعية للجانبين مع توقعات بألا تظهر النتائج الإيجابية لهذه السياسة إلا بعد عامين‏، كما ورد بصحيفة الاهرام. وفيما يعد إنجازا للجهاز المصرفي المصري برغم الأزمة المالية العالمية‏، كشفت الأرقام المبدئية عن أداء البنوك خلال ‏2009‏ أن ‏37‏ بنكا من بين‏ 39‏ بنكا تعمل في السوق المصرية‏ حققت أرباحا متميزة، وتمت مراجعة نتائجها محاسبيا علي أن يتم الإعلان عنها في شهر فبراير 2010‏، كما نجحت هذه البنوك في التغطية الكاملة للعجز في مخصصات الديون المتعثرة‏،‏ وبدأت البنوك المصرية في تطبيق قواعد بازل ‏2‏ بأن تخضع كل البنوك العاملة في مصر للمعايير العالمية الجديدة الخاصة بمعدل كفاية رءوس الأموال والحوكمة وإدارة المخاطر خلال‏ 2011‏. وخلال الاجتماع الذي عقده مجلس إدارة البنك المركزي نهاية الأسبوع الماضي‏، تمت مناقشة السياسات النقدية المختلفة والتدابير التي اتخذها البنك المركزي لتنشيط الاقتصاد‏،‏ وقد أظهرت تقارير المتابعة أن هناك تحسنا واضحا في معدلات السياحة التي بدأت تعود لسابق معدلاتها قبل الأزمة المالية العالمية‏، كما تحسنت عوائد قناة السويس برغم أنها مازالت أقل من معدلاتها قبل الأزمة،‏ في حين لم تصل الصادرات والاستثمار الأجنبي إلي معدلاتها السابقة‏.‏ وتوقعت المصادر أن تعود مؤشرات الاقتصاد المصري لسابق معدلاتها قبل الأزمة‏، وأن يبلغ معدل النمو ‏5%‏ في عام‏ 2010‏، وأشارت إلي أن أرقام الربع الثاني من العام المالي من أكتوبر إلي ديسمبر‏ 2009‏ ستكشف عن توجهات النمو المستقبلية‏،‏ ومما يذكر أن معدل نمو الاقتصاد العالمي سيتراوح ما بين ‏2%‏ و‏2.5%‏ بفضل معدل النمو الإيجابي في الصين‏ 9%‏ والهند ‏8%، في حين لن يتجاوز معدل النمو في الولايات المتحدة ‏1%‏ وأوروبا نصفا في المائة‏.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس